الاتحاد

أخيرة

طلبة شنجهاي يحوزون المركز الأول في اختبارات «بيزا» التعليمية

برلين (د ب أ) -احتل تلاميذ الأقاليم الآسيوية الصينية مجددا صدارة قائمة نتائج أحدث اختبارات البرنامج الدولي لتقييم الطلبة، والمعروفة اختصارا باسم “بيزا”، وفقا للنتائج، التي أعلنتها أمس، منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وجاء في المراكز الثلاثة الأولى تلاميذ منطقة شنجهاي الصينية، ثم سنغافورة وهونج كونج وتايبيه.
في المقابل، جاء نظراء هؤلاء من تلاميذ ألمانيا في أعلى المنطقة المتوسطة في قائمة النتائج، فيما جاء تلاميذ سويسرا وهولندا بين العشرة مراكز الأولى. وأظهرت الدراسة أن تلاميذ المناطق الآسيوية المذكورة متقدمون على نظرائهم الألمان بعامين إلى ثلاثة أعوام دراسية في الرياضيات.
ويذكر أن النسخة الخامسة من اختبارات بيزا، والتي أجريت في ربيع العام الماضي على 510 آلاف تلميذ على مستوى العالم في سن الخامسة عشرة منهم نحو ستة الآف تلميذ ألماني، تركزت هذه المرة على الرياضيات والعلوم الطبيعية. ويتم إجراء اختبارات بيزا كل ثلاث سنوات وكان أول هذه الاختبارات بدأ عام 2000، وبلغ عدد الدول التي شاركت في اختبارات العام الماضي 65 دولة ومنطقة، مقابل نحو 40 دولة ومنطقة شاركت في اختبارات عام 2009 التي تركزت على القراءة.
وحصد تلاميذ ألمانيا في اختبارات الرياضيات على 514 نقطة مقابل 513 نقطة عام 2009 بزيادة 20 نقطة عن المستوى المتوسط (494 نقطة)، ما يمثل قفزة تعليمية بمقدار يزيد عن نصف عام دراسي كما حقق تلاميذ ألمانيا نتائج مشابهة في اختبارات العلوم الطبيعية.
وكان الطلبة الألمان حصلوا في اختبارات عام 2009 على مركز فوق المتوسط من بين 34 دولة تابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأمر الذي أثار صدمة داخل الرأي العام في ألمانيا . وأعقب ذلك أن قام وزراء الثقافة في الولايات الألمانية بالعديد من الإصلاحات في القطاع المدرسي، من بينها وضع معايير موحدة للتعليم في الولايات الألمانية الستة عشرة. وأظهرت النتائج أن تلاميذ ألمانيا متفوقون على نظرائهم من التلميذات الألمانيات في مجال الرياضيات بمقدار نحو نصف عام دراسي.

اقرأ أيضا