الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تدرب العنصر النسائي على توليد الأفكار

دبي (الاتحاد)- نظم مركز أفكار بالإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي، ورشة عمل تحت عنوان “توليد الأفكار” لتشجيع الموظفين على تقديم الاقتراحات، واستهدفت الورشة مرتب الشرطة النسائية من مختلف الرتب العسكرية والكادر المدني.
وأكد المقدم عبدالله الخياط، مدير إدارة العمليات الإدارية والتطوير بالإدارة العامة للجودة الشاملة، أن القيادة العليا في شرطة دبي تؤكد نهج التفكير الإبداعي، والتميز الوظيفي للابتعاد عن الروتين اليومي للوظيفة العامة لدى المنتسبين من مختلف الرتب والمسميات الوظيفية، وتدعم الموظفين لتقديم الأفكار الإبداعية والتقدم بالاقتراحات الذهبية القابلة للتطبيق في مناخ يسوده الانضباط الأخلاقي والمرونة الإيجابية.
وأوضح الخياط خلال الورشة أن مفهوم الفكرة يتضمن كل ما قد يخطر في العقل البشري من أشياء، أو حلول، أو اقتراحات مستحدثة، أو تحليلات للوقائع والأحداث، وكون الفكرة في أصلها الفعلي هي نتاج طبيعي لعملية التفكير، والتفكر.
وتحدث الخياط حول مفهوم التفكير الإبداعي باعتبار أنه النظر للمألوف بطريقة غير مألوفة بحيث يقود إلى التجديد، والتجديد يقود إلى التميز والتقدم على الغير، لافتاً الى أن المؤسسات بحاجة دائمة إلى التطوير وتحسين الأداء ورفع الكفاءة ليكون لديها القدرة على المنافسة، حيث أن تجدد المشكلات الإدارية باستمرار وتنوعها يجعل الحاجة ماسة إلى التفكير الإبداعي لطرح أفكار جديدة.
وتطرق الخياط لعقد مقارنة بين التفكير الإبداعي والتفكير التحليلي من خلال عرض مجموعة من الأمثلة الواقعية، محددا مبادئ عامة للتفكير الإبداعي، لافتاً إلى أهمية عزل توليد الأفكار عن تقويمها، داعياً الحضور إلى البحث عن أكبر قدر ممكن من الأفكار وفتح العنان للخيال وتسجل ما تصل إليه من أفكار وتسجيل أي فكرة مهما كانت.
وتحت عنوان “لا تقتل أفكارك” توجه المقدم الخياط إلى الحضور بالسؤال حول ردة الفعل المتوقعة منهم في حال اقترح عليهم أحد فكرة جديدة، مستعرضاً الكلمات المثبطة للعزيمة والكلمات المحفزة لإنتاج الأفكار، موضحا كيفية تنمية مهارات التفكير الإبداعي وكيف تولد الأفكار الإبداعية ومهارة التفكير بطريقة عكسية.
عقب ذلك قام المقدم عبد الله الخياط، بتوزيع الشهـادات على المشـاركين بالورشـة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الابتكار عنوان مسيرة الإمارات عبر التاريخ