الإمارات

الاتحاد

حميد النعيمي يؤكد حرص الدولة على تقديم أفضل وسائل الرعاية الطبية للمواطنين

حميد النعيمي والشيوخ خلال افتتاح مؤتمر الخلايا الجذعية أمس

حميد النعيمي والشيوخ خلال افتتاح مؤتمر الخلايا الجذعية أمس

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن دولة الإمارات كانت ومازالت حريصة على صحة مواطني الدولة وتقديم أفضل الخدمات الطبية لهم من دواء وعلاج ومؤسسات علاجية على أعلى مستوى، وبناء أحدث المستشفيات التي تضاهي في إمكانياتها البشرية والطبية والتقنية أفضل المستشفيات العالمية.
وأشار سموه عقب حضور المؤتمر الطبي العالمي حول "الخلايا الجذعية بين النظرية والتطبيق" أمس، والذي تنظمه جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا لأول مرة في دولة الإمارات، إلى أن مستشفى خليفة بن زايد في عجمان يعد واحداً من أفضل الصروح الطبية في مختلف التخصصات على مستوى المنطقة، مشيراً إلى إنشاء العديد من كليات وجامعات الطب والعلوم الصحية التي تعتمد أرقى المناهج العلمية، وتضم هيئة تدريسية من أفضل الأساتذة والخبراء والمتخصصين على مستوى العالم.
وأوضح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي أن إمارة عجمان دأبت على استضافة أكبر المؤتمرات والملتقيات والمنتديات، وورش العمل الطبية التي تبحث أهم القضايا والأبحاث وتناقش آخر ما توصلت إليه علوم الطب وأبحاثها في علاج الأمراض التي تصيب أبناء الدولة، مؤكدا سموه أنه لا يألو جهدا في سبيل رعاية ودعم هذه الفعاليات ودعوة صفوة العلماء والخبراء والباحثين على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، للخروج بأفضل النتائج والتوصيات التي تصب في مصلحة المواطن الصحية.
وقد تم افتتاح المؤتمر أمس تحت رعاية صاحب السمو حاكم عجمان، بحضور الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل الحاكم للشؤون الإدارية والمالية بعجمان والشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط والشيخ الدكتور ماجد بن حميد النعيمي رئيس ديوان الحاكم بإمارة عجمان، ويوسف محمد النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة.
ويحضر فعاليات المؤتمر لفيف من كبار العلماء والمتخصصين والخبراء العاملين في مجال الخلايا الجذعية، وعدد من كبار الشخصيات بالإمارة بالإضافة إلى طلبة كليات الطب والمهتمين بموضوع المؤتمر.
وأكد الدكتور سعيد سلمان رئيس جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا أن الجامعة تنظم المؤتمر الدولي العلمي لموضوع طبي غاية في الأهمية، كان ولايزال مثار جدل علمي وطبي وفكري ولم يتم الاتفاق على معاييره المنظمة، وهو موضوع الخلايا الجذعية بين النظرية والتطبيق، مشيراً إلى أن المؤتمر سيلقي الضوء على التكامل والترابط بين موضوع المؤتمر الطبي وبين فعاليات مؤتمر "تكنوسفير"، حول الحماية القانونية لحقوق الملكية الفكرية والذي تنظمه جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا خلال الفترة من 11 إلى 12 ديسمبر الجاري، بمشاركة الجمعية العلمية لكليات الحقوق في الوطن العربي.
وقال حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية ومدير مستشفى خليفة بعجمان إن الرعاية الكريمة من صاحب السمو حاكم عجمان للجامعة منذ إنشائها كان لها أكبر الأثر في تطوير العمل، وإن هذا المؤتمر مؤشر على اتجاه الجامعة لتبني المؤتمرات التي تسهم في حل مشاكل المجتمع والارتقاء به.
ويتناول المؤتمر الذي يرأسه الدكتور عبد العظيم أحمد علي عميد بيئة الإبداع الطبية في شبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، 14 ورقة عمل مقدمة في مجال الخلايا الجذعية من تسع دول عربية وعالمية، هي مصر والسعودية وأوكرانيا والصين واليابان وأميركا وإيطاليا وبريطانيا وتركيا.
تحدث في المؤتمر نخبة من كبار العلماء والمتخصصين، منهم د. خميس جاب الله، والبروفيسور بوشي يامكا، ود. الا فيويستكا، والبروفيسور ميرفت محمد سعد الأنصاري، والبروفيسور إيمان خالد، والبروفيسور الينا كاتينو، والبروفيسور هوانج هونجتن، والبروفيسور هالوك ديدا، ود. محمد هيثم الخياط، ود. الشهابي إبراهيم الشرقاوي، ود. محمد الزغبي، ود. إلهام صالح أبو الجدايل، والبرفيسور جيفري ريسمان.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعم فناني الإمارات بشراء أعمالهم التشكيلية