أرشيف دنيا

الاتحاد

فيلم يوناني يحوز الجائزة الأولى

حاز الفيلم الروائي “كورال كاريتوناس” للمخرج اليوناني جريجوريس كازنتيناس “الجائزة الأولى” في إطار مهرجان “أيام السينما الأوروبية”، خلال دورته الثامنة عشرة في تونس. وتدور أحداث الفيلم في مدينة يونانية صغيرة في أواخر ستينيات القرن الماضي يتم فيها الاستعداد لمناظرة الكورال السنوي الذي يشكل أبرز حدث تنظمه المدينة. ومن خلال هذا الحدث السنوي، يقف المخرج عند صراع بين ناظر مدرسة وفنان شاب يقع في غرام أستاذة.
أما الجائزة الثانية لأفضل فيلم وثائقي فحصل عليها فيلم “كرة القدم تحت الحجاب” للمخرجين دافيد اسمان وآيات نجفي، والذي يتناول موضوع حرية اللباس والمعتقد من خلال مباراة لكرة القدم تجمع فريقاً نسائياً ألمانياً مع المنتخب الإيراني للسيدات.
ونوهت لجنة تحكيم المهرجان إلى الفيلم المغربي الفرنسي “عين النساء” للمخرج الفرنسي رادو ميهايليانو.
ويسرد الفيلم قصة تمرد مجموعة من النساء المغربيات على رجالهن الذين يجبرونهن على السير مسافات طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة لجلب الماء من المنبع في أعلى الجبل، ما يخلف لديهن أضرارا نفسية وجسدية عدة.
كما أشادت لجنة التحكيم بالفيلم الوثائقي التونسي “فلاقة 2011” للمخرج رفيق العمراني. ويقدم الفيلم شهادات ومواقف المتظاهرين الذين اعتصموا لعدة أيام أمام قصر الحكومة في ساحة القصبة وسط العاصمة للمطالبة بإسقاط الحكومة، التي تشكلت بعد أيام قليلة من ثورة “الكرامة والحرية”، التي أطاحت الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في 14 يناير الفائت.
ويستمر المهرجان، الذي ينظم منذ 1993 في إطار الشق الثقافي للشراكة المتوسطية، حتى يوم غد الموافق السابع من الشهر الجاري، ويشمل إلى جانب العاصمة تونس سبع مدن تونسية متاخمة لها.
ويتيح المهرجان للجمهور مشاهدة خمسين فيلما روائيا ووثائقيا يمثل 21 بلدا حاز معظمها جوائز في أهم المهرجانات العالمية. وكان المهرجان منح فيلم “الحرباء” للمخرجة المجرية كريستينا جادا “جائزة الجمهور” العام الماضي.

اقرأ أيضا