أرشيف دنيا

الاتحاد

نيللي كريم ترفض إلغاء الرقابة على الأفلام

نيللي كريم

نيللي كريم

قالت نيللي كريم، إنها لا تعرف السبب في عدم تقديم أعمال درامية خلال الفترة الماضية، تكون شبيهة بمسلسلي «ليالي الحلمية» و«حديث الصباح والمساء»، موضحة أن هذه الأعمال تعتبر تراثية تؤثر في تاريخ الدراما المصرية وقلما تتكرر.
وحول رأيها في الدراما التركية، قالت لـ«الاتحاد»: حققت نجاحاً في العامين الأخيرين مثل مسلسل «نور» الذي تابعه الجمهور العربي بشغف، إضافة إلى مسلسل «العشق الممنوع» وهما من الأعمال المتميزة، من حيث القصة والصورة، لذلك أتمنى أن توجد أعمال درامية مصرية في الفترة المقبلة في مستوى هذه الأعمال، كما يجب أن نهتم بتصوير أعمالنا التلفزيونية في أماكن مختلفة خارج وداخل مصر، حتى لا يمل المشاهد.
وحول فكرة إلغاء الرقابة على الأفلام، قالت: أتمنى ألا تلغى الرقابة الفنية بشكل واضح وبالمعنى المفهوم؛ لأننا مجتمع شرقي له عاداته وتقاليده وقيمه، ولا يمكن أن نحيد عنها، ثم أن إلغاء الرقابة الفنية سيعطي كل شخص الفرصة لكي يقدم ما يريد على شاشة السينما، حتى لو كان خادشا للحياء، لكنني في المقابل أدعو إلى تعديل قوانين الرقابة القديمة والتي كانت تحجر على المبدعين وتصادر آراءهم، لإعطاء الفرصة بدرجة أكبر للتعبير عن الموضوعات والأفكار حتى لو كانت ضد مصالح ذاتية لأحد المسؤولين.
وأعربت عن سعادتها بالمشاركة كضيف شرف في فيلم «أنا بضيع يا وديع»، حيث ظهرت بشخصيتها الحقيقية، وهي ليست المرة الأولى التي تشارك فيها كضيف شرف. وتعتبر نيللي مشاركتها في العمل واجباً يقوم به أي فنان تجاه الفن، خاصة في ظل الظروف الحالية التي تمر بها السينما، والتي تحتاج إلى تكاتف الجميع حتى نخرج من الأزمة.

اقرأ أيضا