الاتحاد

الرياضي

الأهلي يحاور الشباب لفك عقدة «ديربي ديرة»

ديربي مثير بين الأهلي والشباب (الاتحاد)

ديربي مثير بين الأهلي والشباب (الاتحاد)

(دبي) - تنطلق اليوم مباريات الجولة الثامنة لكأس اتصالات لكرة القدم، والتي تشهد صراعاً ساخناً في الأمتار الأخيرة لحسم بطاقتي التأهل عن المجموعتين الأولى والثانية، بعد أن دخلت المنافسة المراحل الحاسمة في تحديد أطراف المربع الذهبي ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي، حيث تقام اليوم مباريات الجولة للمجموعة الثانية، فيما تقام مباريات المجموعة الثانية غداً.
وتقام مباريات هذه المسابقة خلال فترات توقف الدوري ويستغلها مدربو الفرق في الوقوف على جاهزية لاعبيهم ومنح الفرصة للبدلاء لتقدير مستوياتهم إلى جانب البحث عن اللقب الذي دائماً ما يكون هدفاً للفرق الأكثر جاهزية وصاحبة دكة الاحتياطيين الأوفر عدداً من اللعبين الجاهزين.
وتقام المباريات الثلاث اليوم ضمن المجموعة الثانية وتنطلق جميعها في السادسة و50 دقيقة مساء، حيث يحل عجمان صاحب الترتيب الثاني في المجموعة الثانية برصيد 12 نقطة ضيفا على الشارقة، في إطار بحثه عن فوز يمكنه من الابتعاد عن الأهلي صاحب المركز الثالث بـ 11 نقطة، بينما يلعب النصر أمام ضيفه بني ياس في مباراة شعارها تحقيق الفوز واللعب على الفرصة وإن كانت ضئيلة، حيث يمتلك كل منهما 8 نقاط، فيما يتجدد ديربي ديرة بين الأهلي وضيفه الشباب المتصدر بـ 16 نقطة، وهي مباراة التي تحمل العديد من المعاني والدلالات لدى الفريقين، مما تعطي مؤشراً على لقاء مليء بالقوة والإثارة.
يدخل الأهلي لقاء اليوم بدافع التعويض وفك عقدة الجوارح دون أن ينسى أن الشباب هو من أقصاه من التتويج بلقب كأس الخليج، كما فاز عليه في الدوري وعمق جراحه وكان سبباً في إقالة المدرب التشيكي ايفان هاشيك من القيادة الفنية للفرسان إلى جانب زيادة وتيرة تحسن الأداء من أجل العودة بقوة في الدوري، وعلى الجانب الآخر، يبدو الشباب واثقاً من قدراته في لقاء اليوم، ولما لا وهو متصدر ترتيب المجموعة منذ البداية وجمع حتى الآن 16 نقطة بفارق 4 نقاط عن عجمان الثاني بـ 12 نقطة، فيما يحتاج الأهلي للفوز ولأن يتعادل عجمان مع الشارقة أو يخسر حتى يضمن مواصلة الزحف وحسم البطاقة الثانية، لذت يتوقع أن يكون الحوار ساخناً ومثيراً في ديربي ديرة الذي دائماً ما يقدم الإثارة والتداعيات المتعددة وفق نتيجته.
في المباراة الثانية، قد يعتقد أنصار البرتقالي أن مواجهة عجمان أمام الشارقة ستكون سهلة في ظل حالة الاهتزاز الفني التي يمر بها الملك الشرقاوي الذي لم يحقق نتائج طيبة في هذه البطولة منذ انطلاقها قبل 4 سنوات، فقد سقط الملك الشرقاوي أمام الشباب وخسر بثلاثية في الوقت الذي يواصل فيه عجمان الزحف بهدوء في المجموعة متمسكاً بالمركز الثاني كعادته في هذه المسابقة التي سجل خلالها نتائج مميزة وصعد إلى مباراتها النهائية قبل موسمين.
ويحتل الشارقة المركز الأخير في المجموعة برصيد نقطتين فقط، حيث تعادل في مباراتين، بينما خسر في 5 مباريات وسجل 6 أهداف فقط كأضعف خط دفاع بالبطولة بالتساوي مع الإمارات، كما تلقى مرماه 18 هدفاً لينفرد بلقب الدفاع الأضعف في البطولة هذه المرة.
ويعاني الشارقة كثيراً هذا الموسم على الرغم من التغييرات الفنية التي أجرتها الإدارة حتى الآن، ويبدو أن التغييرات التي أحدثها في قائمته من خلال التعاقد مع لاعبين أجنبيين إلى جانب العديد من الوجوه من اللاعبين المواطنين ربما تحسن من الصورة في الأداء والنتائج وهذا ما يأمله الشرقاوية في المرحلة المقبلة وأن تكون البداية من مباراة اليوم.
ويعتبر عجمان الثاني برصيد 12 نقطة، الحصان الأسود لهذه المجموعة ومسبب الإزعاج الدائم لفرقها فهو يسير بخطى واثقة هذه المرة تحت قيادة المدرب عبدالوهاب عبدالقادر، ويعد بلغة الأرقام الأقرب لحسم بطاقة التأهل الثانية لكنه يحتاج للفوز اليوم للابتعاد عن الأهلي صاحب الترتيب الثالث، ويمتلك عجمان خط هجوم مميزاً سجل 12 هدفاً، بينما تلقى مرماه 9 أهداف فقط، وهو يمتاز باللعب الهجوم والقدرة على تحقيق نتيجة إيجابية، وكان عجمان قد حقق الفوز في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف لهدفين، بعد مباراة ماراثونية.
وسيكون لقاء النصر وضيفه بني ياس هو حوار بين أهل الوسط، فكلاهما يمتلك 8 نقاط، بينما يحتل النصر الترتيب الرابع بفارق الأهداف فقط عن بني ياس صاحب الترتيب الخامس. ويقدم النصر مستوى مميز للغاية في الدوري، ولكنه لم ينقل تفوقه لبطولة كأس اتصالات حتى الآن، حيث يعاني في كل مباراة يدخلها، وخسر النصر في 3 مباريات وتعادل في مباراتين كما فاز في مثلهما، وهو يتشابه مع مشوار بني ياس أيضاً، غير أن ما يميز النصر في لقاء اليوم سيكون متسلحاً بالثقة التي حصل عليها الفريق من قوة منافسته في سباق الدوري وتحقيق نتائج إيجابية فضلاً عن حالة التفاهم بين جميع اللاعبين. وسجل هجوم النصر 10 أهداف، بينما تلقت شباكه 12 هدفاً، بينما سجل هجوم بني ياس 9 أهداف وتلقت شباكه 10 أهداف. وتبقى مفارقة غريبة بالنسبة للنصر حيث كانت المباريات الثلاث التي خسرها كلها على ملعبه، بينما تعادل وفاز خارجه، وهو ما قد يصب في صالح بني ياس اليوم.

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم