الاتحاد

الاقتصادي

وزارة الاقتصاد تبحث تطوير العلاقات التجارية والمشاريع الاستثمارية مع بلغاريا

الشحي خلال لقائه المسؤول البرتغالي أمس (من المصدر)

الشحي خلال لقائه المسؤول البرتغالي أمس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - بحث المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد أمس مع كراسين ديميتروف نائب وزير الاقتصاد والطاقة بجمهورية بلغاريا والوفد المرافق له أوجه التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وسبل دعم وتطوير هذه العلاقات.
كما تناول اللقاء الذي عقد في ديوان عام وزارة الاقتصاد بدبي سبل تعزيز التعاون في عدد من المجالات الواعدة المهمة للبلدين كالمجال السياحي والصحي والسياحة العلاجية والطاقة المتجددة والزراعة والصناعات الغذائية والخدمات والعقار.
وأكد الشحي خلال اللقاء حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون مع أوروبا، التي تعتبر بلدانها شريكاً تجارياً واقتصادياً مهماً للدولة، مشيراً إلى أن العلاقات الثنائية بمستوياتها الحالية جيدة، لكن الطموح هو أن تكون متقدمة أكثر خاصة لجهة الاستثمارات والمشاريع المشتركة بين رجال الأعمال من البلدين، وبما يحقق مصالح ومنفعة البلدين والشعبين الصديقين.
وأضاف الشحي أن القطاع الخاص في البلدين يعول عليه كثيراً للإسهام في دفع عجلة التبادل التجاري وإقامة الاستثمارات والمشاريع المشتركة والتركيز على المزايا ذات الأهمية النسبية والخبرات المتوافرة لدى الجانبين، داعياً إلى تفعيل التعاون بين رجال الأعمال البلغار، ونظرائهم في الإمارات.
وقدم الشحي خلال اللقاء نبذة عن الأوضاع الاقتصادية في الدولة، مشيراً إلى أن ما وصلت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من تقدم وما تحققه من تنمية مستدامة وما تحتله من تصنيفات متقدمة في التقارير الاقتصادية الدولية لم يأتِ من فراغ، وإنما وفق خطة استراتيجية وعمل دؤوب وتضافر الجهود.
ودعا الشحي رجال الأعمال والمستثمرين البلغار إلى مباشرة أعمالهم في الدولة والاستفادة من المناخ الاستثماري المشجع، لافتاً إلى أن دولة الإمارات تتمتع بميزات تفاضلية كثيرة على صعيد الاستثمار منها الموقع الجغرافي المهم كنقطة وصل والتقاء بين مختلف قارات العالم، وتوفر بنية تحتية حديثة ومتطورة، وتشريعات اقتصادية عصرية تحمي الاستثمارات والمستثمرين، واستقرار امني وسياسي فريد من نوعه، إضافة إلى وجود عشرات المناطق الحرة التي تقدم حوافز وميزات لا محدودة للمستثمرين ورجال الأعمال.
ومن جانبه، أشاد كراسين ديميتروف بالنهضة، التي تشهدها الإمارات في جميع المجالات، مثنياً على التطور الشامل الحاصل فيها مؤكداً أن تجربتها التنموية تعتبر مثالاً يحتذى به. وأوضح أن الهدف من زيارته لدولة الإمارات دفع وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين وخاصة على الصعيد الاقتصادي، والتجاري والاستثماري وتمتين الروابط بين رجال الأعمال الإماراتيين ونظرائهم البلغاريين في جميع المجالات.
ودعا رجال الأعمال الإماراتيين للقدوم إلى بلغاريا والاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة فيها، منوهاً بوجود مشروعات ضخمة وهائلة في مختلف القطاعات بانتظار المستثمرين الأجانب، ومنهم المستثمرون من الإمارات.

اقرأ أيضا

177.5 مليار درهم صفقات «دبي للطيران»