الاتحاد

الإمارات

مخالفات مرورية بـ " مليوني درهم " لـ 17 شخصاً في دبي

محمود خليل(دبي)- بلغت قيمة مخالفات 17 شخصا صنفوا الاكثر ارتكابا للمخالفات بامارة دبي 2 مليون و204 الف و290 درهم من واقع 3 الاف و419 مخالفة ارتكبوها خلال الاشهر الثلاثة الماضية.

واظهرت قائمة تصدرها الادارة العامة للمرور دبي دوريا ان امرأتين تبوأتا المركزين الاول والثاني في هذه القائمة بحيث ارتكبت (س.ا.ق) بنجالية الجنسية 257 مخالفة مرورية بقيمة 201 الف و750 درهما، بارتفاع 53 مخالفة عن تلك التي ارتكبتها قبل 6 اشهر بحسب بيانات القائمة السابقة.

وحلت (و.ع.ق) سيدة من الجنسية السورية في المرتبة الثانية بارتكابها 288 مخالفة بلغت قيمتها 186الف و900 درهم، فيما تراجع المصري (ح.ا.م) الى الترتيب الثالث بواقع 245 مخالفة بقيمة 176الف و300 درهم بعد ان كان متصدرا هذه القائمة قبل 3 اشهر.

وجاء في المركز الرابع (ق.ع.ق) هندي الجنسية في المركز الرابع اذ ارتكب 216 مخالفة بقيمة 137400 درهم، وتلاه سائق عراقي ارتكب 220 مخالفة بقيمة 136300 درهم.
واحتل المراكز من السادس وحتى الرابع عشر مواطنين اذ ارتكب اعلى واحد منهم 220 مخالفة بقيمة وصلت الى 135الف و250 درهما فيما ارتكب من احتل المركز الرابع عشر 158 مخالفة بقيمة 104الاف و400 درهم.
وجاء في المركز الخامس عشر سائق مغربي، ارتكب 172 مخالفة بلغت قيمتها 98الف و100 درهم، فيما توزع المركزان السادس والسابع عشر بين سائقين مواطنين ارتكبا 336 مخالفة بلغت قيمتها نحو 200 الف درهم .
وضمت القائمة 5 نساء من بين السبعة عشر شخصا ممن لم يسددوا قيمة المخالفات المترتبة عليهم، ارتكبن خلال الفترة الماضية 1166 مخالفة بلغت قيمتها 763الف و610 دراهم فيما كان 3 نساء ممن ادرجن بهذه القائمة قبل 6 اشهر عمدن في وقت سابق الى تسديد قيمة المخالفات المترتبة عليهن.
وبلغ عدد المواطنين الذين تم ادراجهم في هذه القائمة 11 شخصا من بينهم سيدتين بلغ عدد المخالفات التي ارتكبوها جميعا الفين و21 مخالفة بلغت قيمتها المالية مليون و261الف و240 درهما.

واهاب اللواء الزفين بكافة السائقين بتسديد قيمة المخالفات المرورية المترتبة عليهم تجنبا للغرامات المالية واغلاق ملفاتهم المرورية منوها الى ان فريق التقصي التابع للادارة يلاحق كل المتخلفين عن السداد خصوصا وانهم يعمدون الى تجديد ترخيص مركباتهم بما يشكل خطرا على السلامة العامة كون ان المركبة التي تسير في الطرقات بدون اجازتها بالفحص الفني بمثابة قنبلة موقوتة عدا عن الخسائر المالية التي سيتكبدها المخالف في حال تعرضه لحادث جراء عدم تأمين مركبته.

وأوضح أن الإدارة العامة للمرور ابتكرت أنظمة جيدة تسهل عملية سداد المخالفات مثل نظام التقسيط الذي يسمح بسداد الغرامات على دفعات مريحة، حسب دخول الأشخاص، حتى لا تتراكم مخالفاتهم.

وأكد أن إدارة المرور تبدي قدراً من المرونة مع الأشخاص الذين يتجاوبون معها، ويبادرون بتسوية مخالفاتهم، لافتاً إلى أن تهرب شركات أو أفراد من سداد ما عليهم من مستحقات مالية يضعهم تحت طائلة القانون.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث تعزيز العلاقات مع رئيس غواتيمالا