الاتحاد

الرياضي

الوحدة يواجه الريان القطري برغبة حسم بطاقة التأهل


نصر الدين منزول:

يخوض الوحدة في السابعة و54 دقيقة مساء اليوم مباراته الخامسة في الدور الأول لدوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يستضيف على ملعب ستاد آل نهيان في أبوظبي الريان القطري في مباراة مهمة يمكنه من خلال إحراز الفوز أوالخروج متعادلاً الإعلان رسمياً عن تأهله إلى ربع نهائي البطولة والانضمام إلى ركب الكبار·
ويدخل الوحدة ورصيده 01 نقاط، فيما وصل رصيد الريان القطري إلى نقطتين فقط في المركز الأخير، فيما يحتل الزوراء العراقي (5 نقاط) المركز الثاني، ثم العربي الكويتي 4 نقاط، ويعني حصول الوحدة على نقطة- حتى لو خسر أمام العربي في الختام تأهله، لكون منافسه الزوراء العراقي لو حصل على نقاط مباراتيه أمام العربي الكويتي، والريان القطري أنه سيصل رصيده إلى 11 نقطة، وهذا يعني أنه تساوى الوحدة والزوراء في الرصيد، ويحسم تقدم الوحدة على الزوراء بالفوز عليه في الدوحة الموقف لصالح العنابي·
وتعد المباراة محطة مهمة وفاصلة هذا الموسم الذي يخوض فيه الفريق مواجهات صعبة في البطولتين الآسيوية والدوري، لذا سيرمي الوحدة بكل ثقله في هذا اللقاء من أجل التأهل لكون البطولة الآسيوية تمثل الهدف الأول للفريق في هذه المرحلة، ومن ثم العودة إلى الدوري برؤية جديدة للمنافسة على الدرع وسط السباق الشرس الذي يخوضه مع منافسيه·
وجهز الجهاز الفني للفريق تشكيلة تجمع بين خبرة الدوليين وحماس وموهبة الشباب الذين احسنوا البلاء في كل الاختبارات التي خاضوها مع الفريق في البطولتين وبشكل خاص في الدوري·
ويغيب عن تشكيلة الوحدة فهد مسعود للإيقاف، وإسماعيل مطر للإصابة والذي بدأ التعافي من خلال برنامج العلاج المكثف الذي نفذه، حيث من المتوقع أن يعود إلى صفوف الفريق في مباراة الأهلي في الجولة 02 للدوري المقررة إقامتها 31 الشهر الجاري بملعب الأهلي بدبي·
وسيدفع الجهاز الفني للفريق بقيادة الفرنسي ريتشارد تاردي بتشكيلة تضم الحارس المغربي نادر المياغري، وفي خط الدفاع ياسر عبدالله، وبشير سعيد، وحمدان الكمالي، وفي الوسط حيدر ألو علي، وعبدالله النوبي، ومحمد عثمان، ومحمد سعيد الشحي، وعبدالرحيم جمعة، وفي الهجوم موريتو، وباكايوكو العائد من جديد إلى صفوف الفريق حيث غاب عن مباراة الزوراء العراقي الآسيوية وأيضاً عن مباراتي الفريق أمام الشارقة والفجيرة في الدوري والذي سيغيب أيضاً عن مباراة الأهلي بسبب إيقافه ثلاث مباريات· وفي المقابل يعد اللقاء أداءً واجباً للريان القطري ''الرهيب'' من الناحية الحسابية التي أكدت خروجه المبكر من المنافسة على بطاقة المجموعة، لكن الفريق القطري له حسابات أخرى تتمثل في أن رؤيته للمباراة تدخل ضمن إعداده لمباراته أمام العربي في ربع نهائي كأس أمير قطر من جانب، والبحث عن نتيجة إيجابية في سجل البطولة من جانب آخر·
ويتوقع أن يلعب الريان بتشكيلة تضم مزيجاً من خبرة الكبار وحماس الشباب، حيث استبعد الجهاز الفني بقيادة الفرنسي لوشانتر اللاعبين المصابين والعائدين من الإصابة من أجل تأهيلهم لمباراة ربع نهائي كأس أمير قطر التي سيرمي فيها بكل ثقله في مشواره حملة دفاعه عن لقبه، حيث تبقت له هذه البطولة فقط، بعد أن فاته قطار التتويج في المسابقات الأخرى، إلى جانب الخروج من البطولة الآسيوية·
ويسعى الريان إلى الخروج بنتيجة إيجابية تدعم معنويات الفريق وهو يواجه التحدي الكبير في آخر بطولات الموسم بقطر، ومن هذه المعطيات فإن المباراة ستكون مواجهة قوة يبحث فيها كل فريق عن أهدافه وذاته، خاصة أن عنصر الشباب متوافر في تشكيلة الفريقين·
ويلعب الفريق القطري بلاعبين أجنبيين فقط هما الهولندي جازيك باك والبرازيلي تياجو، فيما يفقد جهود الثالث صبري اللموشي المصاب والذي يتم تجهيزه لمباراة ربع نهائي كأس أمير قطر· وفي المقابل سيشرك الوحدة محترفيه الثلاثة نادر المياغري وباكايوكو وموريتو·
وكان الفريقان قد أكملا أمس استعداداتهما للمباراة، حيث أجرى الوحدة تدريبه الأخير على ملعب حمدان بن محمد، فيما أجرى الريان القطري مرانه على ملعب المباراة·
وكان الريان قد وصل إلى أبوظبي أمس الأول وتدرب مساء بمشاركة كل اللاعبين المرشحين لخوض المباراة، إلى جانب الأجانب غير المسجلين في القائمة الآسيوية·




وصف الفرنسي ريتشارد تاردي مدرب الوحدة مباراة الريان اليوم بالمهمة جداً على مساري البطولة الآسيوية والدوري المحلي لكون تجاوز اللقاء بنتيجة ايجابية يمنح العنابي بطاقة التأهل إلى ربع نهائي البطولة الآسيوية، ويفسح المجال لفريقه في التركيز في المرحلة المقبلة على أهم ثلاث مباريات للعنابي في الدوري·
وقال: المباراة لن تكون سهلة، على اعتبار أن الفريق القطري ليس لديه هدف في المنافسة بعد أن ودَّع سباق بطاقة التأهل مبكراً، لذا يكون من الصعب مواجهة فريق يلعب بهدوء ودون أي ضغوط، وهناك يمكنه أن يقدم أداءً جيداً وبتركيز عال وحتى لو لعب بالصف الثاني فإن الأمر لن يكون سهلاً، لأن هؤلاء الشباب يهمهم أن يقدموا مستوى جيداً لتكوين فكرة إيجابية لدى مدربهم للدفع به في التشكيلة الأساسية في المباريات المقبلة· وأضاف: الوحدة يحترم الريان في كل الظروف حتى لو كان طابع المباراة خارج المنافسة، مثلما هو في لقاء اليوم، حيث إن الوحدة ما يزال يواجه ضغط المباريات واللعب المتوالي للاعبين، خاصة أن أكثر من نصف التشكيلة يضم لاعبين صغاراً، ومن الصعب جداً وضعهم تحت الضغط المستمر، لأن ذلك يكون له تأثيره السلبي على اللاعبين في جانب الاجهاد النفسي والإرهاق البدني· وأوضح تاردي أن الريان رغم خروجه من المنافسة الآسيوية لكنه يحمل رغبة وضع بصمة على مباريات المجموعة قبل نهاية مبارياتها، وبالتالي على الوحدة أن يدخل المباراة بتركيز كامل وجدية وحماس من أجل إحراز نتيجة ايجابية ينهي بها سباق بطاقة التأهل لصالحه قبل ختام مباريات الدور الأول الآسيوي·
وأكد مدرب الوحدة أن تصريحات سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الشرف رئيس النادي- التي أوضح فيها أن التركيز سيكون على البطولة الآسيوية وأن الدوري خارج حسابات الوحدة- قد كان لها تأثيرها الايجابي على الفريق في مبارياته الأخيرة في الدوري، وأن يقدم أفضل أداء بعيداً عن أي ضغوطات، ومن ثم كان تحقيق الفوز في مباراتين هامتين على الشارقة والفجيرة·
وقال: لقد أضعنا فرصة التأهل المبكر في الجولة السابقة عندما تعادلنا مع الزوراء العراقي 1-1 في أبوظبي، لكننا لا ننظر إلى ذلك بسلبية، خاصة أن تلك المباراة كانت أمام الفريق المنافس الوحيد في المجموعة·
وطالب تاردي لاعبي الوحدة بتقديم كل ما لديهم، وعدم اعتبار المهمة سهلة، وبذل كل جهد ممكن من أجل بلوغ الدور الثاني للبطولة الآسيوية، وعدم إفساح المجال للريان لوضع بصمة على المجموعة، أوخلط أي أوراق في سباق التأهل، وأشار تاردي إلى أن اللاعب باكايوكو سيشارك في المباراة وأنه جاهز لذلك تماماً·

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل