الاقتصادي

الاتحاد

برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي ينظم «ندوة تعريفية»

مشاركون خلال الندوة بدبي  (من المصدر)

مشاركون خلال الندوة بدبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - نظم برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي في دبي مؤخرا ندوة تعريفية لمرشحي أوسمة رئيس مجلس الوزراء لشرح معايير فئات الأوسمة وطريقة التقدم بطلبات الترشيح في إطار التحضيرات للدورة الثانية لجائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز.
وأطلق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي بوابة المنسقين الإلكترونية لتكون نقطة تواصل فاعلة بين البرنامج ومنسقي التميز وبين المنسقين بعضهم البعض في الجهات الحكومية الاتحادية، بحسب ما أفاد بيان صحفي أمس.
وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود البرنامج الهادفة إلى نشر الوعي بمبادئ التميز ونقل المعرفة وتبادل أفضل الممارسات لدفع عجلة التميز في جميع مؤسسات الحكومة الاتحادية.
وتضمنت أعمال الندوة التي نظمها البرنامج بمقر جامعة زايد بدبي وحضرها نحو 350 مرشحا لفئات أوسمة رئيس مجلس الوزراء ومنسقي التميز في الجهات الاتحادية، شرح معايير فئات أوسمة رئيس مجلس الوزراء وطريقة كتابة طلبات الترشيح لهذه الفئات.
كما تضمنت عرضا لتجارب وإنجازات الفائزين بالدورة الأولى للجائزة حيث استعرض كل من المقدم الدكتور جاسم العنتلي من وزارة الداخلية والفائز بوسام رئيس مجلس الوزراء للوظائف المتخصصة، والمهندسة إيمان العوضي من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات والفائزة بوسام رئيس مجلس الوزراء للموظفين المتميزين الجدد، تجربتهما وإنجازاتهما التي أهلتهما للفوز ليستفيد المرشحين الجدد من هذه التجارب.
وتعتبر البوابة الإلكترونية التي تم إطلاقها ضمن فعاليات الندوة بمثابة نافذة تفاعلية خاصة بمنسقي التميز في الجهات الاتحادية حيث يتم من خلالها توفير معلومات ومواد تدريبية وأدلة عمل ومواد علمية متخصصة في مجال التميز المؤسسي، كما تحتوي على منتدى حواري بين المنسقين للتواصل فيما بينهم لتبادل المعرفة والخبرات الخاصة بأفضل الممارسات الحكومية.
وأكدت حصة عيسى بوحميد، المدير التنفيذي لشؤون التميز والمنسق العام لبرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، أن الهدف من تنظيم هذه الندوة هو تعريف المرشحين لفئات أوسمة رئيس مجلس الوزراء من الكوادر العاملة في الحكومة الاتحادية بفئات ومعايير الأوسمة ومنهجية تقييم المعايير وتقديم تعريف شامل بالمتطلبات الفنية لإعداد تقارير الترشح.
وقالت بوحميد إن تميز أي جهة يعتمد على تميز العاملين بها لأن رأس المال البشري هو المحرك الحقيقي لعجلة التميز وأن المباني والأنظمة أو الأجهزة المتقدمة ما هي إلا وسائل تساعد في تحقيق التميز، لذا فقد جاءت هذه الجائزة التي تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، لتكريم المتميزين في المجالات الوظيفية المختلفة ولتؤكد على أهمية الفرد كمكون رئيس في منظومة التميز المؤسسي.
وشددت بوحميد على أن جميع المشاركين في هذه الجائزة فائزون، فلم يكن ليتم اختيارهم من قبل الجهات التي يعملون بها للمنافسة على الحصول على وسام رئيس مجلس الوزراء والذي يعد أرفع تقدير للموظفين على المستوى الاتحادي إلا لكونهم متميزين في عملهم ومتفوقين في أدائهم.
وتخللت أعمال الندوة إطلاق البوابة الإلكترونية للمنسقين حيث أوضح محمد النقي مدير جائزة الإمارات للأداء الحكومي أهمية البوابة الإلكترونية ودورها في تسهيل تبادل المعلومات الضرورية للمنسقين من خلال أقسام متعددة منها المكتبة الإلكترونية والمنتدى وأفضل الممارسات والاستبيان ونافذة إرسال المستندات، ما يجعلها نقطة تواصل تفاعلية بين البرنامج ومنسقي التميز في الجهات الاتحادية من جهة وبين المنسقين بعضهم البعض من جهة أخرى لتعزيز ثقافة التميز ونقل المعرفة وتبني أفضل الممارسات، الأمر الذي استحوذ على ترحيب وثناء المشاركين بالندوة.
يشار إلى أن أوسمة رئيس مجلس الوزراء تغطي كافة مجالات التفوق الوظيفي المختلفة وتشمل جميع الوظائف في الجهات الحكومية الاتحادية بما في ذلك المجالات الإشرافية والفنية (التقنية والهندسية) والوظائف المتخصصة بما في ذلك البحثية والاستشارية والمجالات الإدارية والميدانية، كما تشمل أيضا الموظفين المتميزين الجدد ممن تم تعينهم حديثا لدى الجهات الاتحادية (من حديثي التخرج) وذلك تشجيعا لهم وتحفيزا على التفاني والتميز في وظائفهم.

اقرأ أيضا

الاتحاد للطيران تعيد المواطنين مجاناً إلى الوطن