الرياضي

الاتحاد

اتحاد الكرة يطلب مراجعة أجندة تصفيات المونديال والأولمبياد

من مباراة المنتخب في تصفيات المونديال

من مباراة المنتخب في تصفيات المونديال

قدم وفد اتحاد الكرة مقترحات مهمة إلى المشاركين في فعاليات مؤتمر آسيا 2011، والذي أقيم الأسبوع الماضي بمقر الاتحاد الآسيوي بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، بمشاركة عدد من المدربين والخبراء الفنيين الذين شاركوا في أمم آسيا بقطر.
وأبرز المقترحات “الإماراتية” تمثلت في المطالبة بضرورة فصل مقر إقامة المنتخبات المشاركة في البطولات الآسيوية، وعدم جمعها بفندق واحد تفادياً للحساسيات التي يمكن أن تحصل خلال سير المنافسات، كما تم أيضا تقديم مقترح بضرورة مراجعة أجندة المسابقات الآسيوية التي تخص تصفيات كأس العالم وتصفيات الأولمبياد، بسبب تقارب المباريات وتسببها في إرهاق المنتخبات المشاركة خلال عملية التنقل عبر مسافات طويلة مثلما يحصل حالياً.
ولقيت هذه المقترحات تجاوباً كبيراً من بقية المشاركين نظراً للصعوبات الكبيرة التي تشهدها مختلف الدول، في إعداد منتخباتها وضمان مشاركة إيجابية في المسابقتين.
ومن بين المقترحات الأخرى التي قدمها وفد اتحاد الكرة المكون من عبيد مبارك الشامسي مدير الإدارة الفنية، والدكتور عبدالله مسفر مدرب منتخبنا الوطني الأول، وعبدالله حسن عضو لجنة الدراسات الفنية للنخبة بالاتحاد القاري ومشرف مراكز التدريب والتطوير بالاتحاد، المطالبة بدراسة اعتماد ملاعب تدريب المنتخبات خلال المشاركة في البطولات القارية لضمان الظروف المواتية للجميع، إلى جانب بحث زيادة عدد أيام الفيفا بالتنسيق مع الاتحاد الدولي حتى تجد المنتخبات الوقت الكافي لخوض مباريات وضمان استمرارية عملها. واقترح الوفد أيضاً تثبيت بطولة أمم آسيا في شهر مارس لأنه يتناسب مع ظروف مختلف دول القارة، حتى لا تقام في فصلي الشتاء أو الصيف وتتسبب في تعطيل تحضيرات المنتخبات للحدث القاري الكبير.
وتعهدت أستراليا خلال المؤتمر بتقديم أفضل نسخة في نهائيات كأس آسيا، عندما تستضيف البطولة للمرة الأولى عام 2015، وستكون الفترة المقترحة لإقامة البطولة من 9 إلى 31 يناير.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»