الاتحاد

دنيا

السعيد والعامري والمنهالي يختتمون حفلات اليوم الوطني

مراد اليوسف (العين) - شارك الفنان الإماراتي عبد المنعم العامري ضمن الاحتفالات باليوم الوطني الـ 42 لدولة الإمارات، وأحيا حفلاً غنائياً على مسرح حديقة هيلي بمدينة العين، بحضور عدد كبير من زوارها من الجنسيات المتعددة الذين تفاعلوا ورقصوا على أنغام أغنياته، فعلى مدى ساعة ونصف الساعة من الغناء المتواصل برفقة فرقته الموسيقية، حيث أعرب عن سعادته بتفاعل الجمهور، قائلاً: أصبحت الفرحة لي فرحتين، الأولى بمناسبة اليوم الوطني الـ42 الذي نحتفل به جميعاً، والثانية مع التفاعل الجميل والمتميز من جمهور وزوار حديقة هيلي الذين أبدعوا في الغناء معي والتفاعل وحفظ الأغاني، لقد كانوا مدهشين.
وقدم العامري خلال الحفل مجموعة من أهم أغنياته التي طالبه بها الجمهور من بينها أغنيته الأخيرة «يا بوردين» التي أطلقها بشكل منفرد مؤخراً، ولاقت نجاحاً وانتشاراً كبيراً عبر الإذاعات، وطالبه بها الجمهور إلى جانب أغنية «طرفة»، و«تريد الهوى»، كما أدى مجموعة من الأغنيات المتنوعة منها «كر وفر» و«عوض» و«عالم حنه» و«الشوق» و«تبغي تحب»، وغيرها من الأغنيات ذات الألوان الغنائية المختلفة التي اختارها وتحمل الإيقاعات الشعبية الإماراتية، والشعبية السعودية «الخبيتي»، ذلك إلى جانب الألوان الغنائية اليمنية «الصنعانية والعدنية».
ولاء دائم
وقال العامري في ختام الحفل الذي شاركه به الفنانين عيضة المنهالي وديانا حداد وفايز السعيد: كم سعادتي تزيد وأنا أقدم مشاركاتي احتفالاً باليوم الوطني لدولتنا العظيمة، الذكرى الأجمل في حياة كل إماراتي ومقيم على أرضها، وأستغل ذلك وأقدم كل معاني التهاني والتبريكات لحكامنا وشيوخنا الكرام وإلى الشعب الإماراتي الذي أعلن ويعلن ولائه الدائم وحبه لهذا الوطن الذي نفتخر بانتمائنا إليه.
ومن جهتها عبرت الفنانة ديانا حداد التي أحيت يوم أمس حفلين غنائيين بدأتها من مدينة دبي أمام جمهور القرية العالمية، لتحيي حفلها الثاني إلى جانب الفنانين بلقيس ومنصور زايد وسعيد السالم، قبل أن تغادر مسافرة إلى مدينة العين لإحياء الحفل الثالث في حديقة هيلي، أمام الجمهور الكبير الحاضر، مشعلة بوصلتها الغنائية المتنوعة جميع أنواع الألوان الموسيقية العربية وعلى أنغام الطبول اللبنانية والإيقاعات الخليجية والعراقية والمصرية والمغربية بأغنية «لا فيستا» حيث لاقت انتشاراً كبيراً بين جمهورها في المغرب وجميع أقطار الوطن العربي، لتؤكد حرصها على التواجد والاحتفال في المناسبات الوطنية الإماراتية في كل عام.
كما كان عيضة المنهالي على موعد آخر من احتفالات اليوم الوطني الـ42، من خلال حفل مدينة العين الذي أشعل بأغنياته حماس الجماهير التي لم تتوقف عن التفاعل من خلال «الرزفة» أو النشاطات التراثية الإماراتية الأخرى، متنقلاً بين جديده من الأغنيات الوطنية والعاطفية وبين قديمه من الأغنيات التي طالبها الجمهور مثل «مجرم الحب» و«يا محمد» و«أهمه» و«القوس قوسك» و«لا يزعلك» و«عمار».
قصة علم
وكان فايز السعيد على موعد متجدد مع جمهور العين، بعد أن كان قد شارك ضمن الفنانين في غناء أوبريت «قصة علم.. حلم وطن»، وهي من كلمات مصبح الكعبي وألحان خالد ناصر بمشاركة حسين الجسمي وهزاع وجاسم محمد وعريب في مدينة الشارقة، ليتنقل في غنائه بين العديد من أغنياته التي لاقت إعجاب الجمهور، ومنها أغنية «دق هيوا» و«العمارة»، وكذلك أغنياته الملحنة من كلمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم «فزاع»، مثل أغنية «مرت سنة»، إلى جانب أغنيات ألبومه الأخير «صاروخ» ليسجل من خلال حفلته في حديقة هيلي آخر مشاركاته هذا العام في احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ42.

اقرأ أيضا