صحيفة الاتحاد

الرياضي

25 فتاة في حصة اللياقة البدنية لمنتخب الجو جيتسو

المشاركات في الحصة التدريبية للاعبات الجو جيتسو (من المصدر)

المشاركات في الحصة التدريبية للاعبات الجو جيتسو (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت فاطمة علي الظاهري، المشرفة الإدارية على منتخب سيدات الجو جيتسو، أن 2017 هو عام الفتيات، تنفيذاً لتوجيهات مجلس إدارة الاتحاد برئاسة عبد المنعم الهاشمي، وذلك يعني أنه سيتم توجيه الكثير من الاهتمام لبنات الإمارات من ممارسات تلك اللعبة لإعدادهن وصقلهن بالشكل المناسب، من أجل المشاركة في كل التحديات الكبرى الداخلية والخارجية، ولا سيما في ظل وجود عدد كبير من اللاعبات المميزات القادرات على إثبات أنفسهن وحصد الميداليات.
وأضافت: إذا كان عام 2016، شهد تحقيق أول ميدالية آسيوية للفتيات في لعبة قتالية عن طريق وديمة اليافعي بفيتنام خلال دورة الألعاب الشاطئية، فإننا نستهدف أن تتضاعف إنجازاتنا في 2017، ومن أجل ذلك قرر الاتحاد إقامة حصص تدربية للياقة البدنية لمنتخب الفتيات للاعباته في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، وأقيمت الحصة الأولى للاعبات أبوظبي والعين أمس الأول، مع آخر يوم في المعسكر الشتوي لمنتخب الفتيات الذي استمر 3 أسابيع لرفع كفاءة اللاعبات وتجهيزهن للمشاركة في الجولة الرابعة من بطولة «أبوظبي جراند سلام» بصالة أيبيك أرينا يومي 13 و14 يناير الجاري.
وتابعت: تم التعاقد مع مدربة جديدة لمنتخب الجو جيتسو هي البرازيلية بيرسيليا الحاصلة على الحزام الأسود والتي تتمتع بكفاءة عالية وخبرات طويلة، وقد أثبتت نجاحها من أول أسبوع، حيث أكدت كل الفتيات تضاعف حجم استفادتهن في الحصص التدريبية، ولا سيما أن المدربة الجديدة لديها توجيه من البداية بإعداد بطلات قادرات على خوض تحدي آسيا والعالم، على أعلى معايير الجودة برامج التدريب.
وأكدت فاطمة الظاهري، أن المعسكر عبارة عن تدريبيات على فترتين يومياً في صالة مدرسة الريم في أبوظبي، وشارك فيه عدد كبير من اللاعبات يتراوح بين 35 و40 فتاة، بين أبوظبي والعين والغربية، وستتاح الفرصة أمامهن للمشاركة في بطولة أبوظبي جراند سلام، استعداداً للسفر إلى تايلاند والمشاركة في بطولتها المفتوحة يومي 16 و17 يناير الجاري، بهدف جمع النقاط التأهيلية لدورة الألعاب العالمية في سان دييجو، ومن بعدها المشاركة في بطولة غرب آسيا في نهاية فبراير المقبل.
وعن حصة اللياقة البدنية التي أقيمت أمس الأول، قالت: هي أول مرة تقام وجمعت «25» فتاة من أبوظبي والعين، وتم تخصيص ساعة كاملة بها للتدريبات البدنية فقط تحت إشراف المدرب رافائيل، ونصف ساعة بعدها للقتال والنزال تحت إشراف المدربة بيرسيليا، وبناء على ما تحقق من نجاح كبير في حصة اللياقة البدنية، تقرر أن تقام مرتين أسبوعياً، لتقوية البنات، وتأهيلهن بدنياً على أعلى مستوى.
وعن الهدف من تلك الحصة قالت: لدينا الرغبة في تأهيل اللاعبات بالمعدلات الدولية، ولابد من الاهتمام بالعنصر البدني جنباً إلى جنب العنصر الفني، وقد رحبت المدربة البرازيلية كثيراً بتلك الخطوة واعتبرتها نقطة انطلاق في إعداد اللاعبات وتجهيزهن للتحديات المقبلة، ولا سيما أننا سوف نشارك بفريق كامل في كل الفئات في بطولة تايلاند المفتوحة لاكتساب الخبرة وحصد النقاط التأهيلية لدورة الألعاب العالمية في سان دييجو، في نفس الوقت الذي نشارك فيه بعدد كبير في بطولة أبوظبي جراند سلام للاحتكاك القوي مع لاعبات عالميات على أعلى مستوى من الخبرة والكفاءة، وللعلم فإن بطولة تايلاند المفتوحة تقام بنظام الأوزان، مثل كل البطولات الكبرى، بمعنى أنه لن يشترط لون الحزام في النزالات، وبالتالي فمن الوارد أن لاعباتنا صاحبات الحزام الأزرق يمكن أن يلعبن مع لاعبات حزام أسود من دول أخرى.
وعن ملامح برنامج إعداد منتخب الفتيات في الفترة المقبلة قالت فاطمة الظاهري: عناصر المنتخب موزعة بين أبوظبي والعين والغربية، وكل منطقة تقام فيها التدريبات على مدار الأسبوع وفقاً لبرنامج موحد تم الاتفاق عليه مع المدربات، على أن يتجمعن في أبوظبي كل يوم سبت، لتقام لهن حصة تدريبية مجمعة تحت إشراف بيرسيليا لمراجعة ما طبقنه من حركات وإقامة نزالات قوية بينهن للاحتكاك القوي.
وأضافت «بعد نهاية المعسكر الشتوي يمكننا القول إن لاعباتنا جاهزات لخوض بطولة أبوظبي جراند سلام، وينقصهن فقط بعض الأمور البسيطة المتعلقة بالإعداد البدني وضبط الأوزان، وبالتالي فسيتم تخفيض أحمال التدريبات في الأسبوع المقبل لتكون حصة تدريبية واحدة في المساء بعد عودتهن للمدارس اعتباراً من غدٍ».
وعن قيمة رياضة الجو جيتسو بالنسبة للفتاة الإماراتية، خصوصاً في ظل انتشارها غير المسبوق وتجاوز عدد الفتيات الممارسات لتلك الرياضة 15 ألف فتاة، قالت فاطمة الظاهري: رياضة الجو جيتسو أصبحت حالياً مطلباً لأولياء الأمور مع البنات والبنين، وبالنسبة للبنات تحديداً فأنا أقول دائماً لهن إن البنت القادرة على الدفاع عن نفسها جديرة بتحمل مسؤولية جيل قادم، لأنها ستصبح أماً، وستكون قادرة على الدفاع عن نفسها وبيتها ومجتمعها، وستعطي لأبنائها الثقة بالنفس، وحب الرياضة، وللعلم فإنه من النادر جداً أن تجد لاعبة الجو جيتسو منطوية على نفسها، لأنها تجعل الفتاة اجتماعية متوازنة نفسياً، منضبطة وواثقة في نفسها.