الاتحاد

الرياضي

«آس»: البارسا «منحوس» بألوان كتالونيا

محمد حامد (دبي) - كشفت صحيفة مدريدية مقربة من الريال عن أسباب وتفسيرات تقع خارج الإطار الكروي والفني لعثرات البارسا، حيث لم تتحدث هذه المرة عن تأثير غياب النجم الأرجنتين ليونيل ميسي، أو إفتقاد عرين الكتالوني لحارسه الأساسي فيكتور فالديز، أو تراجع الأداء الدفاعي بصورة لافتة، ووجود ثغرات دفاعية يجب سدها على وجه السرعة، ولكن الصحيفة تحدثت عن سبب آخر، لم يخطر على بال الملايين من عشاق الفريق الكتالوني.
حيث أشارت “آس” المدريدية إلى أن البارسا خاض 5 مباريات خلال الموسم الجاري بقميصه الذي يحمل ألوان العلم الكتالوني “الأصفر والأحمر”، والمفارقة أنه لم يتمكن من تحقيق أي فوز في المباريات المشار إليها، فقد كان الظهور الأول بالقميص الكتالوني في مباراة الفريق أمام بايرن ميونيخ في فترة الإعداد للموسم الحالي، وسقط البارسا بثنائية، وهو الفوز الأول لبيب جوارديولا على فريقه السابق، والهزيمة الأولى للمدرب الجديد تاتا مارتينو.
وعقب الهزيمة الودية أمام البايرن بطل أوروبا، تعرض البارسا للسقوط في فخ التعادل في 3 مباريات بنفس القميص، حيث تعادل بهدف لمثله مع أتلتيكو مدريد في كأس السوبر الإسباني، ثم التعادل بدون أهداف في مواجهة أوساسونا في الليجا، والتعادل بهدف لهدف أمام الميلان في دوري الأبطال.
وفي المباراة الأخيرة بالليجا تعرض البارسا للهزيمة أمام أتلتيك بلباو بهدف دون رد في معقل الأخير “سان ماميس”، وكان الفريق الكتالوني يرتدي نفس الألوان التي ترمز إلى العلم الكتالوني، والمفارقة في عثرات البارسا الخمس بالقميص الذي يمزج بين اللونين الأحمر والأصفر، أنها حدثت في مختلف البطولات والجبهات، فقد بدأت بمباراة ودية، ثم في كأس السوبر، والليجا، ودوري الأبطال.
ويتعين على أنصار البارسا الانتظار للمباراة المقبلة، التي سوف يخوضها فريقهم بالقيمص الكتالوني “الأصفر والأحمر” خارج ملعب الكامب نو، لتحقيق الفوز، أملاً في إنهاء النحس الذي يلاحقه بهذا القميص، في الوقت الذي يتعامل المتعصبون من أبناء كتالونيا مع هذه المسألة بدرجة عالية من الحساسية، حيث يرتبطون بألوان العلم الكتالوني، وهو الأمر الذي قد يجعلهم يشعرون بالغضب من سخرية الصحيفة المدريدية.

اقرأ أيضا

«الأبيض» جاهز لفيتنام بـ «المعنويات العالية»