الاتحاد

الإمارات

مكنلي: العمالة في الإمارات تحظى بمعاملة حضارية



جميل رفيع:

أكد معالي برونسون مكنلي مدير عام منظمة الهجرة الدولية أن هناك نقائص في تقرير ''هيومن رايتس ووتش'' حول العمالة في دولة الإمارات، مشيراً إلى أن التقرير لم يوضح النظرة الواقعية للإصلاحات التي تقوم بها الدولة في هذا المجال، مؤكداً أن هذه الإصلاحات قائمة ومستمرة، وأعرب عن اعتقاده بأن العمالة الأجنبية في دولة الإمارات تلقى معاملةً حضاريةً ومميزةً·
وقال في رده على سؤال لـ''الاتحاد'': ''لو كانت هناك حالات تجاوز فيجب التعامل معها''، موضحاً أن دولة الإمارات تعمل جاهده للتعامل معها ومعالجتها بطريقة إنسانية وواقعية، مشيراً إلى أنه زار جزيرة داس وشاهد أوضاع العمالة فيها واستمع إلى وجهات نظرهم·
وقال: ''إن تحسين ظروف معيشة العمالة الأجنبية قائم بالفعل''، وأكد أن هذا التحسين سيستمر، مشيراً إلى أن هناك تنافساً على المستوى العالمي بين اقتصادات الدول لكسب وجلب أفضل العمال ولذلك فإن تحسين الظروف المعيشية للعمالة الأجنبية من صالح الاقتصاد الإماراتي، وهذا ما تعمل عليه الدولة جاهدة·
جاء ذلك خلال استقبال معالي الدكتور علي الكعبي وزير العمل لمدير عام منظمة الهجرة الدولية صباح أمس بمكتبه بالوزارة بحضور وان ميري المستشار الخاص لمدير عام منظمة الهجرة الدولية، ورضوان سعدي مستشار شؤون الشرق الأوسط بالمنظمة، ومحمد الزعابي مدير إدارة العلاقات الدولية بوزارة العمل·
وجرى خلال اللقاء مناقشة شؤون وأوضاع العمالة الأجنبية بالدولة والتسهيلات المقدمة لهم بما ينسجم ومبادئ حقوق الإنسان والحياة الكريمة لهذه العمالة· وأضاف برنسون أن المنظمة تشجع على المستوى العالمي بقيام منظومات تسيير العمالة الأجنبية المؤقتة خاصة في دول الخليج العربي وعلى وجه الخصوص في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولقد بدأنا أيضاً نرى في مناطق أخرى من العالم دولاً أخرى تنظر إلى هذه المنظومات بما في ذلك كوريا الجنوبية واليابان، لافتاً إلى أن المنظمة تشجع الحوار القائم بين الدول المصدرة للعمالة والدول المستقدمة لها، وتحت ما يسمى بـ''حوار كولومبو'' والذي لعبت فيه دولة الإمارات ووزارة العمل دوراً بارزاً ومهماً، مشيراً إلى أن دولة الإمارات قد وقعت مذكرات تفاهم مع دول المصدر، وهناك مذكرات في طور الدراسة·
وقال: ''نحن نشجع هذه الخطوات، ومنظمتنا جاهزة للتعاون مع الدول المصدرة ودولة الإمارات العربية المتحدة لتطبيق هذه الاتفاقيات''· وأضاف: ''نحن ننظر بإعجاب إلى أداء وزارة العمل الإماراتية هنا فيما يخص إصلاح وتعزيز منظومة العمل في البلاد''، مشيراً إلى أن تجربة دولة الإمارات في التعامل مع العمالة الأجنبية من التجارب التي يجب أن يحتذى بها عالمياً· وأشار الدكتور علي الكعبي وزير العمل إلى تعاون الوزارة مع المنظمة في فتح مكاتب خارجية لها في الدول المصدرة للعمالة، بحيث تتولى المنظمة الإشراف عليها من خلال التنسيق مع الدول المصدرة للعمالة· وأضاف الكعبي: ''ان الوزارة حصلت على موافقة واعتراف منظمة الهجرة الدولية خلال العام الماضي بأن العمالة الموجودة بدولة الإمارات عماله متعاقدة ـ مؤقتة''، ولفت إلى أن معالي مدير عام الهجرة الدولية قام أمس بزيارة للمنشآت النفطية بجزيرة داس اطلع خلالها على سكن العمال والتعامل الحضاري معهم بالجزيرة، موجهاً الشكر لمدير عام منظمة الهجرة الدولية على تلك الزيارة التي تعكس مبدأ الشفافية في التعامل مع العمالة والدول المصدرة لها من خلال الجهات الدولية ووقوفها على تطبيق المعايير الخاصة بالعمالة ورعاية حقوق العمال بدولة الإمارات والمزايا التي يتمتعون بها في إطار قوانين وأنظمة الدولة·

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي