الرياضي

الاتحاد

الرياضي اللبناني يتوج بلقب «سلة الثاني من ديسمبر»

إسماعيل القرقاوي عقب تتويجه الفائزين

إسماعيل القرقاوي عقب تتويجه الفائزين

توج فريق الرياضي اللبناني بلقب بطولة الثاني من ديسمبر الدولية الأولى لكرة السلة، التي استضافتها صالة نادي الشباب بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ 40 للدولة.
جاء تتويج الفريق اللبناني بطل آسيا على حساب الشارقة بطل العرب في المباراة النهائية التي جرت مساء أمس الأول بنتيجة 106/70، وعقب نهاية اللقاء قام اللواء إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد بتتويج الفرق الثلاثة الأولى، وهي الرياضي والشارقة والشباب.
وكان فريق الشباب قد حقق المركز الثالث على حساب الشانفيل اللبناني 89/73 في مباراة خاضها الفريق اللبناني بلاعبي الصف الثاني.
ورغم النجاح الكبير الذي رافق البطولة، إلا أن انسحاب فريق الجالية الفلبينية ومشاركة الشانفيل بالصف الثاني في مباراتي الشارقة والشباب الأخيرتين أثرتا كثيرا على البطولة.
وعلق اللواء إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد كرة السلة على موقف الشانفيل قائلا: “تصرف سركيس مدرب الشانفيل خارج عن الروح الرياضية، حيث أفسد الكثير من المتعة في البطولة، ولو تمت استشارتي قبل الانطلاقة لرفضت حضور هذا الفريق اللبناني الذي أساء لنفسه وتاريخه”.
وزاد: “كان على الشانفيل أن يحترم نظام البطولة، لقد تمت دعوة الفريق ليكون إضافة للمسابقة وللمشاركة بقوة وليس بالدفع باللاعبين البدلاء، وهذا الظهور الباهت لهم بين فرق البطولة، وما قام به مدربهم اعتبره استهتارا كبيرا يجب أن يحاسب عليه مستقبلا”.
وفي نفس الإطار، أوضح أحمد عمر مدرب فريق الشباب “أن الشانفيل ضرب البطولة في مقتل بعدم اللعب بالفريق الأول، وكأنه بات متخوفا من الفوز على الشارقة في الدور نصف النهائي حتى لا يصطدم بالرياضي في المباراة الختامية، وهذا لا يعبر مطلقا على الروح الرياضية”. وزاد: “إذا كان الشانفيل لا يرغب في مواجهة الرياضي، فلماذا لعب أمامنا في مباراة تحديد المركز الثالث بلاعبي الصف الثاني أيضا؟ إنه سلوك لا يليق، وينطوى على استهانة كبيرة بالبطولة”.
أما عبدالله الحمادي مدير البطولة، فقال: “لن تتم دعوة الشانفيل لأي بطولة في الإمارات خلال السنوات المقبلة لأنه خالف الروح والأخلاق الرياضية في بطولة الثاني من ديسمبر، وسوف ندرس مع الاتحاد كيفية تطوير البطولة في السنوات المقبلة لنحافظ عليها بشكل جيد”.
من جانبه، قال عبدالله مراد نائب رئيس اللجنة المنظمة: “نسعى في العام المقبل لدعوة منتخبات وليست أندية حتى تصبح البطولة أكثر جماهيرية وسندرس كل هذه الأمور مع اتحاد اللعبة، إلى جانب تعديل موعد البطولة، حيث تحقق الاستفادة المطلوبة منها”.
وشكر المؤسسات والشركات التي ساهمت في البطولة وهي: شرطة دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي ودائرة التنمية الاقتصادية وهيئة الطرق والمواصلات وصدف والنابودة وإماراتك.
من ناحية أخرى، عبر فؤاد أبوشقرا مدرب فريق الرياضي اللبناني عن سعادته بتتويجه بكأس الثاني من ديسمبر قائلا: “حرصت على خوض مباريات البطولة بمنتهى القوة والتركيز، لم نستهن بأي منافس، ونجحنا أثناء المباريات في استعادة الثقة الكبيرة وترتيب الأوراق مجددا انتظارا لعودة مباريات الدوري اللبناني قريبا، كما تمت معالجة الكثير من الأخطاء التي وقعنا فيها وجعلتنا نخسر امام الشانفيل في آخر مواجهة بالدوري المحلي”.
من ناحية أخرى فاز بكأس أفضل لاعب باسم المرحوم محمد فوزان دريك سبنسر لاعب الرياضي اللبناني، فيما حصل على كأس أحسن هداف باسم المرحوم عبدالكريم صنقور فينسنت جونز محترف الشباب، ونال كأس أحسن رميات ثلاثية مبارك جاسم لاعب الشارقة، وحصل أحمد جودت من الرياضي على لقب أفضل إداري.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»