الاتحاد

الرياضي

عبدالوهاب عبدالقادر: التوازن مطلوب لتجاوز محطة «التاسعة» بنجاح

رضا سليم (عجمان) - قال عبدالوهاب عبدالقادر، مدرب عجمان: «نواجه الفريق الأخير في جدول الترتيب، إلا أن المركز الذي يحتله دبي لا يعبر عن مستواه الذي يقدمه في المباريات التي خسرها ولم يوفق في النتائج وبشكل عام الفريق المنافس يضم مجموعة جيدة من اللاعبين، سواء الإمكانيات الفردية أو الأداء الجماعي، وفارق النقاط في مراكز المؤخرة ليس كبيراً وبالطبع الفوز بمباراة واحدة يغير مراكز فرق المؤخرة، وهو ما يضع مواجهة اليوم من المباريات المهمة للغاية بالنسبة للفريقين، وهي ليست أقل في الأهمية من مباراة الظفرة والشعب».
وأشار إلى أن استعدادات عجمان كانت في مساحة زمنية ضيقة، ولم يتجاوز التجهيز 3 أيام لدرجة أن أننا تدربنا مرة واحد بشكل أساسي وقبلها تدريب خفيف، وهو ما دفعنا إلى التركيز على الجوانب التكتيكية، بالإضافة إلى أن الفريق يواجه غيابات كثيرة بسبب الإصابات، وكلما عاد لاعب أصيب آخر، حيث سيغيب عن الفريق المغربي إدريس فتوحي وهداف العامري ومبارك حسن وخلف إسماعيل وجاسم علي ورغم عودة بعض اللاعبين للتدريبات إلا أننا لن نجازف بهم وننتظر اكتمال شفائهم، والوصول إلى فورمة فنية وبدنية عالية، مشيراً إلى أن الإصابات تهاجم الفريق لدرجة أن يوسف ناصر شارك في اللقاء الماضي رغم إصابته».
وأوضح «الإصابات هذا الموسم زادت كثيراً في الفريق ونواجه مشكلة غياب لاعبين بسبب الإصابة من أول مباراة في الدوري وحتى الآن، ولا نميل للدفع بأي لاعب غير جاهز بدنيا، وما أقوله ليس تبريراً للنتائج، بل هو الواقع الذي يعاني منه عجمان.
وتابع: «سنلعب بنفس التشكيلة التي خاضت مباراة الظفرة، والتغييرات ستكون محدودة، لأن الغيابات مستمرة، وفريقنا بحاجة ماسة إلى النقاط الثلاث وندرك أن المنافس بحاجة ماسة إلى النقاط أيضاً لأن المباراة على ملعبه، وعلينا أن نلعب بشكل متوازن ولا نندفع للهجوم ولا نريد أن نخسر في هذه المباراة، والأهم أن نفوز أو نتعادل حتى يستمر فارق النقطتين بيننا وبين دبي».
وأضاف: «تحدثنا مع اللاعبين عن أهمية المباراة ووضع الفريق ولدينا ثقتنا كبيرة في اللاعبين وقدرتهم على انتشال الفريق من وضعه الحالي وآمالنا كبيرة ولا توجد اي مشكلة تعكر جو الأداء وهذا ما نعول عليه».
وتابع: «في كرة القدم تلعب النتائج دوراً كبيراً في الاستقرار، والصبر مطلوب في الأندية، وإذا لاحظنا الفرق التي غيرت مدربيها لم يتغير ترتيبها، والتغيير الذي يحدث للمدربين ربما يكون سببه إرضاء الجمهور فالإدارات في كثير من الأحيان لا تبدو مقتنعة بتغيير المدربين وتغييره يحدث عندما تكون هناك مشكلة بينه وبين اللاعبين ولكن في الظروف الطبيعية لا فائدة من التغيير».
وعن مشاركة سيمون ويوسف الحمادي أمام فريقهما السابق، قال: «لا أميل إلى تحميل الأمر أكثر من اللازم لأنه في زمن الاحتراف ينتقل اللاعب إلى أي ناد آخر ليس بعد موسم بل في منتصف الموسم، والمباراة عادية لجميع اللاعبين، ومواجهة الفريق السابق مسألة طبيعية، قد تحدث للمدربين أيضاً، ولا نريد من أي لاعب غير تقديم مستواه الحقيقي في أية مباراة.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية