الاتحاد

الاقتصادي

1,2 مليار درهم لإنشاء متنزه ومنتجع العين



أعلن مجلس إدارة حديقة الحيوان بالعين أمس عن بدء العمل في إعداد المخططات والتصاميم المبتكرة لمتنزه ومنتجع العين، والتي تنفذها مجموعة من الشركات الاستشارية العالمية المتخصصة، ويتضمن المشروع منشآت شاملة ومتعددة الاستخدامات بمستوى عالمي من الرفاهية والبيئة المستدامة، موفرة بذلك وجهة سياحية من الدرجة الأولى وفرصة للمستثمرين الذين يمتلكون الرؤية العميقة والتطلعات الطموحة·
وقال ماجد المنصوري العضو المنتدب للجنة التنفيذية لمشروع تطوير ''متنزه ومنتجع العين'' على هامش فعاليات سيتي سكيب أبوظبي: يقوم متنزه ومنتجع العين على فكرة مختلفة تتكامل فيها جهود المحافظة على الطبيعة والتوعية البيئية بالرفاهية والمعرفة وروح المغامرة واستكشاف المجهول، ويجري العمل حالياً على استكمال إنشاء مجمع سكني فريد من نوعه، يحتوي على كل ما يحتاجه محبو الطبيعة من خيارات متعددة للإقامة المريحة والتسوق الذي يركز على تنمية المعارف والثقافات مع توفير المستلزمات الحياتية المتنوعة·
وأشار إلى أنه من المتوقع أن تنتهي المرحلة الأولى من المشروع، الذي تصل تكلفته إلى 1,2 مليار درهم عام ،2009 وتشمل هذه المرحلة إنشاء منتجع وفندق وعائلي ومركز للتسوق والمجموعة الأولى من الفلل السكنية، بالإضافة إلى خدمات رحلات السفاري، ومن المخطط أن يكتمل المشروع في عام ·2011
وتشكل الحديقة الرئيسية ومعارضها الواسعة والرحلات الصحراوية مركزاً متميزاً يستقطب الزوار من كل الأعمار والجنسيات من مختلف أنحاء العالم ليتعرفوا من خلاله على التنوع البيولوجي والبيئة الصحراوية وأهمية المحافظة على البيئة والأنواع المهددة بالانقراض، كما تقدم الحياة على مقربة من الحيوانات البرية ونماذج من بيئاتها الطبيعية، إطلالة نادرة توفر الاسترخاء والمتعة·
وتحتشد المنطقة الرئيسية الجديدة لحديقة الحيوان، التي تقع ضمن مساحة محصورة يسهل على العائلات التجول حولها سيراً على الأقدام، بالعروض المثيرة للحيوانات الصحراوية والمعالم المدهشة من صحاري العالم الشاسعة التي تمتد حتى سواحل البحار والمحيطات، ويحوي متنزه الحياة البرية مزيجاً من الروعة والأصالة·· أراضي زاهية تزخر بالكثير من الخصائص الطبيعة وهي تبدو في حلل خضراء من النباتات والحدائق التي تعمرها الحيوانات والطيور المغردة والفراشات الساحرة·
وسيتم تنظيم رحلات صحراوية تأخذ الزوار في جولة حقيقية لمشاهدة عدد كبير من حيوانات شمال الكرة الأرضية والبيئات النموذجية التي تعيش فيها، ومراقبتها عن قرب وهي تمارس أنشطتها الطبيعية·
وسيتاح السكن في المجمع السكني لمحبي الحياة البرية الباحثين عن الخصوصية والانسجام مع الطبيعة، حيث يوفر نوعاً متميزاً من السكن في أعماق الصحراء بتصماميم هندسية تعكس روح العصر في شبه الجزيرة العربية وإفريقيا المجاورة، تمكن السكان من حياة شديدة الخصوصية، في انسجام وتناغم مع مباهج الحدائق الخضراء والحيوانات النادرة·ويتميز المجمع السكني بتوفر مساحات تكسوها الخضرة وتعمرها المتنزهات والحدائق، ونادٍ اجتماعي وصحي، ومنازل، ومشاهد بانورامية تبعث في النفس البهجة والتسلية من خلال الإطلالة على متنزه الحياة البرية والتلال الجبلية والخضرة والتصاميم الفنية المبتكرة·
وراعى المخطط الأساسي الزيادة المتوقعة في عدد الزوار الذي قد يرغبون في البقاء في المتنزه ومنتجعاته لفترة أطول، وسيتم بناء فندق 5 نجوم في بيئة طبيعية (واحة) يلبي رغبات نزلائه بخدمات ممتازة تشمل الإقامة في أجنحة وفلل خاصة، منتجع وناد صحي، مطاعم راقية، مقاهٍ مسلية ومجمع للتسوق يسعى دوماً إلى توفير جميع ما يحتاجه السكان والزوار·ويشمل المشروع بناء مركز تسوق يضفي على التسوق مسحة من البيئة النقية والطبيعة النضرة والمعلومة المفيدة والمنتجات الأصلية الراقية· تستقبل المنطقة السكان والزوار على حد سواء وتمنحهم فرصة التسوق خلال نزهة في الهواء الطلق، أو في مركز تجاري متكامل، وتحيط المطاعم والمقاهي بالمدخل الكبير في طرف المتنزه لتتيح لمرتاديها مشاهد لا تنسى من الصور الفاتنة ومراقبة السلوكيات الطبيعية للحيوانات البرية·

اقرأ أيضا

الإمارات وروسيا تعززان التعاون في مجال خدمات النقل الجوي