الإمارات

الاتحاد

جمارك دبي تضبط 3 أطنان من البضائع المقلدة

أحبط مفتشو جمارك دبي محاولة لإدخال كمية كبيرة من البضائع المقلدة إلى أرض الدولة، تبلغ زنتها 3 أطنان كانت قادمة من دولة آسيوية.
واحتوت الشحنة على كمية كبيرة من البضائع تحمل وصفاً مخالفاً لما ورد في البيان الجمركي، الذي تضمن فقط هواتف نقالة بينما لم تشتمل الشحنة فعلاً على أي هاتف نقال، وإنما حقائب نسائية ونظارات وساعات يد وجميعها تحمل علامات تجارية عالمية معروفة.
وأوضح عمر المهيري، مدير أول إدارة عمليات الشحن الجوي في جمارك دبي، أن الشحنة أثارت شكوك مفتشي الجمارك، ما دفعهم إلى حجزها وتحويل عينات من البضائع إلى إدارة الملكية الفكرية، حيث تبين بعد الفحص أن البضاعة مقلدة لعلامات تجارية عالمية مسجلة جميعها في الدولة.
وتم تحويل التاجر الآسيوي المتورط في القضية إلى إدارة الشؤون القانونية في الجمارك لاتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة بحقه، وإبلاغ أصحاب العلامات التجارية بالأمر حيث تقدموا بشكوى كل حسب علامته التجارية، وقامت جمارك دبي بمصادرة البضاعة.
وأكد المهيري أن مفتشي جمارك دبي يتلقون تدريباً متخصصاً للتعرف على البضائع المقلدة وتمييزها، ما يساعدهم على إحباط محاولات تمرير هذه المواد إلى داخل الدولة، كما تحرص على تزويدهم بأحدث أجهزة ومعدات التفتيش، حرصاً منها على حماية المجتمع المحلي من دخول المواد الممنوعة على اختلاف أنواعها.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»