الإمارات

الاتحاد

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس

خالد علي البستاني خلال لقائه مع ممثلي قطاع التبغ ومنتجاته

خالد علي البستاني خلال لقائه مع ممثلي قطاع التبغ ومنتجاته

أبوظبي(الاتحاد)

تبدأ الهيئة الاتحادية للضرائب، تنفيذ قرار منع استيراد جميع أنواع تبغ الأرجيلة «المعسل» ولفائف السجائر، التي تسخن كهربائياً غير المُعَرَّفَة بـ «الطوابع الضريبية الرقمية»، اعتباراً من بداية شهر مارس المقبل، في إطار تطبيق المرحلة الثانية لنظام «العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته». وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي أمس، أنه ضمن خطتها الهادفة لتوعية كافة المعنيين بتطبيق «العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته»، عقدت الهيئة اللقاء التوعوي الرابع لتعريف قطاع منتجي ومستوردي وموزعي التبغ ومنتجاته بآليات وأهداف النظام، مشيراً إلى أنه اعتباراً من الأول من شهر يونيو المقبل، سيُمنع توريد أو نقل أو تخزين، أو حيازة تبغ الأرجيلة ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً، التي لا تحمل «الطوابع الضريبية الرقمية» في الأسواق المحلية. افتتح اللقاء، خالد علي البستاني، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، بمشاركة عدد كبير من المعنيين بهذا القطاع في الأسواق المحلية وفي المناطق الحرة، وبحضور عدد من المسؤولين في الهيئة والمتخصصين وممثلي الشركة «دي لا رو» المشغلة للنظام. وأوضحت الهيئة، أن هذا اللقاء جاء ضمن جهود الهيئة للتواصل المستمر مع ممثلي قطاع التبغ ومنتجاته، والشركة المنفذة لنظام «العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته»، لاستعراض خطة العمل ومتطلبات تطبيق النظام خلال المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أنه اعتباراً من الأول من شهر يونيو المقبل، سيُمنع توريد أو نقل أو تخزين أو حيازة تبغ الأرجيلة ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً، من دون «الطوابع الضريبية الرقمية» في الأسواق المحلية. وأكد البستاني، أن نظام العلامات المميزة يعد من الحلول المبتكرة لمواجهة التهرب الضريبي، وحماية الصحة العامة والمستهلكين من تسرب المنتجات الرديئة للأسواق المحلية. يُذكر أن نظام العلامة المميزة على التبغ ومنتجاته دخل مرحلته الأولى حيز التنفيذ، اعتباراً من بداية يناير 2019 بالنسبة لجميع أنواع «السجائر» المستوردة والمنتجة والمتداولة محلياً، حيث أصبح متاحاً لمنتجي ومستوردي جميع أنواع السجائر، إصدار أوامر شراء لطلب «الطوابع الضريبية الرقمية من مورد النظام، بعد اعتماد الهيئة لتثبيتها على عبوات السجائر، قبل خروجها من المصنع لتوريدها للأسواق المحلية، والتأكد من سداد الضريبة الانتقائية عليها في كافة أنحاء الإمارات، واعتباراً من الأول من مايو الماضي، تم منع استيراد جميع أنواع السجائر الغير مُعَرَّفَة بـ«الطوابع الضريبية الرقمية»، واعتباراً من أغسطس الماضي، تم منع بيع (تداول) جميع أنواع السجائر التي لا تحمل هذه الطوابع في أسواق دولة الإمارات

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات