الإمارات

الاتحاد

محمد بن راشد: أبناء وبنات الوطن يجسدون روح الاتحاد

محمد بن راشد خلال تفقده معرض اللوحات المصاحب لحفل التوقيع

محمد بن راشد خلال تفقده معرض اللوحات المصاحب لحفل التوقيع

وقع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، كتابه "أربعون قصيدة من الصحراء" الذي أصدره المكتب الإعلامي لحكومة دبي بمناسبة احتفالات شعبنا بالذكرى الأربعين ليوم دولتنا الوطني المجيد، ويتضمن أشعاراً قديمة وحديثة لسموه تمت طباعتها وتجميعها في ديوان طبع منه عشرة آلاف نسخة فاخرة باللغتين العربية والإنجليزية.
وعقب توقيع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على الغلاف النموذج للكتاب بحضور معالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي وأحمد عبدالله الشيخ مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، تفقد سموه معرض اللوحات المصاحب لحفل التوقيع، واطلع على نحو أربعين لوحة فنية من رسومات شباب الوطن من الجنسين.
وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ارتياحه لما شاهده من مواهب وطنية شابة، معتبراً أن هذه الأعمال الفنية الرائعة ما هي إلا خطوة مشجعة لما هو آت في المستقبل. وأعرب سموه عن ثقته بطاقات أبناء وبنات الوطن الشباب، وقال لهم "إنكم تجسدون" روح الاتحاد بحماستكم الوطنية وإبداعاتكم الفنية وغير الفنية، وفقكم الله لما فيه تحقيق المستقبل المشرق في ظل رعاية قيادتكم لكم ولكل المواهب والكفاءات الوطنية في شتى القطاعات".
واستمع من المبدعين والمبدعات الإماراتيين إلى شروح حول المعاني التي تجسدها اللوحات التي تضمنها الكتاب.
وقد توقف سموه أثناء الجولة في المعرض عند لوحة غلاف الكتاب من إعداد الفنانة دانة المزروعي، ولوحة "عهد الوفاء وعيد الجلوس" للفنانة شمسة خالد بن دسمال، ولوحة "شكوى أم" للفنانة سلامة نصيب، ولوحة "الشايب" للفنان حمدان بطي الشامسي، ولوحة "أسفرت وأنورت" للفنانة أمل هاشم مالك، ولوحة "ياصاحبي" للفنانة اليازية الريايسة، ولوحة "اه من نار المحبة" للفنانة منى راشد الشامسي، ولوحة بين "ماض وحاضر" للفنانة الشيخة وفا حشر بن مكتوم آل مكتوم، ولوحة "ياشفاتي" ولوحة "فتك الأسود" للفنانة علياء حميد بن دري، ولوحة "مدارات" ولوحة "من تكون" للفنانة علياء حسين ناصر لوتاه، و"تغرب الشمس" و"في عيونك ود" للفنانة نورة المزروعي، ولوحة "مسير العاشقين" ولوحة "شمعة حياتي" للفنانة آمنه علي علوان، و"بدر البدور"، "قال الذي في بدع الأمثال" للفنانة مريم خليفة الفلاسي، و"عاد الزمان" و"ياني بهمس الليل" للفنانة علياء عبدالحكيم المالك، و"ياهاجسي بالشعر" و"شمس القرون" للفنانة آمنة المدني ولوحة "ياخليفة" للفنانة الشيخة عائشة بنت صقر بن خالد القاسمي، و"حلم اتحاد الإمارات" و"كل ماجن الدجى" للفنانة شما علي العامري، و"حبيبتي جف الكلام" و"الإمارات رمز العرب" للفنانة دانة المزروعي.
واعتبر سموه الفن بأشكاله وإبداعاته كافة جزءاً من تراثنا الوطني؛ لأنه، كما شاهد من لوحات الشباب، يعكس بيئة دولة الإمارات وحضارتها القديمة إلى جانب ملامح الحياة الاجتماعية السائدة في مجتمع الإمارات قديمة وحديثة.
وفي ختام الحفل الذي حضره حشد من مديري الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة وممثلي وسائل الإعلام المحلية والعالمية ورجال الفكر والثقافة، قام صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بالتوقيع على نسخ من الكتاب للحضور، والتقطت لسموه الصور التذكارية مع الفنانات الشابات وعدد من موظفات المكتب الإعلامي اللواتي قمن بإعداد وتنظيم الحفل والمعرض الذي يستمر في صالة اراغاليري حتى الثالث عشر من شهر يناير المقبل.
ومن جهته، أكد أحمد عبدالله الشيخ مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي أهمية المناسبة لكونها تزامنت مع احتفالات الذكرى الأربعين ليوم دولتنا الوطني المجيد. ووصف ديوان "أربعون قصيدة من الصحراء" بأنه سجل تراثي وطني يتجسد في أشعار الفارس الشاعر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي يحرص دوماً على المشاركة الفكرية والوجدانية في المناسبات الوطنية العزيزة. وشكر أحمد الشيخ بنات الإمارات من فنانات ومنتسبات المكتب الإعلامي اللاتي قمن بهذا العمل الوطني الرائع وأثبتن قدرتهن على المشاركة والشراكة المجتمعية بكفاءة عالية وثقة بالنفس، وهنأهن على نجاح الحفل والمعرض الفني المصاحب.

اقرأ أيضا

رفع الحظر عن صيد أسماك البدح في أبوظبي