الاقتصادي

الاتحاد

بايدن يقدم «دعماً رمزياً» للحكومة اليونانية في مواجهة أزمة الديون

أثينا (وكالات) - عقد جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي، أمس محادثات مع مسؤولين يونانيين في أثينا، قدم خلالها دعماً رمزياً حيوياً لرئيس الوزراء اليوناني الجديد لوكاس باباديموس. وعين باباديموس، محافظ البنك المركزي اليوناني سابقاً، الشهر الماضي رئيسا للوزراء ليقود اليونان للخروج من أزمة الديون غير المسبوقة والتي هزت “منطقة اليورو” وتهدد بحالة ركود اقتصادي عالمي.
وأعرب بايدن عن دعم إدارة بلاده لليونان في أزمتها المالية، وأكد أن أثينا ستظل جزءا قويا ومهما في الاتحاد الأوروبي. وقال بايدن “من المهم جداً للولايات المتحدة أن تخرج اليونان من أزمتها المالية وأن تظل جزءاً قوياً ومهما في الاتحاد الأوروبي”. وأضاف: “نقف تضامنا معكم في ظل الطلبات الصعبة التي يطالبكم بها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي في هذه الأوقات الصعبة”.
وقال مايكل فرومان، نائب مستشار الأمن القومي الأميركي للشؤون الاقتصادية الدولية، الأسبوع الماضي إن “الولايات المتحدة تعي تماماً التضحيات التي يبذلها الشعب اليوناني مع مواصلته عملية الإصلاح هذه وتعتبر الإصلاحات المالية والهيكلية.. غاية في الأهمية”. وأضاف فرومان “إننا نقف إلى جانب اليونان. نحن صديق وحليف قوي لليونان، وسنواصل دعمها في هذه الفترة التي تشهد تحديات صعبة، بما في ذلك عبر صندوق النقد “.

اقرأ أيضا

المحكمة العليا في المملكة المتحدة تعيّن حارساً قضائياً لـ «إن إم سي»