صحيفة الاتحاد

كرة قدم

«الزعيم» يتجاوز «المأزق 65» بـ «القوة 26»!

 راشد عيسى (يمين) يحاول التخلص من رقابة حمد جلال (تصوير متوكل مبارك)

راشد عيسى (يمين) يحاول التخلص من رقابة حمد جلال (تصوير متوكل مبارك)

معتصم عبدالله (الشارقة)

واصل العين العزف على لحن صدارة دوري الخليج العربي بفوزه على مضيفه الشعب 4-2 أمس الأول في الجولة 11، ليرفع «الزعيم» رصيده إلى 28 نقطة معززاً حظوظه في المنافسة على لقب «بطل الشتاء»، في ظل بقاء جولتين، على ختام الدور الأول يلعب خلالها المتصدر في مواجهة الفجيرة والإمارات على التوالي، في المقابل تأزم موقف «الكوماندوز» في مركزه الأخير في جدول الترتيب برصيد نقطتين، بعد أن تكبد الخسارة التاسعة في سجله والسادسة على ملعبه.
ونجح «الزعيم» في تخطي الصعوبات التي واجهته خلال مباراة أمس الأول بإصابة محمد عبدالرحمن، وطرد لاعب الوسط أحمد برمان في الدقيقة 25 ليكمل 65 دقيقة بعشرة لاعبين، وحول تأخره بهدف ميشيل لورنت في الدقيقة السابعة إلى الفوز 4-2، وهي المرة الأولى التي يتأخر فيها العين في الدوري أمام كل المنافسين، حيث استفاد الفريق من احتساب حكم المباراة يعقوب الحمادي لركلتي جزاء على مدار الشوطين، سجلهما المهاجم النيجيري إيمانويل إيمينيكي، الذي رفع رصيده إلى 7 أهداف في المركز الرابع للائحة الهدافين، من بينها ثلاث ركلات جزاء من أصل أربع محتسبة للعين في الدوري.
ولم تقلل نتيجة الخسارة برباعية من مستوى الأداء التكتيكي الجيد للاعبي الشعب تحت قيادة الإيطالي والتر زنجا الذي فاجأ الجميع باشراك ثلاثة مهاجمين في الشوط الأول، ممثلين في التشيلي دونوسو، والفرنسي ميشيل لورنت، بجانب محمد سالم، ويحسب لـ «الكوماندوز» نجاحه في تسجيل هدفين للمرة الأولى في الدوري، كفلا للفريق الوصول إلى مرمى خالد عيسى حارس العين في مناسبتين، وهي المرة الثانية التي تستقبل فيها شباك العين المصنف أقوى دفاع في الدوري هدفين، بعد الأولى بالخسارة أمام الوحدة 1-2 في الجولة الرابعة.
وفي المقابل، كبدت الأخطاء الدفاعية لـ «الكوماندوز»، والذي شهدت تشكيلته مشاركة تاريخية للمدافع حامد الكمالي في مباراته الأولى في «المحترفين»، استقبال أربعة أهداف أضعف دفاع في البطولة، بعد أن تلقت شباكه 29 هدفاً بمتوسط 2,64 هدف في كل مباراة، ورفعت «الرباعية» ذاتها حصيلة أهداف العين إلى 26 هدفاً.
من جانبه، عبر الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم عن ارتياحه لفوز «الزعيم» العريض على مضيفه الشعب 4-2 واستمراره في صدارة المنافسة، وذكر أن مثل هذه المباريات تعد صعبة على العين، لكنها تظل أيضاً هي المفتاح لأي بطولة، معتبراً أن «البنفسج» قدم مستوى ممتازاً أمام الأهلي، وفاز عليه في الجولة الماضية، قبل التفوق على الشعب، وأضاف: المباراة كانت «مفترق طرق»، لكن لاعبي العين كانوا على قدر المسؤولية وثقة الجماهير، واستطاعوا أن يحققوا النقاط الثلاث.
وقال: مبادرة الشعب الهجومية في مستهل الشوط الثاني طبيعة، بعدما أنهى العين الشوط الأول متقدماً بفارق هدف، علاوة على النقص العددي في صفوف الفريق، بعد طرد أحمد برمان في منتصف الشوط الأول، وأعتقد أن إصرار اللاعبين وتمركزهم الجيد وعدم اندفاعهم لمجاراة لاعبي الشعب مكنهم من تحقيق الفوز، لافتاً إلى الدور المقدر لجمهور العين على حضوره ومساندته للفريق في مباراة الشعب.
وقال: لو أن العين خسر النقاط الثلاث أمام الشعب، كأنه لم يفز في الجولة العاشرة على الأهلي المنافس المباشر له على الدوري، لكنه تمكن من تحقيق نتيجة إيجابية، وحصد النقاط الثلاث، وهذا هو الأهم، وتابع معلقاً على مباراتي «الزعيم» الأخيرتين في الدور الأول، وذكر أنهما لا تقلان أهميةً عن مواجهة الشعب الأخيرة، مشدداً على أن مثل هذه المباريات تتسم بالصعوبة والقوة، نظراً لطموح المنافسين في تعزيز المراكز في الدوري، لافتاً إلى أن لاعبي العين يدركون المطلوب وأهمية حصد الفوز بغض النظر عن هوية المنافسين.
وحول رأيه فيما يتردد بشأن إيقاف منافسة الدوري في يناير المقبل نظراً لمشاركة المنتخب الأولمبي في نهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً، والمقررة في قطر والمؤهلة لأولمبياد «ريو دي جانيرو 2016»، قال: لم نسمع عن إيقاف الدوري، من أجل المنتخب الأولمبي في أي مكان في العالم، وهو ما يدفعنا للتساؤل لمصلحة من إيقاف المنافسة؟ وهل من مصلحة كرة الإمارات إيقاف الدوري؟، وتابع: لم تكن توقفات الدوري يوماً في مصلحة المنتخبات، واستمرار المنافسة يعود بالفائدة على المنتخبين الأول والأولمبي.
وعلق رئيس شركة العين لكرة القدم على قرعة دوري أبطال آسيا للأندية لموسم 2016 التي أوقعت العين في المجموعة الرابعة إلى جانب الأهلي السعودي وناساف الأوزبكي والفائز من لقاء نفط طهران الإيراني والجيش القطري، وذكر أن القرعة وضعت العين في مجموعة قوية خاصة أن الأهلي السعودي قدم مستويات استثنائية في المواسم الثلاثة الماضية وبالذات في النسخة الأخيرة، مؤكداً في المقابل قوة الإصرار لدى لاعبي العين لتقديم الأفضل.