الاقتصادي

الاتحاد

انطلاق فعاليات معرض المنتجات الصينية بالشارقة

(الشارقة)- افتتح أحمد المدفع رئيس مجلس غرفة تجارة وصناعة الشارقة وجيانغ ياوبينغ نائب وزير التجارة الصيني أمس باكسبو الشارقة الدورة العاشرة لمعرض المنتجات الصينية والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.
وقال المدفع عقب الافتتاح تشهد العلاقات التجارية بين الإمارات والصين تطورا ملحوظا هو ثمرة عدد كبير من الاتفاقات ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها بين البلدين، فضلاً عن تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين الجانبين.
وأشار إلى أن معرض المنتجات الصينية في الشارقة يتيح للتجار والموردين في المنطقة فرصة عقد صفقات تجارية مع الدولة ذات ثاني أقوى اقتصاد على مستوى العالم والتي تحقق نموا سنويا، كما تحتل المرتبة الأولى في التصدير والثانية في الاستيراد على مستوى العالم وينتظر أن يسهم هذا المعرض إسهاما فعالاً في تعزيز التعاون التجاري بين البلدين وتشجيع مزيد من الزيارات رفيعة المستوى.
وتعد الصين أحد أهم الشركاء التجاريين للدولة وتأتي في المرتبة الثانية من حيث حجم العلاقات التجارية غير النفطية مع الدولة وينتظر أن تشهد هذه العلاقات التجارية مزيدا من النمو من خلال معرض المنتجات الصينية الشارقة الذي تستمر فعالياته للثامن من الشهر الجاري.
ويبلغ حجم التجارة غير النفطية بين البلدين 12,5 مليار دولار في عام 2010 بزيادة 9 % عن عام 2009.
ووفقاً لأحدث الإحصائيات سجلت قيمة التبادل التجاري بين البلدين ارتفاعا قدره 9,5 % خلال الربع الأول من 2011 حيث كانت السياحة والأغذية الحلال والمنتجات الغذائية والخدمات المالية، والعقارات والإنشاءات والطاقة على رأس مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.
ويسعى البلدان إلى تعزيز التعاون في مجالات أخرى واعدة مثل التصنيع والغاز والكهرباء والماء.
من ناحية أخرى، تعد الإمارات إحدى أكبر أسواق العالم أمام الواردات الصينية ومنفذها إلى منطقة الشرق الأوسط والمناطق المجاورة ووفقا لعدد كبير من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين الذين حضروا مراسم الافتتاح من الدولتين سيكون معرض المنتجات الصينية الشارقة أفضل قاعدة لعقد الاتفاقات التجارية بين الجانبين من أجل تحقيق أقصى استفادة من علاقاتهم التجارية الناجحة.
وتبلغ عدد الشركات الصينية العاملة في الدولة حوالي 3000 شركة بينما تبلغ قيمة المشروعات المشتركة بين البلدين قرابة 12 مليار دولار. ووفقًا لبيانات وزارة التجارة الصينية حصل عدد من الشركات الصينية على عقود تزيد قيمتها عن 4,8 مليار دولار من الدولة خلال العامين الأخيرين.
واحتفالاً ببلوغ المعرض دورته العاشرة تم إضافة العديد من الفعاليات الجديدة إليه، فضلاً عن منصات العرض المعتادة والتي يزيد عددها عن 100 منصة من أكثر من 80 مؤسسة صينية رائدة تنتمي إلى 15 مدينة صينية يضم المعرض فعالية جديدة هي فعالية المدن الصينية وستمثل المدن الصينية خلال هذه الدورة مدينة ووهان التي ستقوم بعرض منتجاتها المحلية، والتعريف بثقافتها ومعالمها السياحية، كما ستستعرض فرص الاستثمار فيها على خلفية تحاكي معالم ووهان الطبيعية.
وتشمل المعروضات آلات وأجهزة إلكترونية وسيارات ومكونات سيارات وأغذية ومنتجات غذائية ومواد بناء متطورة ومنتجات تقليدية وأجهزة منزلية وأجهزة طبية.

اقرأ أيضا

الاتحاد للطيران تعيد المواطنين مجاناً إلى الوطن