الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يشهد الأوبريت الاستعراضي «هذا وطنا»

محمد بن زايد وعمار النعيمي وراشد المعلا يشاركون في الاحتفالات (الصور من وام)

محمد بن زايد وعمار النعيمي وراشد المعلا يشاركون في الاحتفالات (الصور من وام)

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس، حفل الأوبريت الاستعراضي “هذا وطنا” الذي أقيم أمام المنصة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الثاني والأربعين.
وشهد الحفل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
كما شهد حفل الأوبريت، الذي نظمته لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي.
كما شهده، الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة طيران الاتحاد.
كما حضره، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من الشيوخ وجمع غفير من المواطنين والعوائل الإماراتية.
ويهدف العمل الذي أقيم في الساحة الخارجية بمركز المعارض إلى التأكيد على أواصر الوحدة الوطنية بين أبناء الإمارات وفخرهم بتاريخهم العريق وجذورهم المشتركة وهويتهم الوطنية، كما أنه يؤكد من خلال عناصره المختلفة على الولاء للقيادة واللحمة الوطنية عرفانا بعطاء الرعيل الأول وتطلعا لمستقبل واعد لأبناء الإمارات جميعاً.
وشارك سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان المحتفلين أفراحهم بهذه المناسبة الوطنية السعيدة عند تأديتهم اللوحات التراثية لفنون العيالة والحربية بعنوان “قايد وطنا” وقصيدة “العلم”.
وأضفت مشاركة سموه مع إخوانه أولياء العهود والشيوخ البهجة والسعادة والحماس بين جموع الحاضرين والمشاركين، بما يجسد التلاحم الوطني والتآلف الذي يعيشه أبناء الوطن مع قيادته وما يحمله الجميع من تقدير واعتزاز بالمنجزات التي حققتها دولة الإمارات في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”.
وعاشت ساحة أرض المعارض أجواء احتفالية مفعمة بمشاعر الفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن والولاء لقيادته الحكيمة وقد تزينت أرجاؤها بعلم دولة الإمارات وسط تأدية الفرق المشاركة لوحاتها التراثية والفلكلورية التي تعبر عن حب الوطن الذي ورثه الأبناء والأحفاد من الآباء والأجداد.
وتضمن الاحتفال، إلقاء قصائد شعرية بهذه المناسبة من كلمات الشاعر عبدالكريم معتوق، فيما قدم شاعر الأوبريت جمعة بن مانع الغويص السويدي، قصيدة بعنوان “هذا وطن” ألهبت مشاعر الحضور، ونالت استحسانهم وقوبلت بالهتاف والتصفيق لما تضمنته من معان في الوطنية وصور الولاء والانتماء لهذا الوطن وإعلاء شأنه وبذل الغالي والنفيس للذود عنه وصون حماه، مستشهدا بنخوة أهل الإمارات وتلبيتهم النداء وقت الشدائد والمحن، منوهاً بصور التضامن والتكاتف التي عرف بها أهل الخليج في وقوفهم صفاً واحداً درءاً للمخاطر ومواجهة للتحديات.
وشارك في الاستعراض عدة جهات حكومية منها: القيادة العامة للقوات المسلحة، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومجلس أبوظبي للتعليم، ونادي تراث الإمارات، وفرقة أبوظبي للفنون الاستعراضية، فيما بلغ عدد المشاركين في الاستعراض نحو 2000 مشارك ومشاركة.
واحتشد آلاف المواطنين والمقيمين في أرض المعارض لحضور الأوبريت، فيما امتلأت القاعات بالجمهور، حيث حرصت الأسر على اصطحاب أبنائها لحضور هذا العرس الوطني، بينما تم توفير العديد من القاعات وتزويدها بشاشات عملاقة، ليتسنى للجمهور متابعة العرض الرئيسية.
وأضفى حضور سمو ولي عهد أبوظبي للاحتفال نكهة خاصة، فيما اعتبر مواطنون ومقيمون الاحتفالية تجسيداً للارتباط الروحي بالأرض والوطن.
وأعرب مواطنون ومقيمون عن سعادتهم الغامرة، وهم يشاهدون الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدى مشاركته في تأدية اللوحات التراثية لفنون العيالة والحربية، وخلفه أولياء العهود، الأمر الذي أشاع البهجة والسعادة في نفوس الحضور.
وأعرب المواطن سعيد محمد عبدالله الراشدي عن اعتزازه بهذا اليوم التاريخي والعزيز على القلوب، مشيراً إلى حرصه الشديد على حضور هذه الاحتفالية التي كانت ملهمة في حد ذاتها بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو أولياء العهود.
وأشار إلى أن الاحتفال كان منظماً واتسم بروح الألفة والمودة التي تربط بين أفراد الشعب الإماراتي وقادته، منوهاً بحضور المقيمين من مختلف الجنسيات؛ الأمر الذي يعني أن الإمارات يحبها الجميع بفضل القيادة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة. من جانبه، وصف أحمد خميس الحمادي الاحتفال بالرائع، لافتاً إلى أن قصائد الشعر والرقصات خلال العرض كانت تمزج بين الماضي والحاضر، فيما ألهبت القصائد الشعرية الحماس.
وقال: رغم الازدحام الشديد، إلا أن هناك انسيابية في الحركة، خاصة أن الكثيرين جاءوا متأخرين عن ساعة العرض، وكان هناك تعاون كبير بين الجمهور في عدم تكدير جمال وروعة الاحتفالية.
في السياق ذاته، أكد خالد محمد أحمد حرصه على الحضور والمشاركة مع إخوته، بمن فيهم أخته رغم أنها من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأكد أن حضور سمو ولي عهد أبوظبي وإخوانه من أولياء العهود، وإسعاده لأبنائه المواطنين، من خلال مشاركته، أضفى على الاحتفالية جواً مختلفاً.


لقطات

استُهل الحفل بالنشيد الوطني، بدأت بعده الفقرات في أجواء مفعمة بمشاعر الفخر والاعتزاز
تضمن الحفل لوحات استعراضية على خلفية قصائد تغنت بالانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة
شهد الحفل فقرات استعرضت الحياة في الإمارات منذ القدم والتاريخ الحديث.
عرضت لوحات وصور على خلفية الاستعراضات من خلال شاشات العرض.
أضفت مشاركة سمو ولي عهد أبوظبي مع إخوانه أولياء العهود والشيوخ البهجة والسعادة والحماس.
احتشد آلاف المواطنين والمقيمين في أرض المعارض لحضور الأوبريت، فيما امتلأت القاعات بالجمهور.
حرصت الأسر على اصطحاب أبنائها، بينما تم توفير العديد من القاعات المزودة بشاشات عملاقة.

اقرأ أيضا