الاتحاد

الرياضي

10 توصيات لندوة دبي الدولية للإعلام الرياضي

دبي (الاتحاد) - وقع مجلس دبي الرياضي 4 مذكرات تفاهم مع الاتحادات الدولية والآسيوية والعربية والخليجية للصحافة الرياضية، وذلك في ختام فعاليات “ندوة دبي الدولية للإعلام الرياضي” أمس الأول، التي نظمها المجلس ولجنة الإعلام الرياضي على مدار يومين متتاليين تحت شعار “نحو إعلام رياضي متميز”، وشهدت مشاركة واسعة لنخبة من صناع القرار والمختصين بمجال الإعلام والأكاديميين والباحثين من الدولة والوطن العربي والعالم.
ويهدف مجلس دبي الرياضي من توقيع مذكرات التفاهم مع 4 منظمات رياضية إلى تعزيز آليات التواصل والتعاون وتوحيد الجهود المشتركة مع هذه المنظمات لتنفيذ البرامج والمبادرات والمشروعات التي من شأنها الارتقاء بقطاع الإعلام الرياضي في الدولة والمنطقة ككل، بما يساهم في تحقيق النقلة المنشودة، وكان المجلس قد وقع مذكرة تفاهم مع لجنة الإعلام الرياضي الإماراتية الأسبوع الماضي.
قام بتوقيع مذكرات التفاهم د.أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، مع جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، وأخرى مع محمد جميل عبدالقادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، ومع سالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية ومع فيصل القناعي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية.
وتم التأكيد أن مذكرات التفاهم جاءت لترسخ العلاقة في إطار رسمي الهدف منه توحيد الجهود المشتركة وإيجاد أفضل الحلول والسبل والاستفادة من الخبرات المتبادلة للعمل على تطوير قطاع الإعلام الرياضي المحلي والعربي ومساعدته على مواجهة تحديات عصر الاحتراف. من ناحية أخرى، أصدرت اللجنة المنظمة لندوة دبي الدولية للإعلام الرياضي 10 توصيات بناء على ما تم طرحه في الجلسات الـ7 الرئيسية، بالإضافة إلى المناقشات التي تمت خلال الندوة، وهي: دعم وتطوير الكوادر الوطنية وتأهيلها أكاديمياً وعملياً لممارسة المهنة بشكل محترف، من خلال تبني المواهب الإعلامية الشابة ومنحهم الفرصة للمشاركة في منظومة الإعلام الرياضي المحلي، التأكيد على دور وسائل الإعلام كشريك استراتيجي إيجابي وداعم ومطور للرياضة التنافسية والمجتمعية لتحقيق التميز في الأداء الرياضي، حث الجهات ذات الصلة لوضع إستراتيجية عربية عامة وخطة عمل تنفيذية توحد رؤية الإعلام باعتباره أحد الأدوات الرئيسة الداعمة لتطوير الإعلام الرياضي العربي “محتوىً ومضموناً، استحداث تنظيم مهني إعلامي رياضي عربي يضم نخبة من الإعلاميين المتميزين لإدارة المسؤولية المهنية والأخلاقية للإعلام الرياضي، تعمل على تفعيل اللوائح والأنظمة والمعايير المهنية للاختيار والرقابة، بهدف ضبط وتنظيم هذه المهنة والوصول بها إلى الأداء المهني المحترف.
وستنظم سلسلة من الندوات وورش العمل التثقيفية للإعلاميين الرياضيين بشكل منتظم لتعميق مفاهيم المسؤولية الأخلاقية والمهنية والتركيز على القضايا الرياضية المعاصرة وتأثيراتها على المجتمع، إلى جانب السعي لاستضافة المؤتمرات والندوات الدولية التي تُعنى بالإعلام الرياضي بهدف الاستثمار في الأحداث الرياضية التي من شأنها تعزيز المهنة والارتقاء بها، ومن بين التوصيات إجراء دراسات ميدانية تبحث في اتجاهات المواطنين نحو مهنة الإعلام الرياضي والانخراط فيها، والتوجه لعقد شراكات إستراتيجية بين المؤسسات الرياضية والإعلامية والأكاديمية لرفد قطاع الإعلام الرياضي بالكفاءات المواطنة المؤهلة والقادرة على الوصول إلى المستوى المطلوب في الأداء، وتثمين دور الجوائز المحلية والعربية في رفع كفاءة العاملين بمجال الإعلام الرياضي وتحفيز الإعلاميين على المشاركة فيها بهدف الوصول للتميز المنشود، وأخيرا المطالبة بإدراج مساقات أكاديمية وعملية متخصصة بالإعلام الرياضي في كليات الإعلام بالجامعات والمعاهد المحلية والعربية. على جانب آخر، احتفى القطب الرياضي عبدالله حارب بالضيوف والمتحدثين المشاركين في الندوة بحضور عبدالله إبراهيم رئيس لجنة الإعلام الرياضي ومحمد الجوكر الأمين العام للجنة الإعلام الرياضي وعدد من حملة الأقلام من داخل وخارج الدولة، وأقيمت الاحتفالية أمس الأول بقرية البوم السياحية عبر رحلة بحرية في خور دبي، ودارت في الجلسة أحاديث حول واقع الإعلام الرياضي في استكمال لما تم طرحه خلال جلسات الندوة.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يشيد بالخدمات الطبية للمشاركين في "الأولمبياد الخاص"