الاتحاد

الاقتصادي

الأسبوع الذهبي تقليد سنوي يزيل هموم اليابانيين


طوكيو - كونا: بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها وجه الشعب الياباني كل طاقاته للعمل بشكل متواصل وكبير ليصل باقتصاد بلاده الى المرتبة الثانية عالميا مما تطلب ايجاد عطل رسمية وقوانين تريح العاملين من التعب وتكبح من جماحهم المستمر للعمل فكانت أشهر عطلة في اليابان ماعرف بتسميتها عطلة 'الاسبوع الذهبي'، وساهمت المصانع مساهمة فعالة في الطفرة الاقتصادية الا ان الاعتقاد السائد لهذا النجاح هو العمل الدؤوب والمتواصل الذي قام به الشعب الياباني مما استدعى وزارة الصحة والعمل والرفاة الى تحديد ساعات العمل لتجعلها بواقع ثمان ساعات في اليوم واربعين ساعة في الاسبوع· وقامت الوزارة ايضا بتحديد ساعات العمل الاضافي على الا تتجاوز 45 ساعة في الشهر و360 ساعة في السنة لكي تحد من العمل المتواصل للعامل ولكن كثيرا من الشركات والمصالح تعتمد على ساعات العمل الاضافية لزيادة الانتاج مما دفعها الى تجاهل هذه الخطوات·
ووفقا لاحصاء اجرته وزارة الادارة العامة فان موظفا من كل اربعة من موظفي الشركات ممن هم في بداية الثلاثينيات من العمر يعملون باوقات اضافية تزيد على 80 ساعة في الشهر وان 38 في المائة من موظفي 'الياقات البيضاء' الذين يعملون في مجال البناء يشتغلون اكثر من 100 ساعة اضافية في الشهر· ويذكر احصاء آخر ان 34 في المائة من موظفي الحكومة المركزية في طوكيو يعملون في اوقات اضافية حتى الساعة التاسعة مساء منهم 14 في المائة يعملون حتى الحادية عشرة مساء·· ومع العمل لمدة ساعات طويلة واستخدام القطارات لمسافات بعيدة للوصول الى المنازل فان 40 في المائة من موظفي الحكومة ممن في الثلاثينات من العمر يقولون ان ليس لديهم فرصة لتناول وجبة العشاء مع عائلاتهم في ايام العمل·
وقالت جونكو سونادا انها عملت 80 ساعة اضافية في الشهر الماضي وان الكثير من زملاء العمل معها يمكثون في مكاتبهم حتى ساعات متأخرة جدا يوميا مضيفة في العادة اصل الى منزلي في الساعة الحادية عشرة مساء واقوم بتحضير العشاء لي وزوجي على عجل· ويحصل موظفو المكاتب في المعدل على 18 يوما اجازة مدفوعة الراتب سنويا ولكنهم يستنفذون 40 في المائة من ايامها فقط بينما يحصل اقرانهم في الدول الاوروبية على ستة اسابيع اجازة سنويا في المعدل يستنفذون جميع ايامها· ووجد الموظف الياباني المنهك ضالته للراحة والاستجمام في عطلة تعرف باسم 'الاسبوع الذهبي' وهي كناية عن عطلة عامة تبدأ في 29 ابريل من كل عام، وفي عطلة 'الاسبوع الذهبي' يقوم كثير من اليابانيين بالرجوع الى مدنهم التي قدموا منها للعمل في المدن الكبيرة او قضاء الاجازة في اماكن متفرقة·
ومن المشاهد المألوفة في عطلة 'الاسبوع الذهبي' منظر الطوابير الطويلة من البشر على بعض المرافق كشبابيك حجوزات التذاكر المختلفة والمتاحف والمطاعم والاماكن الترفيهية ومواقف السيارات الا ان الناس سعداء بالابتعاد عن اجواء العمل، وتقدر الوكالة الوطنية للشرطة عدد الذين زاروا المواقع السياحية والعروض الترفيهية الرئيسية في البلاد خلال عطلة 'الاسبوع الذهبي' لهذا العام بأكثر من 61 مليون زائر وكان لمهرجان 'هاكاتا دونتاكو' السنوي في مقاطعة فوكوكا جنوبي اليابان اكبر نصيب من الزوار اذ بلغ عدد مشاهديه اكثر قليلا من مليوني زائر بينما زار المعرض الدولي اكسبو 2005 في مقاطعة أيتشي نحو مليون و200 الف زائر·

اقرأ أيضا

تحالف لتطوير محطة الفجيرة 3 بقدرة 2.4 جيجاواط