الاقتصادي

الاتحاد

معرض دبي الدولي للسيارات» يجتذب 100 ألف زائر

دبي (الاتحاد) - شهدت الدورة الحادية عشرة من معرض دبي الدولي للسيارات، التي أقيمت خلال الفترة من 10 وحتى 14 نوفمبر الماضي نجاحاً كبيرا، وحققت مبيعات مذهلة بمئات الملايين من الدراهم، واستقطبت أكثر من 100 ألف زائر، بحسب هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة للمعرض.
وقال بيان صحفي أمس: «لقد تجاوزت مبيعات كثير من العارضين هذا العام التوقعات، وأبرزت مستوى عالياً من الثقة لدى المستهلك في دول الخليج عموماً، وفي الإمارات على وجه الخصوص».
وأضاف: «لقد أظهر عدد الطرازات المطروحة في المعرض أهميته لقطاع السيارات العالمي على المستويين الإقليمي والعالمي، وهو ما تؤكده المستويات القياسية للمبيعات من سيارات الركاب متوسطة الحجم إلى السيارات الرياضية الفخمة».
وكان من أبرز الأجنحة المشاركة التي حققت نجاحاً لافتاً جناح شركة شيلبي، الذي شهد بيع عشر من سياراتها الرياضية الفارهة، التي تصل قيمة كل منها إلى 4,8 مليون درهم.
وقال جيرود شيلبي مؤسس شركة شيلبي للسيارات الرياضية الفائقة: «كانت المشاركة في المعرض رائعة، تمكّنا خلالها من بيع عشر سيارات، وهو أمر مذهل حقاً، لقد شاركنا بهدف رفع الوعي بعلامتنا وأن نجد موزّعاً في المنطقة، ولم نكن نتوقع أن نبيع أية سيارة».
وأكد أن نجاح شركته في تحقيق مبيعات مذهلة لسياراتها الخارقة يُظهر الأهمية الدولية البالغة للمعرض.
وأضاف: «كان معرض دبي الدولي للسيارات استثنائياً تماماً بالمقارنة مع جميع المعارض الدولية التي شاركنا فيها، فالدخول إلى سوق جديدة ليس أمراً سهلاً، لكن من خلال معرض دبي للسيارات لم نستطع الدخول إلى المنطقة فحسب وإنما حققنا نتائج رائعة، لقد كان الحدث على مستوى عالمي رفيع من التنظيم».
السيارات الفاخرة
وبالنظر إلى التوقعات بنمو شريحة السيارات الفاخرة في المنطقة إلى الضعف بحلول عام 2015، فقد اهتمّ كبار مصنعي السيارات الفاخرة بالالتقاء مع الجمهور رفيع المستوى الذي عُرف عن معرض دبي للسيارات استقطابه له. وأشاد كافة العارضين بالمعرض الذي نجح في تحقيق مبيعات كبيرة.
وشهد جناح لامبورجيني، أكثر المشاركات تفاعلاً واهتماماً من الزوار، وحقق مبيعات لعدد 14 سيارة من طرازي أفنتادور LP700 الأحدث بين طرازات لامبورجيني البالغ سعرها 1,7 مليون درهم، وتم إطلاقها لأول مرة من خلال معرض دبي الدولي للسيارات، وأيضاً من طراز جلاردو LP560 ، التي يفوق سعرها المليون درهم، هذا بالإضافة إلى حجوزات مؤكدة لعدد من السيارات من كلا الموديلين.
وقال عبدالرحمن الجزيري، المدير التنفيذي في شركة الجزيري للسيارات، الموزع الحصري لسيارات لامبورجيني في الإمارات، إن المشاركة هذا العام كانت ناجحة للغاية، وتجاوزت المبيعات توقعاتنا، ونعتقد أن السبب وراء ذلك يكمن في انسجام جودة سيارات لامبورجيني وسمعتها مع كثير من زوار المعرض».
واعتبر الجزيري أن بيع هذا العدد من السيارات خلال أيام الحدث الخمسة شاهد ليس فقط على مصداقية اسم لامبورجيني، وإنما على رفعة اسم معرض دبي الدولي للسيارات ومكانته، مشيراً إلى أن الإقبال الذي فاق التوقعات يشير إلى انتهاء الأزمة كلياً.
أما بالنسبة لبورشه، فقد كانت سيارتها «911 كاريرا» نجمة العرض، والتي عرضت وسط منصة امتلأت بطرازات بورشه الفخمة الأخرى.
وأكّد جورج ويلس، المدير التنفيذي لشركة بورشه الشرق الأوسط وإفريقيا، أن المعرض شكّل منصة رائعة لشركته، قائلاً إن نتائج المشاركة في معرض مزدحم كانت الخروج بسجلّ مليء بالحجوزات والطلبيات للسيارة الجديدة اللافتة.

اقرأ أيضا

191 مليار درهم قيمة أكبر 25 علامة تجارية بالإمارات