الإمارات

الاتحاد

ضبط شابين قادا مركبتهما بسرعة جنونية في دبي

النيران مشتعلة في السيارة

النيران مشتعلة في السيارة

ضبط رجال المرور في دبي شابين في مركبة كان يقودها أحدهما بسرعة جنونية مجتازا عدة شوارع ودوارات في الإمارة، بعد أن اشتعلت النيران بالمركبة.
وتعود تفاصيل الحادث إلى مساء يوم الأول من ديسمبر الجاري، حينما كاد قائد المركبة المحترقة أن يصطدم برجال المرور وبعض رواد الطريق، لولا اندلاع النيران بالمركبة وامتداد ألسنتها إلى داخلها ما أدى إلى توقفها تلقائياً.
وأوضح اللواء محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، أن قائد المركبة قام بإدخال تعديلات عليها أتاحت له زيادة سرعتها عما هو مقرر لها، مشيراً إلى أن الحادث وقع عند الثانية عشرة والربع من ليل الخميس الماضي عندما شاهدت إحدى الدوريات المرورية على شارع الخوانيج، سيارة تسير بسرعة جنونية في الاتجاه القادم من شعبية الخوانيج باتجاه الدوار، لافتاً إلى أن الدورية شاهدت السيارة تسير بصورة غير طبيعية وبتهور، وتعرض حياة مستخدمي الطريق للخطر، كما أنها لم تكن تحمل لوحات معدنية. وقال إن الدورية حاولت إيقاف المركبة إلا أن قائدها كان ينطلق بها بسرعة جنونية باتجاه دوار الورقاء، حيث شاهد عند دخوله الدوار دورية أخرى ومركبة مدنية، فصعد بها بصورة غريبة على رصيف المشاة في الدوار، حيث كاد أن يصدم أفراد الجمهور ودوريتين تابعتين للشرطة.
وأضاف أن المركبة دخلت بعد صعودها على الرصيف إلى الاتجاه المعاكس المؤدي إلى شارع الخوانيج، حيث بدأ الشرر ينطلق من مقدمتها، إلا أن قائدها واصل السير بذات السرعة دون مبالاة بحياته، وزميله أو بحياة أفراد الجمهور ورجال الشرطة، إلى أن اندلعت النيران في السيارة بأكملها وتوقفت المركبة من تلقاء نفسها فقام بإلقاء نفسه وزميله من السيارة.
وأشار اللواء الزفين إلى أن الدورية توجهت إلى قائد السيارة وزميله ووجدت أنهما لم يصابا بأي أذى، وقامت بإبعادهما سريعا عن المركبة خوفا من انفجارها نتيجة النيران، وإبلاغ غرفة عمليات الشرطة والدفاع المدني بالحادثة.
وقال إن قائد المركبة أجاب عند سؤاله عن سبب تصرفاته بالقول إنها تصرفات شباب، وإنه برر قيادته للمركبة دون لوحات إنه كان يقوم بتزويد سرعتها في إحدى الورش، وإنه أراد أن يجرب السرعة الجديدة، لافتاً إلى تسليم الشابين لأقرب مركز للشرطة، خاصة أن رجال الدورية لاحظوا وجود دماء على ثياب أحدهما بررها بالقول إنه أجرى عملية جراحية في وقت قريب.
ونبه اللواء الزفين إلى أن ما قام به الشابان من أفعال يعطي الحق لأي فرد من أفراد الشرطة بالقبض عليهما دون إذن وفقاً لقانون السير والمرور الاتحادي، وكذلك طبقا لقانون الإجراءات الجنائية.
وأشار إلى أن الملف المروري لقائد المركبة أظهر أن له سوابق مرورية مشابهة، منها الهرب من رجال المرور، والقيادة بتهور، وعبور الإشارة الضوئية الحمراء، كما تم ضبطه وشقيق له في أكتوبر الماضي وحجز مركبتهم علي خلفية تصرفات من هذا النوع.

اقرأ أيضا