الإمارات

الاتحاد

حمد الشرقي: أبناء زايد عازمون على الوصول بالإمارات وشعبها إلى الذرى

رحب صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بالزيارة التفقدية التي قام بها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، إلى إمارة الفجيرة ولقاء سموه بالمواطنين وتفقد أوضاعهم.
وقال صاحب السمو حاكم الفجيرة في تصريح خاص لـ “الاتحاد” إن زيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانه الشيوخ إلى الفجيرة تعد زيارة تاريخية، بالرغم من التواصل المستمر لبحث حالة المواطنين في الإمارة والعمل سوياً على تحسين أحوالهم وبحث شكاواهم وتقديم الحلول لما يعترضهم من مشكلات حياتية بشكل دائم عبر اللقاءات المستمرة مع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، إلا أن زيارة سمو ولي عهد أبوظبي أمس قد جاءت لتؤكد على أن للدولة قلباً واحداً وجسماً واحداً لا يتجزأ على طول الرقعة الجغرافية لدولتنا الحبيبة.
وأضاف صاحب السمو حاكم الفجيرة، أن الفجيرة قد عاشت أمس يوماً سعيداً وبهياً بوجود أبناء زايد على أرضها، وقد أشرقت أرضها من أقصاها إلى أقصاها بتلك الزيارة الكريمة التي سعد فيها المواطنون القاصي منهم والداني، وأزالت عن قلوبهم الكثير من الهموم والمشكلات الحقيقية التي كانت تهدد استقرار أسرهم ومن ثم المجتمع بشكل عام.
وتابع سموه: “إننا لحريصون كل الحرص على المضي قدماً مع قيادتنا الحكيمة على تذليل الصعاب وكشف كل ما من شأنه تكدير المواطن وإبعاده عن بؤرة الإبداع والتفوق في مجالات العمل المختلفة سواء كان معلماً في مدرسته أو طبيباً في مشفاه أو مهندساً في موقعه أو عالماً في مختبره، ولقد عقدنا العزم على مواصلة المسير في رحلة التفوق والنهوض والنمو لهذه الدولة الفتية”.
ولفت صاحب السمو حاكم الفجيرة إلى أن زيارة سمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جاءت انطلاقاً من اهتمام صاحب السمو رئيس الدولة بأبناء شعبه كل في مكانه سواء في المدينة أو هناك بعيداً في السهول والوديان وفوق قمم الجبال، فقد تحملنا المسؤولية جميعاً في دعم مواطنينا وتقديم كل العون لهم والأخذ بأيديهم لينالوا قسطاً كبيراً من العلم والثقافة وليأخذوا بأسباب التقدم وتوفير المسكن الملائم لهم والوظيفة التي تحفظ لهم العيش الكريم ومساعدة الشباب في الزواج وبدء حياة جديدة مستقرة.
وقال سموه: “لقد أثبتت السنون والأيام أن أبناء زايد عازمون على الوصول بدولة الإمارات إلى الذرى، لتكون في مصاف الدول المتقدمة ويكون شعبها في مقدمة الشعوب الناهضة، لذلك قاموا فأعطوا فأجزلوا العطاء وهموا إلى الخير فهم لهم وطاب، وسعوا إلى المجد في تواضع جم فاستحى منهم المجد ومنحهم كل ما لديه من عزة وإباء وشموخ، وسيكتب عنهم التاريخ في صدره الواسع والممتد بحروف من ذهب ما صنعوه لشعوبهم وما قدموا لهم من خير وفير وحب كبير”.
وتابع صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بمناسبة زيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للفجيرة: “إننا سنعمل خلال السنوات المقبلة مع قيادتنا الحكيمة على تحقيق العديد من الرؤى المستقبلية التي تتمحور جميعها حول الفرد المواطن والأسرة المواطنة والعمل على التنمية من أجل صالح هذا المواطن وخلق المزيد من المحفزات لاستجلاء قدراته الكامنة وتفجيرها في مجالات وظيفية خلاقة ومبدعة”.
واختتم سموه بالقول: “إننا نتطلع إلى أن يعمل مواطنونا بإخلاص شديد على فتح آفاق استثمارية نحو المستقبل وأن يخوضوا في مجالات كانت وما زالت حكراً على فئة معينة من البشر، مستغلين مناخ الحرية والريادة وسهولة التعليم مقارنة بالماضي. فقد كان الجيل الأول يسافر ليتعلم بينما قامت قيادتنا الحكيمة اليوم ببناء الجامعات الكبرى والعالمية في كل مكان على أرض الوطن وعلينا استغلال تلك الفرص المتاحة لتقديم صنيع طيب للوطن”.

محمد الشرقي: تعلمنا في مدرسة زايد وخليفة معنى العطاء

الفجيرة (الاتحاد) - قال سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة إن لقاء الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالمواطنين أمس كان مليئاً بالعبر والدروس المستفادة لمن يريد أن يتعلم دروسا من الحكمة والشجاعة والعطاء والبذل من أجل هذا الوطن.
وأكد سمو ولي عهد الفجيرة أن الأجواء بين القادة والشعب كانت مليئة بالحب والتراحم والود الشديد، وقد جاء كل مواطن باحثاً عن ضالته ليجد يد الخير تمتد إليه وتلبي ما جاء من أجله بكل حب وترحاب.
وأضاف سموه: “لقد تعلمنا جميعاً أمس من مدرسة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه التي امتدت لتتمثل في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقد علت فيها قيم الخير والعدالة التي تحققت على أرض الإمارات بأسمى معانيها. وقال سمو ولي عهد الفجيرة: “لقد كان اللقاء إنسانياً وأبوياً بين سموه وأبناء شعبه في الفجيرة والإمارات الأخرى وحلت على يده مشكلات الكثير الكثير”. وأضاف سموه أن لقاء الأمس لم يمض إلا وقد تعلم كل مواطن معنى قيمة البذل والعطاء من أجل المواطن والوطن، ومن أجل تحقيق قيم العدالة الاجتماعية التي ننشدها جميعاً كما هي موجودة في الواقع وداخل ضمائرنا الحية”.
وأكد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أن اللقاء سيظل يذكره الكثير من أبناء الفجيرة ودبا والمناطق المجاورة لها على مدى السنين المقبلة بكل حب وارتياح وشموخ، كونه لقاء تتجسد فيه عظمة وتواضع القيادة مع شعبها وحب هذا الشعب لتلك القيادة.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»