الاقتصادي

الاتحاد

«موانئ دبي» تضيف 4 ملايين حاوية نمطية لميناء جبل علي

دبي (الاتحاد) - تعتزم شركة موانئ دبي العالمية توسعة ميناء جبل علي بإضافة 4 ملايين حاوية نمطية إلى طاقته الاستيعابية، ما يرفع الطاقة الكلية للميناء إلى 19 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدما) بحلول عام 2014.
وسوف تقوم موانئ دبي العالمية باستثمار 850 مليون دولار(3,19 مليار درهم) على مدى ثلاثة أعوام في تحويل رصيف بطول 1860 متراً و70 هكتاراً من المساحة يستخدمان حالياً كمرسى للشحن العام إلى محطة حاويات جديدة ضمن الميناء. وسيتم تمويل المشروع الجديد من المصادر النقدية والسيولة المتوافرة لدى الشركة حالياً.
وتتميز المحطة الجديدة بغاطس بعمق 17 متراً وبمعداتها الحديثة التي تضم أضخم الرافعات الجسرية وأكثرها كفاءة ما يجعلها قادرة على مناولة الجيل المستقبلي من أكبر سفن الحاويات في العالم.
وكانت موانئ دبي العالمية قد أعلنت في أكتوبر الفائت عن تسجيل أحجام مناولة قياسية في منطقة الإمارات خلال عام 2011 حيث حققت هذه الأحجام نمواً بنسبة 11% خلال العام حتى الآن كما قامت بمناولة ما يزيد على مليون حاوية نمطية في الشهر. ومن خلال الاستثمار في توسعة الطاقة الاستيعابية في ميناء جبل علي تضمن موانئ دبي العالمية استمرارها في تلبية الزيادة في الطلب من قبل العملاء الذين يتطلعون إلى الخدمة المتميزة التي تقدمها الشركة عبر محفظة أعمالها.
وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية” إن قيامنا بضخ المزيد من الاستثمار في ميناء جبل علي من خلال بناء محطة حاويات جديدة، وتوسعة المحطة القائمة التي أعلنا عنها مؤخراً، من شأنه أن يدعم استمرار النمو في دبي والإمارات ويعزز من موقع الدولة كمركز للتجارة في الشرق الأوسط. لقد ساهمت مرافقنا على مدى العقود الأربعة الماضية بشكل لافت في تطور دبي والإمارات والمنطقة بشكل عام من خلال خدمات سلسلة التوريد الفعالة التي نوفرها، وسنواصل التزامنا الثابت بتلبية احتياجات الأسواق في المنطقة”.
من جهته، قال محمد شرف، المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية” شهدت منطقة الإمارات نمواً لافتاً هذا العام حيث تعمل المحطة حالياً بمعدل استخدام مرتفع يعكس موقعها القوي كمركز تجاري للمناطق الأسرع نمواً في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا.
ومع توقعات استمرار نمو الناتج المحلي الإجمالي عبر المنطقة وقيام خطوط الشحن ببناء سفن أكبر حجماً، تأتي هذه التوسعة لتضمن توفير طاقة استيعابية إضافية لعملائنا، وتؤكد استمرارنا بتقديم مستويات الكفاءة العالية التي يتوقعونها من موانئ دبي العالمية”.
وقال محمد المعلم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية الإمارات،” يأتي قيامنا بزيادة طاقة مناولة الحاويات استجابة لعملائنا واحتياجاتهم. لقد أخذنا بعين الاعتبار آراءهم حول موقع ميناء جبل ميناء جبل علي الذي يستمر بلعب دور رئيسي كبوابة للشحن ومركز حيوي لتسهيل نمو التجارة في المنطقة، وبالتالي أهمية تأهيله لمناولة الجيل الجديد من سفن الحاويات. سيعمل الاستثمار الجديد على توفير خدمات أكثر كفاءة وجدوى اقتصادية يمكن لعملائنا الاعتماد عليها، إضافة إلى خلق 1000 وظيفة مباشرة في المحطة الجديدة”.

اقرأ أيضا

الاتحاد للطيران تعيد المواطنين مجاناً إلى الوطن