الاقتصادي

الاتحاد

«يو إف آي إس» تزود «أبوظبي للمطارات» بقاعدة بيانات

أبوظبي (الاتحاد) - فازت شركة يو إف آي إس بعقد لتزويد شركة أبوظبي للمطارات بقاعدة بيانات تشغيلية، ونظام لإدارة الموارد في عدة مطارات. ويتضمن العقد الأحكام الخاصة بتكامل نظم المطارات الثلاثة وهي مطار أبوظبي والعين والبطين، بالإضافة إلى مخزن للبيانات ومعلومات الأعمال.
ويوفر تشغيل النظام المركزي يو إف آي إس لحلول المطارات، قاعدة بيانات تدير بيانات الطيران للمطارات الدولية الثلاثة التابعة لشركة أبوظبي للمطارات، وسيكون بالإمكان إدارة البيانات الخاصة بالمطارات من أحد مراكز البيانات في أبوظبي، بحسب بيان صحفي أمس.
ومن المقرر أن تسمح النظم المحلية في العين والبطين -في الحالات غير المتوقعة التي يحدث فيها فشل كامل في الاتصالات بين المطارات- باستمرار العمليات بشكل طبيعي، وفور عودة الاتصالات مرة أخرى تتم مطابقة البيانات زمنياً ومواصلة التشغيل المركزي مرة أخرى.
ومن ضمن مجموعة برامج يو إف آي إس التي تقدمها لشركة أبوظبي للمطارات، قاعدة بيانات للمطارات، ونظام أساسي لمعالجة البيانات، ونظام إدارة معلومات الطيران، ونظام إدارة الموارد، ووسيط معلومات لشركة يو إف آي إس.
يُستخدم نظام إدارة معلومات الطيران في إدارة جداول رحلات الطيران الطويلة والقصيرة المدى مع تحديث هذه الجداول في الوقت الفعلي، بما يتضمن الأوقات الفعلية وتحميل البيانات لكافة رحلات الطيران التي يتم تشغيلها أو إداراتها في المطارات الثلاثة.
وتعتبر الرسائل الواردة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي فئة ب والتي يتم تسلمها عبر إحدى الواجهات أحد المصادر الأساسية للمعلومات. وتقوم يو إف آي إس بتفسير هذه الرسائل بالإضافة إلى الرسائل التي تأتي عبر الواجهات إلى برج المراقبة الجوية والنظم الخاصة بالخطوط الجوية ونظم التعامل على الأرض وتحديث البيانات وفقًا لذلك.
يقوم نظام إدارة الموارد بشكل ديناميكي بتخصيص الموارد لرحلات الطيران استنادًا إلى المعلومات الخاصة برحلات الطيران والنقل والقيود المادية لمورد معين ومجموعة من القواعد التي تعكس اتفاقيات الخدمة بين شركات الخطوط الجوية والمطار. وستستخدم يو إف آي إس-آي بي منتجات آي بي إم ويب سفير لدمج النظم.

اقرأ أيضا

العالم يتحد دعماً لـ«إكسبـو 2020 دبي»