الاتحاد

الاقتصادي

شعار جديد لـ «ديوان المحاسبة» يجسد مبادئ النزاهة والشفافية

أبوظبي (وام) - أطلق معالي الدكتور حارب بن سعيد العميمي رئيس ديوان المحاسبة أمس الشعار الجديد للديوان، تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 42.
ويتكون الشعار من “الصقر” الذي يرمز للقوة، ويمثل جزءا من التراث الوطني للدولة، ويرمز إلى العين الساهرة والحريصة شامخاً، فيما تشير النجوم السبع إلى الإمارات السبع المتحدة برابط وثيق يستحيل كسره كرمز لطبيعة عمل الديوان كجهاز دستوري مستقل.
ويرمز الكتاب إلى اختصاص الديوان في عمليات الفحص والمراجعة والتفتيش في السجلات والبيانات المالية للجهات الخاضعة للرقابة، كما يشير إلى ثلاث من القيم والمبادئ التي تحكم عمل الديوان، هي “النزاهة والأمانة والمصداقية”، بينما يرمز الحبل إلى متانة وقوة واستقلالية ديوان المحاسبة في عمله.
وقال العميمي، إن إطلاق الشعار يأتي مواكباً للمرحلة الجديدة لديوان المحاسبة، التي شهدت تطوراً نوعياً على المستوى الداخلي في مختلف المجالات المهنية والإدارية والتقنية، ومواكباً للدور المتميز الذي يلعبه الديوان في الوقت الحاضر على الصعيد الدولي.
وأضاف أن الشعار يجسد ما يقدمه الديوان من مساهمات في تحديث النظم والمعايير الدولية سواءً في المجال الرقابي أو المحاسبي، مما كان له الأثر الكبير في نيل ثقة الأجهزة والمنظمات الدولية المعنية بالرقابة والمحاسبة، وأثمر عن إنجاز دولي جديد للدولة تمثل في فوز الإمارات باستضافة المؤتمر الدولي الـ 22 للمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة “الأنتوساي”، التي تضم في عضويتها نحو 192 دولة، في دورته القادمة في عام 2016 في أبوظبي.
ويجسد الشعار الجديد المعاني السامية لأهداف ديوان المحاسبة النابعة من إيمان القيادة الرشيدة للدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بأهمية الدور الذي يقوم به الجهاز الأعلى للرقابة المالية والمحاسبة في المحافظة على المال العام وحسن إدارته، وترسيخ مبادئ النزاهة والشفافية والمساءلة ومحاربة الفساد.

اقرأ أيضا

«الدولي للتنمية الإدارية»: الإمارات الأولى عالمياًً في 5 مؤشرات