الرياضي

الاتحاد

المريخ يعرض الجنسية السودانية على النونو


محمود هساي:
ألمح الاتحاد السوداني لكرة القدم إلى إصدار قرار في الموسم الجديد، بمنع اندية الدرجة الممتازة من تسجيل لاعبين اجانب، إلا اذا كانوا أساسيين في منتخبات بلادهم، وذلك للحد من الظواهر التي صاحبت مسيرة اللاعبين الأجانب في الدوري السوداني، واتضح أن أغلبيتهم أقل مستوى وعطاء من اللاعب المحلي، رغم حصولهم على مبالغ مالية ضخمة· وقد ازعج هذا القرار المتوقع ادارتي الهلال، والمريخ كثيرا، خاصة وأن تكلفة التعاقد مع لاعبين بالمواصفات التي حددها الاتحاد السوداني عالية مقارنة مع تكاليف المحترفين الحاليين، وتحتاج إلى ميزانية كبيرة قد لا توفرها خزائن الأندية التي تعتمد على ايرادات المباريات والتبرعات والإعلانات من الشركات الراعية·
وقد بدأ الهلال والمريخ التفكير بجدية في التحايل على القرار الخطير المتوقع، وتسربت معلومات أمس من داخل نادي المريخ تفيد بأنهم قدموا عرضا للاعب اليمني علي النونو، للحصول على الجنسية السودانية، ومواصلة مسيرته مع الفريق في الموسم الجديد بصفته محترفا سودانيا يتقاضى نفس المخصصات المتفق عليها بصفته الحالية· ولم يرد اللاعب على عرض المريخ رغم أن الصحافة في المريخ قد أبرزت معلومات عن الموضوع، وتردد أن النونو قد وافق من حيث المبدأ وطلب الانتظار حتى نهاية فترة تعاقده مع المريخ في ديسمبر المقبل· ولا يختلف الأمر كثيرا في الهلال فقد تردد أن ادارة النادي، عرضت على المحترف الموزمبيقي داريو كان الحصول على الجنسية السودانية للاستفادة من خدماته لموسم تنافسي جديد على اقل تقدير ·· وقدم العرض نفسه للاعبين أجانب آخرين·
ولم يسبق للاندية السودانية ممارسة سياسة التجنيس مع اللاعبين الاجانب، وحدثت مرة واحدة فقط لكن في مجال العاب القوى مع البطلة جميلة الداما التي مثلت السودان في اولمبياد اثينا باليونان في مسابقة الوثبة الثلاثية، لكن المحاولات لم تتوقف طيلة السنوات الماضية ·· ولعل البرازيلي روبيرو الذي لعب موسمين للهلال كان الاقرب إلى التجنيس من اي لاعب آخر بعد موافقته الرسمية وحالت رغبة الجهاز الفني للهلال وغرفة تسجيلاته في ذلك الحين دون تحقيق رغبة اللاعب وغادر إلى بلده·
وسبق للمريخ ايضا التفاوض مع الحارس النيجيري شيكوزي الذي لعب موسما مع الفريق، وسحب البساط من جميع الحراس إلا أن المحاولة باءت بالفشل ·· ونشطت المحاولات هذه المرة بعد التلميحات الخطيرة للاتحاد السوداني حول المحترفين الأجانب، وستكون اكثر جدية، خاصة مع اللاعبين الموجودين حاليا في الدوري السوداني·
ويحظر قانون كرة القدم في السودان تسجيل حراس المرمى الأجانب، ويسمح بثلاثة محترفين فقط في كشف الفريق ويمنع تسجيلهم إلا في الفترة الرئيسية للتسجيلات في يناير من كل عام· ويشرف الاتحاد السوداني بنفسه على تسجيل هؤلاء اللاعبين بواسطة لجنة اللاعبين غير الهواة التي تشرف أيضا على تسجيل المحترفين الوطنيين·
ويشارك في الدوري الممتاز السوداني حاليا اربعة لاعبين أجانب في كشف الهلال، هم بيتر جيمس، وقودين من نيجيريا، وداريو كان وقابيتو من موزمبيق، والأخير هاو ·· وثلاثة في المريخ هم اليمني علي النونو، والرواندي لومامي، والسنغالي الشيخ ديوب ·· ولاعب واحد في جزيرة الفيل هو النيجيري امينو ·· وتخلو كشوف الأندية الأخرى في الدرجة الممتازة من اللاعبين الأجانب·
ومن ناحية أخرى صعد هلال الساحل إلى المرحلة الثالثة في بطولة كأس السودان، وذلك بعد فوزه على غريمه حي العرب في ديربي المدينة أمس الأول بهدفين مقابل هدف، وحقق التاكا الكسلاوي فوزا غاليا على نده الميرغني بهدف دون مقابل، وبلغ الدور الثالث ايضا، ولحق بهما جزيرة الفيل مدني بعد فوزه على زهرة ربك بثلاثة أهداف، والاتحاد مدني بعد فوزه على مريخ الدمازين بهدف، والامل العطبراوي بعد فوزه على هلال الدويم بهدفين نظيفين، ومريخ الحصاحيصا بعد فوزه على هلال سنار بهدفين مقابل هدف، والدكة بربر على السكة حديد حلفا بأربعة أهداف ·· وتبقت مباريات مهمة في المرحلة أبرزها مباراتا الهلال والمريخ أمام ودنميري دنقلا، وكتور جوبا·

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي