الاتحاد

الرياضي

باسو يعترف بتورطه بعملية بويرتو


أعلنت اللجنة الأوليمبية الإيطالية أمس أن الدراج الإيطالي ايفان باسو الفائز بلقب سباق إيطاليا الدولي للدراجات (جيرو دي إيطاليا) اعترف بتورطه في فضيحة المنشطات الإسبانية الشهيرة·
وقال مدعٍ باللجنة الأوليمبية الإيطالية: ''ايفان باسو اعترف بوضوح بمسؤوليته في قضية عملية بويرتو، وعرض تعاونه التام لتفسير تورطه في القضية''· وكان باسو مثل أمام لجنة المنشطات باللجنة الأوليمبية الإيطالية الأسبوع الماضي ضمن التحقيقات الجارية في قضية المنشطات·
واتهم باسو باستخدام أومحاولة استخدام مواد منشطة أوالقيام بدور مَّا في فضيحة المنشطات الإسبانية، وقالت اللجنة الأوليمبية الإيطالية: إن باسو طالب بعدها بعقد جلسة أخرى مع إيتوري توري رئيس لجنة مكافحة المنشطات باللجنة الأوليمبية الإيطالية اعترف خلالها بتورطه في فضيحة المنشطات المعروفة باسم ''عملية بويرتو''·
واجتمع محامو باسو مع لجنة مكافحة المنشطات لمناقشة الظروف التي سيعترف فيها باسو للجنة ويتعاون معها، وبعدها اجتمع باسو مع اللجنة في مكتب محامييه، وترك باسو المكتب دون أن يصرح بأي شيء، وذهب إلى المطار، وقال بعدها: إنه سيعقد مؤتمراً للإجابة عن أسئلة الصحفيين·
وقال ريناتو دي روكو رئيس الاتحاد الإيطالي للدراجات: إنه سعيد بتطور الأحداث، وأضاف ''ايفان فعل ما طلبه الجميع من ماركو بانتاني ولم يستجب، والآن أنا أطالب باسم رياضة الدراجات بعدم ترك ايفان باسو وحده والوقوف بجانبه، وكان بانتاني توفي عام 2004 لتناوله جرعة مفرطة من المخدرات بعد ثبوت إدانته في قضية منشطات، وتوج بانتاني بلقب سباقي جيرو دي إيطاليا وتور دي فرانس عام ،1988 ووضعت اللجنة الأوليمبية الايطالية يدها على سبعة أكياس دم يشتبه في أنه ينتمي لباسو الذي جاء اسمه في فضيحة المنشطات التي كان الطبيب الإسباني إيوفيميانو فوينتيس على رأس المتورطين فيها·
وتردد أن باسو وافق في وقت سابق على الخضوع لاختبار تحليل الحمض النووي (دي·إن·إيه)، وكانت اللجنة الإيطالية تعتزم استخدام عينات دم أخذت من باسو خلال اختبار منشطات سابق إذا رفض اللاعب الخضوع لاختبار ''دي·إن·إيه''، وأقصي باسو من سباق فرنسا الدولي (تور دي فرانس) في العام الماضي بعدما جاء اسمه ضمن قائمة أسماء الدراجين المرتبطين بفوينتيس المتهم بإدارة عيادة تمد الدراجين بالمنشطات في العاصمة الإسبانية مدريد·

اقرأ أيضا