الاتحاد

الرياضي

المنصوري يعود إلى تدريبات «العنابي» وتواصل غياب الشحي والكمالي واسترادا

محمد سيد أحمد (أبوظبي) - انتظم مبارك المنصوري في تدريبات الفريق الأول للكرة لنادي الوحدة منذ السبت الماضي، بعد تعافيه من الإصابة فيما لا يزال الثلاثي حمدان الكمالي وماركو أسترادا ومحمد الشحي يخضعون لبرنامج تأهيل، ولم يشاركوا في التدريبات الجماعية للفريق التي استؤنفت بعد لقاء الوصل في الجولة الأخيرة دون منح اللاعبين راحة لمدة يوم، كما جرت العادة منذ بداية الموسم الحالي.
وتحوم شكوك كبيرة حول مشاركة الثلاثي في لقاء الغد الذي يجمع الوحدة مع الشباب ضمن الجولة التاسعة من بطولة دوري الخليج العربي على ستاد آل نهيان بأبوظبي، بجانب غياب عيسى عبدالله وسهيل المنصوري اللذين سيكون غيابهما لفترة طويلة، بينما سيعود خالد جلال من الإيقاف بالإنذار الثالث والذي حرمه من المشاركة في المباراة الماضية.
وكان السبت الماضي قد شهد اجتماعاً للفريق حضره عارف العواني رئيس شركة الوحدة لكرة القدم وأعضاء الجهازين الفني والإداري، حيث تم الحديث فيه عن ضرورة استعادة الفريق لتوازنه في المرحلة المقبلة، والعمل بجدية أكبر من أجل تحسين النتائج.
وكانت التدريبات قد شهدت في الأيام الماضية قد شهدت عملاً مكثفاً من الجهاز الفني بقيادة البرتغالي بيسيرو مدرب الفريق على الأخطاء الدفاعية المتكررة والتي كلفت الفريق 5 نقاط في آخر مباراتين حتى يتم تفاديها في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا

«الأبيض» جاهز لفيتنام بـ «المعنويات العالية»