الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد: الإمارات حريصة على نقل الموروث الشعبي للأجيال الجديدة

محمد بن زايد وطحنون بن محمد وسيف بن زايد ومنصور بن زايد وفي الصورة حميد النيادي (الصور من وام)

محمد بن زايد وطحنون بن محمد وسيف بن زايد ومنصور بن زايد وفي الصورة حميد النيادي (الصور من وام)

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تحرص على العناية بالتراث والموروث الشعبي للآباء والأجداد، والمحافظة عليه ونقله إلى الأجيال الحالية والمقبلة، لتعرف ماضيها التي انطلقت منه لتتمسك بأصالته وهي تساير ركب التقدم والمعاصرة.
وأشاد سموه لدى حضوره مساء أمس، انطلاق مهرجان زايد التراثي في الوثبة بأبوظبي، تحت شعار” تراثنا هويتنا .. زايد قدوتنا” في دورته الرابعة، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تزامنا مع الاحتفالات باليوم الوطني الثاني والأربعين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، بالجهود التي تبذلها إدارة المهرجان من أجل تسليط الضوء على مكون رئيسي من مكونات شعب الإمارات وهو ارتباطهم بتراثهم وعاداتهم وتقاليدهم العربية الأصيلة وما قام به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه من جهود في سبيل المحافظة على إرث البلاد وهويتها.
ويقام المهرجان للاحتفاء بالجهود الكبيرة التي قام بها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، من أجل المحافظة على العادات والتقاليد العربية الأصيلة والمورث الشعبي وتعزيز مفهومه لدى الأجيال.
وبدأ برنامج الحفل بالسلام الوطني وبكلمات ترحيبية ثم قامت مجاميع من الفرق الشعبية من مختلف مناطق الدولة بالمرور من أمام منصة الحفل مرددين الأهازيج والشلات التراثية، بعدها قدم الفرسان استعراضا وهم يمتطون الخيول العربية ويحملون الأعلام، أعقبها فقرة استعراض للهجن العربية الأصيلة وما لعبته من دور أساسي في حياة وعادات وتقاليد أهل الإمارات، كما تضمن الحفل تقديم فقرة الندبة وفقرة العازي بأداء الفنان حسين الجسمي.
وشهد سموه أوبريت “المجد” الذي يروي مسيرة صانع نهضة هذه الدولة ومؤسسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وأدوار الآباء والأجداد في تطوير هذه الدولة. وشارك الفنان عبدالله صالح في أداء الأوبريت مع 3000 عارض وتضمن لوحة الشيخ زايد ولوحة أبوظبي ولوحة البيت متوحد ولوحة الشيخ خليفة.
وحضر فعاليات المهرجان سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والشيخ هزاع بن طحنون بن محمد آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وعدد من الشيوخ وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وعدد من كبار المسؤولين في الدولة وحشد من المواطنين والمقيمين من الجاليات العربية والأجنبية.
ويشمل المهرجان الذي يستمر أسبوعين أنشطة ثقافية وترفيهية متنوعة، منها معرض ذاكرة الوطن الذي يعرض 2000 لوحة، منها 1000 صورة نادرة يعود تاريخها إلى مؤسس وباني نهضة الإمارات، فضلا عن بعض المقتنيات النادرة، كما يتضمن متحفا ومعرضا للسيارات الكلاسيكية ومقتنيات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الشخصية.
كما يعرض المهرجان أنماط الحياه المختلفة من خلال البيئات الأربع التي رافقت تطور الدولة البرية والزراعية والجبلية والبحرية، بالإضافة إلى كرنفال شعبي تراثي بمختلف الأهازيج والفنون الشعبية الإماراتية والخليجية وعرض للخيول والهجن.
ويضم المهرجان سباقا ومزادا للهجن، إضافة إلى معرض للسيارات الكلاسيكية ومسابقة للصقور وجمال السلوقي وسوق شعبي تراثي حرفي ومدينة ألعاب حديثة ومسابقة للحلاب وقرية تراثية وألعاب نارية وسوق شعبي على الطراز القديم.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التواصل الحضاري بين الشعوب يقوي علاقات الصداقة والتعاون