صحيفة الاتحاد

الرياضي

أشبيلية يحلم بالعودة للنهائي بعد غياب 45 عاماً



يقف خيتافي وديبورتيفو لا كورونا أمام مهمة شاقة عندما يستضيف الأول برشلونة بعد غد ويحل الثاني ضيفا على اشبيلية اليوم في اياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم·
وكان ديبورتيفو قد واجه سقوطا كبيرا على ملعبه امام اشبيلية بثلاثة اهداف نظيفة في مباراة الذهاب، الأمر الذي سيصعب مهمته كثيرا على ملعب ''سانشيز بيزخوان'' الذي يعد بمثابة الحصن المنيع بالنسبة الى الفريق الأندلسي، وقد تأهل من بوابته الى المباراة النهائية لكأس الاتحاد الاوروبي الأسبوع الماضي، في طريقه للدفاع عن اللقب الذي احرزه الموسم الماضي، وهو سيلاقي مواطنه اسبانيول في النهائي الذي تستضيفه جلاسجو الاسكتلندية·
ويسعى اشبيلية الذي لم يخسر الا مرة واحدة على ارضه هذا الموسم، الى بلوغ المباراة النهائية لكأس الملك للمرة الأولى منذ عام ،1962 فيما بلغها ديبورتيفو للمرة الأخيرة عام 2002 عندما نجح في الظفر باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1995 وقال لاعب وسط اشبيلية خيسوس نافاس: ''لدينا افضلية كبيرة من مباراة الذهاب، لذا لا يفترض ان نهدر هذه الفرصة من بين ايدينا·سأكون سعيدا للعب في المباراة النهائية لأن المسابقة مهمة بالنسبة لنا''·
مهمة صعبة
ولا تبدو مهمة خيتافي اسهل على الاطلاق من تلك التي يضطلع بها ديبورتيفو، لأنه يواجه غدا برشلونة بطل اسبانيا ومتصدر لائحة ترتيب البطولة المحلية، الذي سطر فوزا عريضا 5-2 ذهابا بعد عرض هجومي رائع بقيادة الفتى الارجنتيني الذهبي ليونيل ميسي صاحب هدفين احدهم على طريقة مواطنه الاسطورة'' دييجو ارماندو مارادونا (امام انجلترا في مونديال 1986) ، اذ نجح في الانطلاق بالكرة من منتصف الملعب تقريبا متخطيا خمسة مدافعين والحارس قبل ان يودع الكرة داخل الشباك·
ويرفض نجم برشلونة السابق ومدرب خيتافي حاليا الالماني برند شوستر المقولة التي تعتبر ان فريقه اصبح خارج المسابقة قبل مواجهة الاياب، قائلا: ''ليس لدينا شيء لنخسره، لذا سنقاتل بقدر ما نستطيع، ومعلوم ان جميع الاحتمالات مفتوحة في كرة القدم، ولن تكون المرة الاولى التي تحصل فيها معجزة في حال تمكنا من اقصاء برشلونة''·
ويتمتع خيتافي بسجل مميز على ارضه هذا الموسم كونه لم يخسر الا مرة واحدة، وهو نجح في اسقاط فالنسيا واوساسونا على التوالي في طريقه الى دور الأربعة في المقابل، لم يقدم ''البرشا'' الاداء المنتظر منه خارج ارضه في الأشهر القليلة الماضية، رغم انه نجح في اختباره الأخير بعيدا عن ملعبه بفوزه على ريال سوسيداد 2-صفر السبت الماضي·
وقال مدرب برشلونة الهولندي فرانك رايكارد: ''لقد تمكن منافسونا من تضييق الهوة معنا، لذا علينا ان نستفيد من كل الفرص المتاحة امامنا بافضل طريقة ممكنة''·
وكان برشلونة قد فاز بلقب الكأس للمرة الأخيرة عندما ظفر بالثنائية عام··1998