الاتحاد

الرياضي

اتحاد الكرة يعرض لائحة انتخابات للحالات الاستثنائية على الجمعية العمومية الثلاثاء المقبل

(دبي) - كشف المستشار محمد الكمالي عضو اللجنة المؤقتة باتحاد الكرة رئيس لجنة الإعداد للانتخابات أن الاتحاد اعد لائحة جديدة لانتخاب مجالس الإدارة في الحالات الاستثنائية التي يمكن أن يتعرض إليها مثل تقديم استقالة جماعية للمجلس أو سحب الثقة بواسطة الأعضاء.
وقال: اللائحة تتضمن تحديد مواعيد زمنية تختلف عن الانتخابات العادية المحددة بستة أشهر وذلك حرصاً على عدم المرور بفترة فراغ إداري في تسيير شؤون الاتحاد أو التعرض لنفس الظروف الحالية التي تعيشها اللعبة بعد الاستقالة الجماعية للمجلس السابق، وأضاف: أمام الأندية خمسة أيام لتقديم ملاحظاتها ومقترحاتها إن وجدت بخصوص المشروع الجديد حتى تتم المصادقة عليه في الاجتماع الذي سيعقد الثلاثاء المقبل وبدء العمل به.
وأوضح الكمالي أن النظام الأساسي لاتحاد الكرة لا يتضمن لوائح خاصة بالانتخابات لأنه اعتمد نظام الفيفا في التجربة الأولى لاختيار مجلس إدارة الاتحاد السابق بينما لا توجد لوائح تخص الحالات الطارئة والاستثنائية، لذلك تم العمل خلال الأيام الماضية على تجاوز هذا النقص الحاصل حتى تكتمل اللوائح بشكل دقيق. وأشار الكمالي إلى انه من الطبيعي أن تكشف الممارسة العملية عن بعض النقص أو القصور في اللوائح لذلك يتم رفع توصية بشأنها لتعديلها حتى تكون أكثر دقة، وينص التعديل الجديد انه على اللجنة المؤقتة دعوة أعضاء الجمعية العمومية لاجتماع غير عادي وانتخاب لجنتي الانتخابات والاستئناف وتفتح مباشرة باب الترشح حتى تنتهي عملية اختيار المجلس الجديد في أسرع وقت ممكن ولا تعرض اتحاد الكرة إلى اشكاليات أخرى.
وحول المقترح الذي رفعته اللجنة المؤقتة إلى الاتحاد الدولي للموافقة عليه وتقليص فترة الانتخابات بما يتوافق مع المدة الزمنية المحددة لعمل اللجنة، أوضح الكمالي أن لجنة الإعداد للانتخابات رفعت مشروعاً دقيقاً يتوافق مع مبادئ الفيفا في الحفاظ على إقامة الانتخابات بحرية وديمقراطية وشفافية وراعى الظروف الاستثنائية التي تمر بها اللعبة بالدولة.
وأشار الكمالي إلى ان بند الستة أشهر هو شرط إجرائي لا يضر بمصلحة سير الانتخابات لكنه يتعارض بمادة مهمة تحدد فترة عمل اللجنة المؤقتة بثلاثة أشهر وتمدد لثلاثة أشهر أخرى كأقصى حد لعملها، وإذا طبقنا لوائح الفيفا سيتم تجاوز الفترة المحددة بما من شأنه أن يضر بالمصلحة العامة للكرة بالدولة.
وأبدى الكمالي تفاؤله بتفهم الفيفا للمقترح الذي تم رفعه لأنه متوافق مع المبادئ الأساسية التي اشترطها الاتحاد الدولي لإقامة الانتخابات في الاتحادات الأهلية، مشيراً إلى أن اللجنة تتوقع أن تتلقى الرد الاثنين المقبل.
وفي حالة عدم موافقة الفيفا على المشروع، أشار الكمالي إلى ان اللجنة أعدت مشروعين لعرضهما على أعضاء الجمعية العمومية بهدف حسم انتخاب المجلس الجديد قبل انتهاء فترة المؤقتة على أن يتم بعد ذلك رفع المشروع الذي اعتمدته الجمعية العمومية إلى الفيفا لاطلاعها على مشروعية القرار. وفيما يتعلق بنظام الانتخابات الذي سيتم من خلاله انتخاب مجلس إدارة اتحاد الكرة الجديد وظهور بعض المطالب باعتماد نظام القوائم، أوضح الكمالي ان لوائحنا تفرض نظام الانتخابات الفردية لأنها مقتبسة من لوائح الفيفا والتي لا توضح الانتخاب بالأفراد أو القوائم إلا أنها تشير إلى ان كل ناد يرشح ممثلاً واحداً، مشيراً إلى أن بعض الاتحادات الأهلية تختار النظام الذي يناسبها وتصيغه في لوائحها المحلية. وتابع: نظام الانتخاب قد يكون فردياً بناء على الآليات المعتمدة إلا ان الممارسة يمكن أن تحوله إلى نظام قوائم بناء على التنسيق الذي يحدث قبل بدء العملية الانتخابية خاصة وان ترشيح الأعضاء يسبقه تنسيق واسع مع الرئيس المترشح سواء بشكل مباشر أو عن طريق الاتصالات مع الأندية أو المجالس الرياضية. وأضاف: الجمعية العمومية للاتحاد لديها سلطة تغيير نظام الانتخابات من الترشح الفردي إلى نظام القوائم إذا ارتأت فائدة لكرتنا من ذلك على أن تعتمد ذلك خلال اجتماعها

اقرأ أيضا

"الفرسان".. اللقب الرابع بـ "الثلاثة"