الاتحاد

دنيا

حسين فهمي: أستمد سعادتي من إسعاد الآخرين

حسين فهمي

حسين فهمي

عندما يقف النجم الوسيم حسين فهمي أمام المرآة يشعر بالرضا، ولا يتسرب القلق الى نفسه بسبب تقدم العمر، وزحف التجاعيد على ملامحه، خاصة ان النجاح ما زال حليفه في كل خطوة وكل اتجاه·
يقول عن إحساسه بالزمن: أشعر بالرضا عن نفسي وعن كل ما قدمت من اعمال· لم أفقد اسلحتي بعد، وأمارس الحياة كما اريدها· أهتم بالناس من حولي وسعادتي استمدها من قدرتي على اسعاد الآخرين·
هذه الحالة من المصالحة مع النفس هي سر النجومية التي لم تفارقه طوال مشواره الفني منذ ظهوره كبطل سينمائي جديد عام 1970 في فيلم ''دلال المصرية''· ورغم ان رصيده السينمائي الضخم الذي بلغ 150 فيلما جعله ''فتى الاحلام'' في العديد من الافلام الرومانسية التي اصبح احد رموزها إلا أنه تمرد على وسامته ليؤكد موهبته كممثل قادر على اداء الادوار الصعبة، وما زال يواصل تألقه الفني ويتنقل بنجاح بين التلفزيون والمسرح·
نشأ حسين فهمي في اسرة ارستقراطية مثقفة؛ فوالده درس العلوم السياسية في باريس وشغل منصب سكرتير مجلس الشيوخ قبل ثورة يوليو، اما جده فهو محمود باشا فهمي رئيس مجلس شورى القوانين، ووالدته تخرجت في السوربون وتفرغت لرعاية الابناء والعمل العام· وكان في منزل الأسرة مربيتان: إنجليزية وفرنسية، لكن الأب بحسه الوطني أصر على إلحاق ابنائه بالمدارس المصرية على غير المعتاد في ذلك الوقت حيث كانت العائلات الكبيرة ترسل ابناءها الى المدارس الانجليزية·
وعن تأثره بهذه النشأة يقول حسين فهمي: نشأتي في اسرة وطنية جعلت لديَّ وعيا سياسيا في فترة مبكرة من عمري، كما تعلمت الانجليزية والفرنسية في المنزل، وكنت اتحدثهما بطلاقة وهذا اتاح لي الاطلاع على فنون وثقافات العالم وتذوقها· كنت اذهب مع اسرتي الى المسرح والأوبرا اسبوعيا بدعوة من نجيب الريحاني أو يوسف وهبي أو سليمان نجيب وكانوا اصدقاء لوالدي وكل هذا جعلني احب الفن واتعلق به·
ويحترم حسين فهمي المرأة ويضعها في مكانة خاصة رغم اسم ''دون جوان'' الذي يطلق عليه لارتباطه بعدة زيجات اشهرها زواجه من الفنانة ميرفت أمين، وآخرها زواجه من الفنانة الشابة لقاء سويدان، وعن ذلك يقول: المرأة حياتي ولا استطيع ان اعيش بلا حب أو خارج نطاق الزواج، واحترم المرأة جدا وحتى عندما نختلف أو ننفصل يتم ذلك بشكل راق جدا ولا يمكن ان اتحدث عن امرأة أحببتها أو تزوجتها أبدا·
ويكره حسين الكذب، ولذلك اعتذر عن العديد من الاعمال الفنية التي لم يكن مقتنعا بها، وظل متمسكا بالأدوار التي تعبر عن افكاره ومواقفه مرددا مقولته الشهيرة ''انا لست ببغاء'' ولا يمكن ان اردد كلاما لا يعبر عن قناعتي حتى لو كان ذلك في اطار عمل فني·
ويقول: والدي علمني ألا اكذب أبدا، وكان يقول لي: إياك والكذب· وربما لا يعرف الكثيرون ان الرئيس الراحل أنور السادات اختارني في اللجنة التأسيسية للحزب الوطني الحاكم لكني انسحبت بعد جلسة واحدة لأنني اكتشفت انني اتنازل عن حريتي داخل الحزب·
ويعشق حسين فهمي النجاح ولا يقبل التنازلات، وعندما انتقل الى الدراما التليفزيونية تصور البعض ان نجوميته بدأت في الغروب لكنه تألق، وقدم الكوميديا والتراجيديا والصعيدي والفلاح واصبح احد القلائل الذين ينتظر الناس اعمالهم· وفي المسرح قدم ثلاثة عروض ناجحة: ''كعب عالي'' و ''اهلا يا بكوات''، و ''زكي في الوزارة'' التي تعرض حاليا بنجاح كبير·
وعن معادلة النجاح يقول: الصدق واحترام الجمهور اكثر الطرق ضمانا للنجاح، وطوال حياتي لم اقبل عملا لا يحترم عقلية الجمهور حتى الكوميديا كنت اقدمها بوعي واحترام شديد لجمهوري· انا اعشق النجاح ومنذ البداية وجدت نفسي بطلا في السينما، ولم اصعد السلم درجة درجة وكان عليَّ ان احافظ على مكانتي، ولذلك ابتعدت حالياً عن السينما احتراما لتاريخي·
حسين فهمي الأب رفض تسليط الاضواء على ابنائه الثلاثة، ومنع نشر صورهم في وسائل الاعلام والصحف وقال: اريد لهم حياة طبيعية هادئة· ولا ارى مبررا لنشر صورهم فهم لم يفعلوا شيئا يستحقون عليه الشهرة· واكتفى بأن تحدث عنهم قائلا: ''محمود'' درس ادارة اعمال وتخصص في إدارة الفنادق وهو حالياً مدير لأحد الفنادق الكبرى· اما ''نائلة'' فقد درست العلوم السياسية وتعمل في النشاط الاجتماعي وتعليم الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وانا فخور بها جدا، اما ''منة الله'' فقد انهت دراستها في الجامعة الاميركية بالقاهرة·
الصداقة في حياته لها مكانة كبيرة واصدقاؤه يعكسون اهتماماته، وتضم القائمة ادباء ومفكرين وسياسيين وفنانين ورجال اعمال· ورغم انتمائه الى طبقة النبلاء فان اهتمامه بالبسطاء لم يكن دعائيا فقد مارس العمل التطوعي سنوات طويلة سرا قبل اختياره كأول سفير مصري للنوايا الحسنة· ورشحه ارتباطه الوثيق بذوي الاحتياجات الخاصة ليكون اول سفير للأوليمبياد الدولي الخاص، واصبح برنامجه التليفزيوني ''الناس وانا'' نافذة على مشاكل المجتمع المصري يطرحها بكل صدق وبساطة وينحاز فيها للبسطاء والمهمشين· وعن رؤيته للحياة يقول حسين فهمي: الحياة عندي لها بداية ونهاية وما بينهما ممتع، والوقت لصالحك دائما فاستفد منه ولا تضيعه وانت تفكر فيما ضاع منك وانظر دائما للمستقبل·

اقرأ أيضا