الاتحاد

عربي ودولي

حكومة تقاسم السلطات في أيرلندا تؤدي اليمين



بلفاست - وكالات الأنباء: أدت أول حكومة تقاسم للسلطات في أيرلندا الشمالية بين الكاثوليك والبروتستانت أمس اليمين الدستورية· وأقسم البروتستانتي ايان بايزلي اليمين ليصبح رئيسا للوزراء، كما أدى القسم نائب رئيس الوزراء الكاثوليكي مارتن ماكجينيس المسؤول السابق في الجيش الجمهوري الايرلندي الجناح المسلح لـ''شين فين''· وهذه المرة الاولى التي يتشارك فيها اعداء الامس الحزب الوحدوي الديموقراطي و''شين فين'' في الحكم معا·
وتم اداء القسم في برلمان ستورمونت حيث حضر لهذه المناسبة رئيسا الوزراء البريطاني توني بلير والايرلندي بيرتي أهيرن اللذان عملا معا من اجل تسوية ملف ايرلندا الشمالية· وأعرب القادة السياسيون في أيرلندا الشمالية عن ثقتهم في أن تحمل حكومة تقاسم السلطات بين الكاثوليك والبروتستانت السلام والرخاء الدائمين للاقليم·
وقال بيتر هاين الوزير البريطاني لشؤون أيرلندا الشمالية أن فجرا جديدا شق طريقه في سماء الاقليم، وأضاف ''لا أعتقد أن ثمة فرصة للتراجع فنحن الان على أعتاب مستقبل ديمقراطي جديد''· فيما قال جيري آدامز زعيم ''شين فين'' ''هذا يوم طيب لايرلندا وهو علامة فاصلة على طريق تحقيق أيرلندا موحدة''·

اقرأ أيضا

روسيا تعلن توقيف دبلوماسيين أميركيين قرب موقع نووي