الاتحاد

الرئيسية

علماء دين سعوديون يطالبون بحظر ظهور المرأة في الإعلام

سعودي يطالع في موقع على الانترنت خبرا حول حملة نسائية لمقاطعة شراء ملابسهن الداخلية من الرجال

سعودي يطالع في موقع على الانترنت خبرا حول حملة نسائية لمقاطعة شراء ملابسهن الداخلية من الرجال

قال الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي إن بلاده لا تحتاج إلى تمثيل للمرأة في البرلمان ولا تحتاج إلى إجراء انتخابات· وقال الأمير نايف في تصريحات لصحيفة الجزيرة نشرت أمس معلقا على مطالب بانتخاب أعضاء مجلس الشورى بدلا من التعيين ''التعيين يختار الأفضل دائما ولو كان الأمر بالانتخاب لم يكونوا الأعضاء بهذا المستوى من الكفاءة''· وحين سئل عن مشاركة المرأة في المجلس قال ''أرى أنه ليس هناك ضرورة''·
على صعيد آخر، طالب 35 رجل دين سعوديا بارزا وزير الإعلام الجديد عبدالعزيز خوجة بفرض حظر تام على ظهور المرأة في التلفزيون والصحف والمجلات بسبب ما اعتبروه ''تجذرا للانحراف'' في الإعلام السعودي·
وقال رجال الدين في الرسالة التي نشرت على شبكة الانترنت ''الرجاء فيكم كبير أن يتم الإصلاح الإعلامي على ايديكم ابتغاء مرضاة الله جل وعلا فلقد ظهر لنا تجذر الانحراف في وزارة الثقافة والإعلام في التلفاز والإذاعة والصحافة والنوادي الأدبية ومعارض الكتاب''·
وندد الموقعون بـ''تبني مشروع تغريب المرأة السعودية واختزال حقوقها في السفور والتبرج واختلاطها بالرجال وفتح الباب على مصراعيه للفكر الليبرالي اضافة إلى الغناء والمعازف ونشر صور النساء والحرص على خروج المغنيات والمذيعات من السعوديات وغيرهن فيه والسعي في اختلاطهن بالرجال في مبنى الوزارة''·
كما حمل رجال الدين على ''السماح للصحف والمجلات الخليعة بدخول المملكة التي لا تسلم من الفكر المنحرف وصور النساء الفاتنة على أغلفتها وداخلها''· وطالب الموقعون ''تماشيا مع تعاليم ديننا الحنيف وحفاظا على تقاليدنا الأصيلة'' بـ''عدم عرض أي رقص نسائي أو ظهور زي مغنية في التلفزيون مهما كان نوع ذلك''·
كما طالبوا بـ''عدم ظهور أي امرأة تلقي نشرة إخبارية أو حديثا'' و''عدم ظهور أي امرأة سعودية في التلفزيون مهما كان الأمر''· ودعا الموقعون إلى أن ''يمنع منعا باتا ظهور اي صور للنساء في الجرائد والمجلات السعودية مهما كان نوعها وسببها''·
واعتبر رجال الدين أن عدم تطبيق هذه المطالب هو انتهاك للشريعة وللقوانين السعودية نفسها· ومن أبرز الموقعين على الرسالة الشيخ العلامة عبد الرحمن بن ناصر البراك والشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله الراجحي، إضافة إلى الشيخ محمد بن عبد الله الهبدان المشرف على موقع نور الإسلام الالكــــــتروني الذي بث الرسالة· وبين الموقعين ايضا قضاة وعلماء دين

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا حريق بوسط العاصمة الهندية