الرياضي

الاتحاد

الرجاء يتخطى المكناسي ويصعد إلى نصف نهائي كأس العرش


بدرالدين الإدريسي:
لم تستصغ جماهير الجيش لا النتيجة التي فاز بها فريقه على نادي إينوجو رينجرز النيجيري ولا طريقة الأداء التي طبع بها مباراة ذهاب الدور الرابع لكأس الإتحاد الأفريقي·· إذ برغم محدودية النادي النيجيري وأخطاء لاعبيه إلا أن نادي الجيش إكتفى بأداء قل في معظم الأحيان عن المتوسط وبفوز لم يتجاوز الهدف الواحد، الهدف الذي وقعه بذكاء كبير المهاجم أرمومن في الدقيقة 45 بعد عمل جيد لرجل الربط أحمد أجدو·
وجاوزت بعض من جماهير الجيش الحدود المسموح بها للعتاب وللوم لتنهال على مدربها امحمد فاخر بوابل من الشتائم، مما قد يكون مؤشرا على حدوث انفصال في حال ما إذا لم يتمكن نادي الجيش من تحقيق التأهل للدور الربع النهائي لكأس الإتحاد الأفريقي أو الفوز بلقب الدوري·
ولم ينجح لاعبو الجيش برغم من تواضع خصمهم من فرض إيقاع سريع بالإعتماد أكثر على أداء جماعي سلس، وأغرقوا في أداء فردي لم يثمر فرصا ولا أهدافا، وسيكون نادي الجيش الذي فقد في مباراته هاته مهاجمه وهدافه أرمومن الذي طرد لحصوله على إنذارين، بعد أن كان قد فقد لاعبين آخرين هما المعروفي والسراج في إياب الدور الثمن النهائي لرابطة الأبطال الأفارقة والذي خرج منه على يد نجم الساحل التونسي، سيكون نادي الجيش بحاجة إلى أداء غير الذي قدمه في مباراة الذهاب إن كان يطمح في القفز على عقبة نادي إينوجو رانجرز النيجيري الذي وعد مدربه لورونس بإياب حارق بعد أسبوعين بنيجيريا·· يقول: أنا راض على طريقة الأداء أكثر مما أنا راضي على النتيجة، حتى لو كانت الهزيمة بهدف وحيد تبقي كامل الحظوظ إلى جانبنا، وأتصور أن فريق الجيش المغربي سيكتشف وجهنا الحقيقي عندما ينازلنا بقلاعنا·
وعزى امحمد فاخر مدرب نادي الجيش اكتفاء فريقه بالهدف الوحيد إلى الضغط النفسي الرهيب الذي وقع تحته اللاعبون·كان اللاعبون يفكرون في الفوز بحصة كبيرة أكثر ما كانوا يفكرون بالأداء الذي يوصلهم إلى استثمار تفوقهم الفني، وقد طلبت منهم الزيادة في التركيز على طريقة الوصول إلى مرمى الخصم، إلا أنهم لم ينجحوا في تذويب الضغط، ومع ذلك علينا أن لا نستهين بفوزنا بحصة هدف لصفر، سنحاول تقديم مباراة بأسلوب مختلف هناك بنيجيريا·
وبخصوص ثورة الجماهير ضده قال فاخر·أنا مدرب وعلي أن أتحمل تبعات كل المباريات، إلا أنني أعتقد أن فريق الجيش يحتاج لجمهور يآزر ويدعم ويساند في هذه المرحلة الدقيقة ويترك المساءلة إلى أن ينتهي الموسم·· ليس هناك فريق في العالم يمكن أن يحصل على لقب من دون مساندة لا مشروطة من جماهيره· ونجح نادي الرجاء البيضاوي كما كان متوقعا في تخطي عقبة النادي المكناسي ليصبح أحد أضلاع المربع الذهبي لكأس العرش، إذ تمكن في مباراة حضرها قرابة سبعة آلاف متفرج بمدينة مكناس من الفوز على النادي المضيف بهدفين وقعهما علودي الهداف الناشئ والواعد في الدقيقة الرابعة من المباراة والداودي في الدقيقة ·76
وكان نادي الرجاء قد لعب في غياب نجمه هشام أبو شروان الذي ترك للتعافي ومدافعه عادل بكاري الذي كان قد أصيب خلال إحدى الحصص التدريبية الأسبوع الماضي بكسر مزدوج على مستوى الساق استدعى خضوعه آنيا لعملية جراحية تأكد بعدها أن عادل بكاري ودع المنافسات لما تبقى من الموسم الكروي الحالي، إذ تقول التقارير الطبية أن العودة للملاعب لن تتم في أحسن الأحوال إلا بمرور ثلاثة أشهر·
وإلى جانب نادي الرجاء البيضاوي صعد إلى الدور النصف النهائي لكأس العرش نادي إتحاد الفتح أحد أندية الدرجة الثانية بعد أن تخطى في مباراة جرت أمام مدرجات فارغة مضيفه نادي وداد فاس بعد اللجوء إلى الضربات الترجيحية·
وكان نادي وداد فاس قد تقدم منذ الدقيقة الواحدة والأربعين بهدف للجعبوبي قبل أن يدرك بوسلامة هدف التعادل للفتح لتحسم الضربات الترجيحية في تأهل نادي الفتح··ولم يفوت نادي شباب المسيرة فرصة إستضافة شباب هوارة أحد أندية الهواة ليهزمه بهدفين حملا توقيع خاليص في الدقيقتين 58 و·72
ولم تكشف مباراة المغرب الفاسي وأولمبيك خريبكة عن متأهل إلى الدور النصف النهائي إلا بعد اللجوء إلى الشوطين الإضافيين بعد أن إنتهى الوقت الأصلي متعادلا بلا أهداف، إذ تمكن أولمبيك خريبكة من خطف هدف في الدقيقة 105 من المباراة برأس المدافع حسن بويزكارن·وسيجمع لقاء نصف نهاية كأس العرش يوم 22 ماي الحالي بين الفتح والرجاء البيضاوي من جهة وأولمبيك خريبكة وشباب المسيرة من جهة ثانية·

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!