الاتحاد

دنيا

اكتشاف عالم متجدد

ربما تكون ألذ ساعات النوم عندي هي ما بعد أذان الفجر والساعات التي تليها، فالشيطان شاطر (لعنه الله) يزين لنا حب النوم في هذه اللحظات من أجل تفويت صلاة الفجر وبالتالي تفويت بركة وخير اليوم كله·
عادة السهر لازمتني بحكم الخدمة في بلاط صاحبة الجلالة حتى موعد متأخر من الليل
ولسنوات عديدة، جعلت استيقاظي في الصباح الباكر غير وارد أبداً إلا في حالة ألا أكون قد خلدت للنوم بعد·
غير أنني اكتشفت بعد سنوات من النوم المتأخر والاستيقاظ المتأخر أن الصباح رائع جداً ومن الخسارة أن يقضيه البعض في النوم وتفوتهم مثل هذه اللحظات الجميلة·
اكتشفت أن صلاة الفجر تمنحك نوعاً من الطمأنينة الروحية والسلام الداخلي يستمر مفعولها طوال اليوم فتشعر معها ببركة بقية اليوم· واكتشفت أن مشهد شروق الشمس شيء جميل يبعث في النفس التفاؤل والأمل بيوم جميل مملوء بالنشاط والمفاجآت السارة، وأن مشهد الصغار الذاهبين إلى المدرسة قبل شروق الشمس أمر جميل يجعلك ترى المستقبل في عيونهم وهم يتراكضون في المواقف بانتظار حافلة المدرسة، وستشعر بالرضا بأنك لست مضطراً للذهاب إلى المدرسة بعد الآن فقد كبرت وصرت تعمل بل وصرت أباً·
واكتشفت أن مشهد الناس الذاهبين إلى أعمالهم ووظائفهم شيء يبعث على الأمل وعلى حب العمل وحب الحياة وحب الإنتاج وحب بناء الوطن من أجل غدٍ أفضل·
هذا الخروج الجماعي للموظفين والعاملين والدارسين يخلق نوعاً من الزحام في المدينة الناعسة المتثائبة، هذا الزحام الصباحي يشعرك بالحياة وبالانتعاش وبالهمة العالية لأبوظبي العصرية التي تسابق الزمن من أجل مزيد من الازدهار ومزيد من الإنجازات اليومية، الزحام يشعرك بالحركة الدؤوبة التي تعتمل في صدر هذه المدينة والحراك اليومي الذي يجسد المستقبل··
وجدت نفسي اكتشف عالماً جميلاً متجدداً وأسلوب حياة مختلفاً لكنه جميل مملوء بالنشاط والحيوية·


سعيد البادي
ssalbadi@gmail.com

اقرأ أيضا