الاتحاد نت

الاتحاد

إغماءات وفوضى في حفل الشاب خالد بالجزائر

سادت حالة من الفوضى ووقعت حالات إغماء وسط جمهور حفل مطرب "الراي" الجزائري الشاب خالد الأول في مدينة "البويرة" الجزائرية واقتحم الشباب الغاضب الملعب الأولمبي، بعد امتناعهم عن اقتناء تذاكر الدخول، التي اعتبروها مرتفعة الثمن، بينما عبر النجم خالد عن سوء التنظيم، واعتبر أن الجو البارد لم يمكنه من التحكم جيدا في صوته، كما أن بعد الجمهور جعله يحس بالندم لأجلهم.

وبحسب ما نقلته صحيفة "الأنباء" الكويتية، فإن الجمهور الغاضب الذي وفد ليلة الخميس الماضي، إلى الملعب الأولمبي بوسط مدينة البويرة (120 كلم شرق الجزائر العاصمة) اقتناء التذاكر، التي اعتبر ثمنها باهظا على شباب يعاني البطالة. ويبلغ سعر التذكرة الواحدة 500 دينار (أي ما يعادل 4 دولارات)، وتم تخفيضها إلى 200 دينار (أي ما يعادل دولارين) للطلبة الجامعيين.

واحتج الجمهور أمام المداخل الرئيسة للحفل، وطلب الدخول المجاني، منتقدا المبلغ الكبير الذي تقاضاه الشاب، وتشير التقديرات إلى أنه يقارب 60 مليون دينار جزائري، أي ما يعادل 100 ألف دولار، مقابل إحياء الحفل الأول له في المدينة، بمساهمة عدة جهات و10 شركات خاصة.

اقرأ أيضا