الاتحاد

الإمارات

مخرج «الأوبريت»: نجحنا بحب الوطن

الفنان عبدالله صالح قدم فقرة بمشاركة الزهرات (الاتحاد)

الفنان عبدالله صالح قدم فقرة بمشاركة الزهرات (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)- أعرب المخرج عبيد علي عن سعادته البالغة بأصداء «أوبريت المجد»، مؤكداً فخره واعتزازه بالمشاركة في احتفالات الوطن بأغلى المناسبات، من خلال هذا العمل الذي أجاد كل من فيه، وقال: هذا العمل يمثل الكثير، وكل من شاركوا فيه وفقوا بدرجة كبيرة، ومرد ذلك إلى عظمة المناسبة وارتباطها العميق بكل إماراتي، فالشاعر عارف الخاجة أبدع في تجسيد المشاعر، وكذلك الملحن إبراهيم جمعة الذي رافقه بألحان عذبة، انسجت وسياق العمل.
وعن الطفلة التي شاركت في الأوبريت وخطفت أنظار الحضور، كشف عبيد علي عن مفارقة غريبة، حدثت في البروفة الأخيرة قبل العمل، حيث لم يجد الفتاة بين الكورال، وسأل عنها مدرستها التي أخبرته أنها استبعدتها واستبدلتها بأخرى، وقال: أصررت على حضور الفتاة، وقلت إنها التي أحتاجها وأراها الأقدر على أداء الدور، مشيراً إلى أن التي أدت على المسـرح، غير التي غنت.
وحول التعامل مع المجاميع الكبيرة، قال عبيد علي: ليست المشكلة في كثرة أو قلة المجاميع، ولكن في روح الفريق، والحمد لله أن الجميع كانوا على مستوى الحدث، سواء اللجنة المنظمة من قلب المهرجان والتي وفرت لنا كل عوامل النجاح، أو المجاميع، وحتى سائق الحافلة، وأحياناً يكون العدد قليلاً، وبالرغم من ذلك ربما لا تصادف النجاح، ولكن في «أوبريت المجد»، الكل كانوا مصرين على النجاح، وعلى تقديم شيء للوطن، وتحقق النجاح لأننا قدمنا عملاً في حب الوطن..
وعن الرسالة التي ركز عليها الأوبريت، قال مخرج العمل: الرسالة أننا في أمان في ظل هذه الدولة وفي ظل هذه القيادة، وقلعة المويجعي التي كانت خلفية للعمل، كانت تعبيراً عن البداية التي هي الأصل فيما وصلنا إليه.. وهي الحامي وهي الأساس والحصن.
تجدر الإشارة إلى أن المخرج عبيد علي له الكثير من الأعمال الفنية الشهيرة، أبرزها «وطن الأحلام».

اقرأ أيضا