الاتحاد

الإمارات

حاكم عجمان: الفرح العارم بذكرى الاتحاد يجدد الولاء للإمارات الغالية وقيادتها الرشيدة

حميد النعيمي يزيح الستار عن اللوحة التذكارية لسارية العلم في عجمان بحضور عمار النعيمي (الصور من وام)

حميد النعيمي يزيح الستار عن اللوحة التذكارية لسارية العلم في عجمان بحضور عمار النعيمي (الصور من وام)

عجمان (وام) - أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أهمية الاحتفال بذكرى قيام اتحادنا، مشيدا بما شاهده من فرح عارم شمل كافة أرجاء الوطن من المواطنين والمقيمين بتلك الفرحة التي من خلالها جدد كل أبناء هذا الوطن المعطاء الولاء لدولتنا الغالية وقيادتها الرشيدة إضافة إلى أنها فرصة للاحتفال بتطلعات دولة الإمارات وتاريخها العريق الذي يزخر بالإمكانات والقدرات المتقدمة الناجحة ما أهلها لتصبح من الدول المتقدمة على الساحة العالمية.
ونبه سموه جميع أبناء الوطن إلى أهمية بذل الغالي والثمين لدفع عجلة التقدم والحفاظ على مكونات هذا البلد وعلو شأنه ورفعته كمواطنين ومقيمين على حد سواء.
جاء ذلك خلال افتتاح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان مساء أمس سارية العلم في حديقة الغرفة بمنطقة الجرف فى مدينة عجمان ورفع سموه علم الإمارات على ارتفاع 120 مترا.
حضر الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة وتزامنا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 42 الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون المالية والإدارية والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان صاحب السمو حاكم عجمان.
كما حضر الحفل عدد من الشيوخ ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة وحسن المنصورى وكيل وزارة الأشغال العامة المساعد لشؤون الأشغال ورؤساء ومديري الدوائر والمؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية ورجال الشرطة والدفاع المدني وحشد من ممثلي وسائل الإعلام وجمهور كبير من المواطنين والمقيمين.
وهنأ صاحب السمو حاكم عجمان خلال الحفل، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وشعب الإمارات والمقيمين على أرض الدولة بمناسبة اليوم الوطني، مؤكدا أن السارية رمز للتعبير عن مدى اعتزاز الإماراتيين بعلمهم ودولتهم في ظل الاتحاد.
وأشاد سموه بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأفكاره الرائدة دوما، مثمنا فكرة إنشاء سارية فى كل إمارة من إمارات الدولة وأعرب سموه عن سعادته بتدشين السارية الذى تأتى ابتهاجا بمرور 42 عاما على قيام اتحاد اماراتنا الحبيبة الذي ارتفع علمه للمرة الأولى شامخا في الثاني من ديسمبر عام 1971.
من جهته أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة ان الوزارة التى أقامت السارية تشرفت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتنفيذ سارية فى كل إمارة، مشيرا إلى أن هذا اليوم التاريخى شهد افتتاح ساريتين فى كل من عجمان ورأس الخيمة لتنضم الى شقيقاتها فى أبوظبى ودبى والشارقة فيما سيتم تنقيذ ساريتين آخريين فى الفجيرة وأم القيوين فى اليوم الوطنى الـ 43 بإذن الله تعالى ليكتمل عقد السوارى فى كل امارات الدولة الحبيبة.
وأضاف معاليه أن تواجد وزارة الاشغال العامة في خضم هذا الحدث جزء من مسؤوليتها الوطنية موضحا أن ذكرى اليوم الوطني رمز للإنسان الإماراتي الذي يتمحور حوله كل جهد وكل عمل يفضي إلى إضافة لبنة أخرى في هذا البناء الشامخ الذي شكل نموذجا يحتذى للإنسان العربي.
وأضاف أن رؤية صاحب السمو نائب رئيس الدولة بإنشاء سبع سوار للعلم فى إمارات الدولة السبع تأكيدا على مفهوم ومضمون رمز الدولة التي مضت بخطى واثقة تشق طريقها إلى المستقبل مرتكزة على إرث فكري وعملي يحمل بذور البقاء والنماء.
وأشار إلى أن سارية العلم التي توشحت بعلم الإمارات أنجزت خلال فترة قياسية مؤكدا الفخر الكبير بإنجاز المشروع فى كل من عجمان ورأس الخيمة وفى مناطق تمثل نقطة جذب سياحي ورمزا وطنيا من الطراز الأول.
كانت مراسم تدشين السارية ورفع العلم قد بدأت بوصول صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان إلى الحديقة تتقدمه فرق الخيالة.
وقام سموه خلال الاحتفال بإزاحة الستار التقليدى عن اللوحة التذكارية التى أقيمت بهذه المناسبة ثم قام سموه برفع علم دولة الإمارات على السارية التي تم تدشينها ضمن حديقة غرفة تجارة وصناعة عجمان والتي تعد إحدى أعلى السوارى في الدولة بارتفاع بلغ 120 مترا ليرفرف العلم عاليا خفاقا في سماء الإمارة الواعدة وليبقى دائما عاليا شامخا كحال الإمارات وشعبها الكريم.
ثم عزفت الموسيقى بالسلام الوطني للدولة، ورافق رفع العلم عرض عسكرى شارك فيه أصدقاء الشرطة.
وتابع الحضور أوبريتا غنائيا بعنوان “دار الأمنيات” قدمته طالبات مدرسة فاطمة الزهراء بعجمان فضلا على أناشيد وطنية ولوحة اليولة أداها الأطفال المشاركون، كما قدمت الفرقة العسكرية الموسيقية التابعة لشرطة عجمان عزفا موسيقيا.
وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بالمستوى الرائع الذى قدمة طلابنا وطالباتنا فى الحفل ودعاهم فى نهاية الاحتفال إلى المنصة الرئيسية لالتقاط الصور التذكارية مع أبنائه وبناته ووجه إليهم حديثا أبويا فى لفتة كريمة ورائعة من سموه.

اقرأ أيضا