صحيفة الاتحاد

الرياضي

ناس اتش والمحمود يتوجان بكأس مهرجان الشيخ زايد التراثي

أبوظبي (الاتحاد)

اسدل الستار بنجاحات كبيرة، على مسابقات مهرجان الشيخ زايد التراثي للصيد بالصقور التي أقيمت على مدى ثمانية أيام في ميدان الفلاح، بتنظيم نادي أبوظبي للصقارين، وبمشاركة 1200 صقر وبمجموع جوائز 14 سيارة نيسان باترول و920 ألف درهم.
وحفلت المسابقات بإقامة ثمانية أشواط مقسمة أربعة منها للشيوخ وبمثلها للعامة بمسابقة تلواح فرخ «جير شاهين، جير تبع، جير، قرموشة»، مروراً بتأهيل 120 صقراً بواقع 60 صقراً للشيوخ وبنفس العدد للعامة من الأشواط الثمانية للمنافسة على الكأس الغالية.
وتوج بكأس مهرجان الشيخ زايد التراثي للصيد بالصقور عن فئة الشيوخ فريق ناس اتش وحل بعده فريق ناس ار وجاء بالمركز الثالث فريق ناس كي، فيما ظفر بلقب كأس الشيخ زايد عن فئة العامة محمد إبراهيم المحمود، تلاه بالمركز الثاني عبدالله راشد المنصوري، فيما وقف بالمركز الثالث بطي أحمد بن الشيخ مجرن المري، وحصد أصحاب المراكز الثلاثة بفئتي الشيوخ والعامة جوائز ثمينة بواقع سيارة لكل واحد منهم، فيما نال البطل كأس زايد للصيد بالصقور.
وفي ختام المسابقات قام سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين وهمايون عالم مدير عام شركة المسعود للسيارات بتتويج الفائزين بكل شوط وسط أجواء الفرحة.
ويهدف نادي أبوظبي للصقارين من تنظيم المسابقات إلى ترسيخ رؤيته ورسالته في المجتمع التي توصي بحماية وتطوير رياضة الصيد بالصقور وتحقيق تفاعل المجتمع بالثقافة التراثية عبر بيئة مناسبة، انطلاقاً من دوره الداعم لمسيرة الرياضات التراثية وتعزيز الهوية الوطنية والحفاظ على منجزات الماضي وإرثه العريق، كما يحرص النادي على تعزيز حضوره في مختلف الفعاليات والمناسبات التراثية، وتوسيع نطاق مشاركاته، لدعم موسم الصقارة وتعزيز مستوى تفاعلهم وتنافسهم بما يخدم تطور رياضة الصيد بالصقور، ويحقق طموحات الصقارين وتطلعاتهم الكبيرة للمشاركة وإثراء الحدث التراثي الأغلى.
ويحظى مهرجان الشيخ زايد التراثي بأولوية كبيرة في أجندة نادي أبوظبي للصقارين لموسم 2015-2016 لما يحتله من مكانة عزيزة على قلوب الجميع لارتباطه باسم المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، إلى جانب دوره الريادي الكبير لترسيخ التراث بهوية أبناء الإمارات.
الجدير بالذكر أن مسابقات المهرجان أقيمت تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، بالشراكة مع مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق والمسعود للسيارات، وبدعم أبوظبي للإعلام وقناة ياس وبرعاية من بولغري وتاج هيور وشركة هوني بروك والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة.
من جهته توجه سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة للدعم الكبير الذي تلقاه الرياضات التراثية ورياضة الصيد بالصقور على وجه الخصوص، مبيناً أن مسابقات المهرجان أكدت من جديد على مكانة الرياضة بين أوساط محبيها وممارسيها من صقاري الإمارات على مستوى الدولة، مشيراً الى أن المسابقات حققت نجاحات كبيرة بكافة المستويات سواء بتطبيق الأنظمة التكنولوجية من نظام التسجيل والحلقة الإلكترونية الذكية بجانب المشاركة والتفاعل الكبيرين من نخبة الملاك والصقارين، مشيداً بدور لجان المسابقات والتحكيم واللوجستية والتسويقية التي ساهمت بتحقيق النجاح التنظيمي للمسابقة التي تقص شريط مسابقات موسم الصيد بالصقور 2015-2016.
وأكد المحمود أن نادي أبوظبي للصقارين حريص على التفاعل والمشاركة في المناسبات التراثية وإبراز مكانة رياضة الصيد بالصقور، لدعم صقاري الإمارات، وتوسيع نطاق ممارستها بين الأجيال الواعدة في الحاضر، لافتاً إلى أن المسابقات شهدت اهتماماً كبيراً من نخبة الصقارين العالمين والسياح الأجانب أثناء زياراتهم المتواصلة لموقع الحدث، وإن دل ذلك على شيء فإنه يدل على الصدى العالمي الذي ساهمت به مسابقات الصيد بالصقور التي باتت محطة بارزة في الترويج لتراث الإمارات الأصيل.
وشدد المحمود على أهمية الدور الريادي الذي يغرسه مهرجان الشيخ زايد التراثي في وجدان أبناء الإمارات على مدى السنوات الماضية وصولا للدورة الحالية، معبراً عن سعادته بالمشاركة الثالثة بفعاليات المهرجان، متقدماً بالشكر والتقدير للجنة العليا للمهرجان برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، وحرصها على توفير وتسخير جميع الإمكانيات من أجل تحقيق التميز والنجاح للمهرجان بجميع أنشطته التراثية.
وقال المحمود، إن مهرجان الشيخ زايد التراثي يحظى بأولوية كبيرة في أجندة نادي أبوظبي للصقارين لموسم 2015 -2016، انطلاقاً من خطط النادي لتعزيز حضوره في مختلف الفعاليات والمناسبات التراثية، وتوسيع نطاق مشاركاته لدعم موسم الصقارة وتعزيز مستوى تفاعلهم وتنافسهم بما يخدم تطور رياضة الصيد والصقور في الوقت الراهن، ويحقق طموحات الصقارين وتطلعاتهم الكبيرة للمشاركة وإثراء الحدث التراثي الأغلى.
وأضاف: مشاركة نادي أبوظبي للصقارين في المهرجان بمسابقة التلواح فرخ للشيوخ والعامة، تعد استكمالا لخطة النادي في تكوين بيئة مميزة ومحفزة لجميع الصقارين، لافتاً الى أن النادي يسعى أن يكون عنصراً فاعلا في المسابقات والفعاليات التراثية التي تقام تحت مظلة المهرجان، لتحقيق الإضافة الجديدة وبصمات التميز لنسخته الحالية، وذلك انطلاقاً من خططه وتعاونه مع مختلف الجهات للتأكيد على أهمية مسابقات الصيد بالصقور التي تعد ركناً مهماً في الرياضات التراثية.


الصقارون بصوت واحد: ناموس للجميع
أبوظبي (الاتحاد)

وجه عموم الصقارين رسالة شكر وتقدير لنادي أبوظبي للصقارين على دعمهم المتواصل لنهضة الصقارة على مستوى الدولة، مؤكدين أن المشاركة في مهرجان يحمل اسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، تعد ناموساً لجميع المشاركين، لكونه يحمل اسماً غالياً وعزيزاً على قلوب جميع أبناء الإمارات، مشيرين إلى أن المشاركة والتواجد في مثل هذه المهرجانات التراثية القيمة هي الأهم، مشيدين بالتنظيم المميز لمسابقات مهرجان الشيخ زايد التراثي للصيد بالصقور للعامة والشيوخ، معربين عن إعجابهم بالإمكانيات العالية والبرامج التي يقدمها نادي أبوظبي للصقارين للارتقاء برياضة الصيد بالصقور، متقدمين بالشكر لسلطان المحمود المدير التنفيذي للنادي وجهوده المميزة وبصماته الواضحة لدعم مسيرة الرياضات التراثية.

لارا صوايا: المهرجان حقق أهدافه الكبيرة
أبوظبي (الاتحاد)

أكدت لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة على المكانة الكبيرة التي يحتلها مهرجان الشيخ زايد التراثي للصيد بالصقور بالنسبة لجميع الصقارين، موضحة أن المهرجان حقق أهدافه من خلال المشاركة الكبيرة والنجاحات التي حققها من مختلف الجوانب التنظيمية والتحكيمية والتسويقية والتطبيقات الذكية المعتمدة في المسابقات، لافتة الى أن رعايتنا للمهرجان تتواصل باعتبار نادي أبوظبي للصقارين ومسابقات الصيد بالصقور أحد أهم المكونات في دعم الرياضات التراثية.