الاتحاد

الرياضي

الزعابي: عازمون على تثبيت تنظيم الحدث بشكل سنوي

أمين الدوبلي (أبوظبي) – أقام نادي الجزيرة مساء أمس الأول حفل عشاء رسمي للوفود المشاركة في بطولة أبوظبي الدولية الأولى لكرة السلة، التي اختتمت أمس تحت رعاية الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس النادي رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم.
وألقى طارق الزعابي نائب رئيس شركة الألعاب المصاحبة كلمة قصيرة وجه فيها الشكر لكل الفرق المشاركة التي لبت الدعوة، وأكد أن النادي يحرص على تنظيم البطولة بشكل سنوي، ووجه لهم الدعوة من الآن لنسخة العام المقبل، متمنياً لهم أن يكونوا قد حققوا ما أرادوه من مكاسب فنية وبدنية من المشاركة.
ثم وجه طارق الزعابي الشكر إلى الرعاة الذين أسهموا في نجاح الحدث وتبادلت كل الوفود الدروع في هذا الحفل، ثم تبادل الزعابي الدروع مع اتحاد اللعبة، ممثلاً في خالد الهنائي عضو مجلس إدارة الاتحاد، والاتحاد المصري لكرة السلة ممثلا في نائب الرئيس محمد عبدالمطلب، والشركات الراعية.
كما تابعت الوفود المشاركة احتفالات الدولة باليوم الوطني عبر رحلة بحرية، واطلعوا على معالم العاصمة الإماراتية.
وكان فريقا سلا المغربي، والأفريقي التونسي قد تأهلا إلى نهائي البطولة بعد فوزهما مساء أمس الاول على الجزيرة، والأهلي المصري في نصف النهائي، ففي المباراة الأولى خسر الجزيرة أمام سلا المغربي بنتيجة 73-110 ليكتفي باللعب على المركزين الثالث والرابع، وجاءت نتائج الأشواط 28-23 و33-13 و19-20 و30-17. وحفلت المباراة بمستوى جيد، ورجحت الخبرة وفارق المهارات الفردية، واللياقة البدنية والسرعة، كفة الفريق المغربي، الذي نجح في توزيع جهده على مدى أشواط المباراة الأربعة، وأجاد لاعبه جيرمي أندرسون في القيام بدور صانع الألعاب والتنويع في تمريراته إضافة لإجادته في التصويب من خارج القوس ليسجل بمفرده أكثر من 30 نقطة على مدى أشواط المباراة، كما نجح فريق سلا في الهجوم العميق من تحت السلة مستغلاً طول قامة لاعبيه سيلفا كورد، وروبير ميتشيل، إلى جانب الاتقان في تنفيذ الهجوم الخاطف “الفاست بريك”، خاصة في الشوط الرابع مستغلاً حالة الإجهاد التي ظهرت على صاحب الأرض.
أما فريق الجزيرة فقد ظهر بمستوى جيد في الشوط الأول فقط، بسبب نشاط صانع ألعابه كوري ديون في القيام بدوره بدقة مع تنويع التمريرات للاعبي الارتكاز لاري دارنيل، ورضوان بن سليمان لاستغلال تلك التمرير في التسجيل من تحت السلة، إضافة لتألق على راشد الزعابي وسعيد عبد الله، وقيامهما بدوريهما الدفاعي والهجومي من خارج القوس، وتبادل الفريقان التقدم في هذا الشوط، ولكن فارق الخبرة رجح كفة سلا لينهيه لصالحه 28-23. وفي الشوط الثاني يكثف فريق سلا نشاطه وينوع هجماته مستغلاً بطء ارتداد لاعبي الجزيرة للدفاع لينهي الشوط لصالحه 33-13، وفي الشوط الثالث يستعيد الجزيرة توزانه ويظهر ندا لسلا، ويبادله الهجمات السريعة لينهي الشوط لصالحه 20-19، وفي الشوط الرابع يظهر الإجهاد على ثلاثي الجزيرة الأجنبي فيلجأ مدرب الفريق لاستبدالهم ويستكمل المباراة بالمواطنين، الذين ظهروا بمستوى جيد، ولكن فارق الخبرة والمهارة رجحا كفة سلا، الذي أنهى الشوط لصالحه 30-17، ويفوز بالمباراة 110–73، ويتأهل لمواجهة الأفريقي التونسي على اللقب، بينما يكتفي الجزيرة باللعب على المركزين الثالث والرابع أمام الأهلي المصري، أدار المباراة حسن حاجي حكم أول وعامر سنجري حكم ثاني ومحمد صالح حكم ثالث.
وفي المباراة الثانية فاز فريق الأفريقي التونسي على الأهلي المصري 66/54، وكانت نتائج الأشواط 21/15 و 14/16 و14/7 و17/16، وجاءت المواجهة قوية ومثيرة في أغلب فتراتها، ونجح الأفريقي في انتزاع الفوز بفضل الدفاع القوي، واستغلال الهجمات المرتدة السريعة فاست بريك مع نجاح لاعبيه في رقابة هيثم السحرتي، أخطر لاعبي الأهلي، وتأرجحت النتيجة بين الفريقين أكثر من مرة في الأشواط الأربعة لفترات محدودة، فيما حسمت خبرة لاعبي الأفريقي الموقف في النهاية خصوصا اللاعبين الدوليين مراد مبروك، وأسعد الشعيب، ونعيم بن فلة، ونزار مكيبو. وتألق أيضا من لاعبي الأفريقي سعد بن راشد، وهشام لطفي الزاهد، ومراد مبروك أحمد، وأسعد الشعيب، فيما ظهر بشكل جيد من الأهلي تألق من الأهلي محمد الجارحي وسيف الدين سمير، ومحمد عدلي، وأحمد محمد، أدار المباراة الحكام الدوليون يعقوب غابش ومحيي الدين خطاب وسالم الزعابي. وفي المواجهة الثالثة لترتيب المراكز نجح فريق كي إف أر سبورت الفلبيني ولأول مرة في تحقيق الفوز منذ بداية البطولة، حيث تفوق على المحرق البحريني 86/81 بالأشواط 25/19، و7/24، و24/18 و30/20، ليتلقى النادي الأردني خسارته الخامسة في البطولة.
وفي المواجهة الرابعة لترتيب المراكز أيضاً نجح فريق النصر الليبي في تحقيق الفوز على الرياضي الأردني بنتيجة 81/67.


قرعة كأس 2 ديسمبر اليوم
دبي (الاتحاد) - تجري ظهر اليوم بنادي الوصل قرعة بطولة كأس الثاني من ديسمبر لكرة السلة التي تقام خلال الفترة من 6 الى 12 الشهر الحالي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم بمشاركة اندية الوصل والجزيرة المصري والاهلي البحريني والعلوم التطبيقية الاردني والشباب الليبي والكهرباء العراقي والجاليتين اللبنانية والفلبينية، وستوزع الفرق الثمانية على مجموعتين حيث يتأهل أول وثاني كل مجموعة الى نصف النهائي ثم تقام مباراتا هذا الدور بطريقة المقص لتحديد الفريقين الصاعدين للمباراة النهائية.
من جهة أخرى، يبحث نادي الوصل عن محترف اجنبي ثان للمشاركة مع الفريق في البطولة وهناك أكثر من اسم مطروح وخاصة اللاعب الدولي التونسي رضوان بن سليمان محترف بني ياس واللاعب المقدوني محترف الشارقة.


الزاهد: السلة التونسية تجني ثمار التخطيط السليم
أبوظبي (الاتحاد) - أكد هشام لطفي الزاهد نجم الأفريقي التونسي أن رقابة اللاعب هيثم السحرتي لاعب الأهلي المصري قادت الفريق للفوز والتأهل إلى النهائي، وقال: كنا نعرف أن معظم لاعبي الأهلي تنقصهم الخبرة الكافية في مثل هذه المباريات، وأن أفضل لاعبيهم هو هيثم السحرتي، وأن رقابته والحد من خطورته يعني أن الأهلي سيفقد قوته الضاربة تماماً، وبالفعل ركز المدرب منعم بن محمد على رقابة السحرتي وطلب منعه من الراحة في التمرير، والتصويب من الزوايا كافة.
وتابع: بالإضافة إلى ذلك ركزنا على الدفاع القوي، ومنع لاعبي الأهلي من التصويب خصوصاً أن مجموعة كبيرة منهم تجيد الرميات الثلاثية، وبالفعل أغلقنا كل الطرق أمام لاعبي الأهلي، وبرغم ذلك فقد كانت المواجهة صعبة إلى حد كبير، وكنا نخشى تفوق لاعبي الأهلي الشباب في عنصر اللياقة البدنية، في نهاية المباراة، ولذلك قمنا بتوزيع جهدنا على مدى الأشواط الأربعة، وقال إن السلة التونسية تجني ثمار الاستقرار والتخطيط السليم.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»