الاقتصادي

الاتحاد

«الاتحاد للقطارات» تختار برمجيات «ساب» لتطوير أعمالها

دبي (الاتحاد) - تعتمد شركة الاتحاد للقطارات برمجيات الأعمال التي تطورها شركة ساب (SAP)، والتي ستتعاون مع شركة إتش سي إل تكنولوجيز لنشر هذه الحلول لصالح شركة الاتحاد للقطارات.
وقال جرام أوفارول، مدير إدارة تطوير الأعمال لدى شركة الاتحاد للقطارات، في بيان صحفي، «يشكل مشروع قطار الاتحاد مصدر فخر وعز وطني، إذ سيوفر وسيلة النقل الأكثر موثوقية بين إمارات الدولة عبر منظومة نقل آمنة وفعالة وصديقة للبيئة ترسي الأسس الثابتة لتطوير شبكات لوجستية جديدة ومتقدمة».
وأضاف «نحن سعداء بالتعاون مع كل من SAP، وإتش سي إل تكنولوجيز، إذ تقدم SAP حلول برمجية متفوقة في هذا المجال، نظراً لتوفيرها طرق الدمج الأمثل بين العمليات التجارية والتنفيذية، إلى جانب الاستفادة القصوى من كم هائل من المعلومات والبيانات بوضوح التام. كما توفر إتش سي إل الخبرة العالمية والمعرفة المحلية في الجوانب التطبيقية لمثل هذه المشاريع، لتكون بذلك الشريك الصحيح لتطوير هذا المشروع العملاق».
وقال سامر الخراط، المدير التنفيذي لدى SAP الشرق الأوسط وشمال إفريقيا «يسرنا أن نقدم الدعم اللازم لقطار الاتحاد في هذا المشروع الكبير والمتميز».
وأضاف «بهذا المشروع التنموي الرائد وأسسه المتقدمة لتحقيق الاستدامة البيئية، تعتبر الاتحاد للقطارات الشريك المثالي لفلسفة وحلول الأعمال التي تطورها SAP».
ومن جهته، قال فيريندر أغراوال، رئيس شركة إتش سي إل تكنولوجيز في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا: «ستمكننا هذه الشراكة من تعزيز مكانتنا الرائدة ضمن المشاريع التحويلية الكبيرة التي تشتهر بها شركتنا على مستوى العالم. وتمتاز هذه الشراكة بمزيج فريد من المعرفة المحلية التي اقترنت بخبرتنا العالمية في مجال السكك الحديدية وقطاع اللوجستيات، ومن أفضل الخدمات التي سيوفرها عدد من الشركاء. وإننا في إتش سي إل نؤمن بالجمع بين أفضل الممارسات العالمية مع التميز في التنفيذ العملي لتوفير القيمة لعملائنا، وإننا ملتزمون أن تحقق هذه المبادرة الاستراتيجية نجاحاً كبيراً ومميزاً في المنطقة».
يذكر أن مشروع شبكة السكك الحديدية يمتد على طول 1200 كيلومتر، و تغطي دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويعتبر هذا المشروع أحد أكثر مشاريع النقل أهمية وطموحا في تاريخ المنطقة، إذ تبلغ تكلفة تطويره 40 مليار درهم (11 مليار دولار)، وسيعمل على ربط دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة العربية السعودية عبر مركز الغويفات غرباً وبسلطنة عمان عبر مدينة العين شرقاً.
وسيتم تطوير شبكة السكك الحديدية على مراحل متعددة خلال السنوات المقبلة، إذ من المتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى التي ستربط حقلي شاه وحبشان بميناء الرويس في أبوظبي بحلول العام 2014.

اقرأ أيضا

العالم يتحد دعماً لـ«إكسبـو 2020 دبي»